Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

رُبّ ضارة نافعة.. شركة زوم تحصد مليارات الأرباح خلال كورونا

شركة زوم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت إيرادات وأرباح شركة زوم، خلال الربع المالي الأول من العام الذي انتهى في 30 أبريل/ نيسان، بفضل استمرار انتشار الجائحة.

وبشكل خاص، صعدت إيرادات تطبيق مكالمات الفيديو 191% إلى 956.2 مليون دولار في الربع الأول، وبهذه الاحصاءات فان أرباح شركة زوم قد فاقت التوقعات وزاد أكثر من الضعف عن العام الماضي.

وقفز صافي الأرباح إلى 227.4 مليون دولار (74 سنتًا للسهم) وزاد الدخل التشغيلي إلى 226.3 مليون دولار في الربع الأول من 23.4 مليون دولار، بارتفاع نسبته 867.1% عن المفترة المقابلة من عام 2020.

وصعدت أسهم زووم بنحو 57.5% خلال سنة، وتبلغ قيمتها السوقية حاليا نحو 96.5 مليار دولار.

شركة زوم

وباتت “اجتماعات زوم” جزءا من الحياة اليومية للملايين حول العالم مما ساعد على ارتفاع عدد

مستخدمي “زوم” في الربع الأول بنسبة 87% إلى 497 ألف شخص لكل 10 موظفين، بالمقارنة

بالربع الأول من العام الماضي.

حيث شكل تفشي فيروس كورونا فرصة ذهبية بالنسبة لشركة زوم بسبب الإقبال المتزايد

على منصات التواصل الافتراضي بعد تحول الناس إلى العمل من المنزل.

وبصدد هذه الأحداث اعتبر مؤسس زوم ورئيسها التنفيذي، إيريك يوان، أن التطبيق هو عبارة

عن مساحة تسعى إدارته لتطويرها بهدف توفير اتصالات افتراضية أكثر مرونة وللمساعدة في تحفيز الإنتاجية بشكل فعال.

واستنسخت شركات عملاقة في قطاع التكنولوجيا بعض خاصيات التطبيق بينها طريقة إظهار

المشاركين في ندوات الفيديو ضمن نوافذ متلاصقة.

توقعات وطموحات

وتتوقع الشركة زيادة عوائدها للعام المالي 2022 إلى ما بين 3.97 مليار دولار و3.99 مليار دولار،

لكن المحللين يخشون من تراجع إيرادات زووم خلال الفترة المقبلة مع بدء انحسار فيروس

كورونا وتسارع عمليات التطعيم حول العالم وعودة الموظفين إلى مكاتبهم.

وتستعد الشركة حاليًا لإطلاق منصتها Zoom Events بحلول الصيف المقبل، التي ستمكن

المستخدمين من عقد الفاعليات كافة من حفلات ومؤتمرات وغيرها افتراضيًا.

كما وتشهد زووم منافسة شرسة من شركات عالمية أخرى مثل سيسكو ومايكروسوفت

وجوجل، التي تتسابق جميعا لزيادة حصتها من سوق منصات التواصل الافتراضي العالمي.