Connect with us

Hi, what are you looking for?

علوم

6 قواعد رئيسية على المتداول اتباعها لإدارة رأس المال في الأسواق المالية

رأس المال

بزنس ريبورت الإخباري- أوضحت تجارب الخبراء والمستثمرين أهمية دور قواعد إدارة رأس المال المستثمر، وتم اعتبارها من أبرز الشروط الواجب توافرها في أي متداول ناجح في كافة المجالات الاستثمارية، وليس فقط في الفوركس.

إذ تُمثل ادارة راس المال في سوق الفوركس، وهو (سوق العملات الأجنبية أو البورصة العالمية للعملات الأجنبية)، وفي الأسواق المالية بشكل عام، أهم الاشتراطات التي يجب على المتداول في السوق احترافها واتقانها بشكل كبير؛ من اجل تحقيق أفضل ادارة لرأس المال .

وبحسب أنجح المتداولين على المدى الطويل، فإن الإدارة الصارمة للأموال والمخاطر، تُمثل العامل الأكثر أهمية في التداول، حيث أن أفضل الاستراتيجيات العالمية لن تعطي الفائدة المرجوة، إذا لم يكن هناك اهتمام في المخاطر بكل الصفقات.

وفيما يلي أبرز وأهم قواعد رأس المال في تداول الفوركس:

1.    استيعاب فكرة المخاطرة:

عند الإقدام على تداول الفوركس أو العقود مقابل الفروقات، سيحتاج المتداول لاستيعاب فكرة أنه سيكون في وضع مخاطرة، ويجب أن يوافق على هذا الوضع كشرط أساسي للتداول باستخدام الرافعة المالية.

إذ أن هناك الكثير من المخاطر التي ستواجه المستثمر عند التداول، إلا أنه ومع ذلك فإن لديه العديد من الطرق للتقليل من هذه المخاطر، وتحقيق الأرباح.

ولذلك فإنه يجب تعلم إدارة المخاطر المُتوقع حدوثها حتي يتم الاستعداد للتعامل معها وقت حدوثها.

2.    عدم استخدام أكثر من 5% من رأس المال في الصفقة الواحدة:

أظهرت التجارب والخبرات المتراكمة بأن نسبة ال5%، هي أكبر نسبة يمكن للمستثمر الدخول بها في الصفقات، ويفضل عدم الدخول بأكثر منها، فلا يجب على المستثمر بأن يُخاطر بأكثر منها في الصفقة الواحدة مهما كانت التوقعات صحيحة في الأسواق.

حيث أن جوهر إدارة راس المال، هو الالتزام بقواعد التداول.

3.    وضع هدف لإدارة رأس المال، (روتينية الطريقة):

استخلصت التجارب بأن تحقيق الأرباح في أسواق المال، ” هو أمر ممل للغاية”، وهذ يعني بأن طريقة إدارة رأس المال يجب أن تكون ذات هدف، فدائماً ما تُشكل الطريقة الجيدة في ادارة رأس المال وطريقة ربح المال طريقة مُملة .

وأثبتت القاعدة بأنه كلما كانت الطريقة مُملة فكلما كانت ناجحة، إذ ان التشويق جيد، ولكنه ليس الطريقة الوحيدة التي تساعد في زيادة رأس المال، ويقال بأنه، ” كان روتينياً، ولكن كان رابحا “.

4.    تجنب التوتر والاسترخاء قليلاً:

لا يجب أن يُسيطر التوتر على المتداول خلال عملية التداول، حيث أن أفضل استراتيجيات ادارة المال وتداول العملات الأجنبية، تُوجه المتداول إلى تجنب الضغط والتوتر في نشاطاتهم، والعمل على ضبط النفس وتجنب الضغط والتوتر.

5.    تجنب الطمع:

يُعد الطمع والجشع خطيئة كبيرة وقاتلاً للمتداول، وذلك وجب على المستثمر بأن لا يسمح للطمع بان يغلب عليه، فتجنُب الشعور بالجشع يدخل في معادلة الادارة المالية الناجحة. 

حيث أن الطمع يقود المتداول إلى اتخاذ قرارات سيئة وخاطئة، فإن التداول لا يتعلق بفتح صفقة رابحة كل دقيقة أو نحو ذلك، إنما هو مُتعلق بفتح الصفقات الصحيحة و جني أرباحها في الوقت المناسب.

 أو إغلاق هذه الصفقات قبل فوات الأوان إذا ثبت بأنها خاطئة، ولذلك فإن على المتداول بأن يحاول دائماً الحفاظ على الانضباط واتباع استراتيجيات الادارة المالية في الفوركس.

6.    تعويض رأس المال المفقود:

أكدت التجارب والخبرات بأنه وأثناء إدارة المال الخاص بتداول العملات الأجنبية، فإن عملية تعويض رأس المال المفقود أمرٌ صعب.

وعلى سبيل المثال فإن المتداول ، إذا خسر 1000 دولار عن طريق استثمار 5000 دولار، فإن النسبة المئوية لهذه للخسارة تساوي 20٪ من الرصيد الأصلي.

ولتغطية هذه الخسارة، يجب أن يحصل على ربح قدره 25٪ من نفس المبلغ المتبقي، والذي يُمثل 4000 دولار، كما يحتاج المتداول أيضاً إلى الانتباه إلى السبريد والعمولات المصاحبة للتداول، لأنه يُمثل تكلفةً محتملة له.

ولذلك وجب على المتداول التأكد من أنه يستطيع تغطية جميع النفقات وأي تكاليف أُخرى كان قد تكبدها، حتى لا يكون لها تأثير سلبي كبير على حياته.

وبهذه القواعد، سيكون المتداول في أفضل وضع لتحسين أداءه في عمليات التداول.