Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

ذروة الطلب ما زالت قوية.. أسعار النفط تحقق مكاسب جديدة

أسعار النفط

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| حققت أسعار النفط مكاسب جديدة، في أعلى مستوى خلال أسبوعين، عقب انخفاض مخزونات الخام والوقود الأمريكية بشكل قوي.

ويشير ذلك إلى أن ذروة الطلب في الصيف ما زالت قوية رغم تفشي سلالات فيروس كورونا المتحورة من جديد.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط في نيويورك قوب 73 دولارًا للبرميل، بعد مكاسب بنسبة 1٪ يوم أمس الأربعاء، فيما صعد برنت إلى 75 دولاراً للبرميل.

أسعار النفط

وتراجعت مخزونات الخام الأميركية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى منذ يناير

2020، في حين تراجعت إمدادات نواتج التقطير – وهي فئة تشمل الديزل – بأكبر قدر منذ أبريل،

وفقًا لتقرير حكومي.

وتقلصت مخزونات الخام الأميركية بمقدار 4.09 مليون برميل الأسبوع الماضي، وفقًا لبيانات

من إدارة معلومات الطاقة، مقارنة مع توقعات في مسح أجرته بلومبرغ لتراجع بواقع 2.5 مليون برميل.

كما تراجعت مخزونات البنزين بمقدار 2.25 مليون برميل.

كانت أسعار النفط تراجعت خلال شهر يوليو، ومن المقرر أن تتكبد ثاني خسارة شهرية فقط

منذ أكتوبر بعد عودة تفشي الفيروس التي تزامنت مع اتفاقية أوبك+ لتعزيز الإنتاج بدءاً من أغسطس.

وأدى متغير دلتا سريع الانتشار إلى تجدد القيود في بعض المناطق وأثار مخاوف بشأن الطلب

على المدى القصير، على الرغم من وجود توقعات بأن السوق ستستمر في التضييق.

قال وارن باترسون، رئيس استراتيجية السلع في شركة ING Groep NV في سنغافورة،

لـ”بلومبرغ”: “يبدو أن هناك قدرًا كبيرًا من التردد في دفع السوق في أي من الاتجاهين، مما يتركها في نمط الانتظار”.

ولا يزال هناك عدم يقين بشأن صورة الطلب، مع استمرار حالات كورونا في الارتفاع.

سيول الصين

في سياق منفصل، عززت السيول في الصين من مخاوف الطلب على النفط، مما أدى إلى تراجع النفط الخام في تعاملات هذا الأسبوع.

وتزامنت هذه المخاوف مع استمرار انتشار متحور فيروس كورونا “دلتا” في عدد من الدول.

وفيما طغت العوامل الضاغطة على الأسعار على التوقعات بشح الإمدادات خلال بقية العام لا تزال الأسعار تتلقى دعما من قوة الطلب الأمريكي، ومن زيادة القناعة في السوق بأن نمو الإنتاج في مجموعة دول “أوبك+” بدءا من الشهر المقبل سيكون محدودا.

وقال محللون نفطيون، إن العقود الآجلة للنفط الخام تراجعت بسبب استمرار المخاوف بشأن

انتشار متغير دلتا من فيروس كورونا، وهو ما أدى إلى التأثير في إمكانات السوق الصعودية، ولكن أساسيات سوق النفط ظلت قوية مع تحسن الطلب على النفط في الولايات المتحدة وأوروبا، ما عزز المعنويات بشكل عام.

وقالوا إن السعودية تلعب دورا فعالا في إدارة السوق، خاصة في الأشهر، التي أعقبت انهيار الأسعار في العام الماضي بسبب الجائحة، وهي تتخذ سياسات نفطية هادئة ومرنة، وهي الأكثر تحفظا عندما يتعلق الأمر بإعادة الإنتاج دون تركيز على الأسعار أو الحصص السوقية.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.