Connect with us

Hi, what are you looking for?

رياضة

“ديربي الغضب” ينتهي بالتعادل في قمة الدوري الإيطالي

"ديربي الغضب"

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| انتهى “ديربي الغضب” بين ميلان وإنتر ميلان بالتعادل (1-1)، في قمة منافسات الجولة الثانية عشر من الدوري الإيطالي.

وأحرز هدف الإنتر، هاكان كالهانجولو “ركلة جزاء” (11)، فيما سجل ستيفان دي فري لاعب النيراتزوري هدف ميلان بالخطأ في مرماه (17).

وبهذا التعادل في “ديربي الغضب”، رفع ميلان رصيده إلى 32 نقطة بالمركز الثاني بالتساوي مع المتصدر نابولي، بينما رفع إنتر رصيده إلى 25 نقطة بالمركز الثالث.

ديربي الغضب

البداية جاءت قوية وفي الدقيقة الثامنة حصل كالهانجولو على ركلة جزاء بعد خطأ فادح من

فرانك كيسي، وتمكن النجم التركي من تحويلها لأول أهداف اللقاء بالدقيقة 11.

ميلان انتظر حتى الدقيقة 15 ليرد على تقدم الإنتر، حيث وصلت الكرة إلى رافائيل لياو ليطلق

تسديدة قوية من خارج المنطقة لكن الكرة وصلت في منتصف المرمى لأحضان الحارس

هاندانوفيتش.

وفي الدقيقة 17، عادل ميلان النتيجة عن طريق المدافع دي فري بالخطأ في مرماه، بعد ركلة

حرة ثابتة حصل عليها الروسونيري من خطأ باريلا على كيسي، لينفذها تونالي داخل المنطقة

ويضعها دي فري برأسية بالخطأ في شباك فريقه

وحاول إنتر التقدم مجددا، وشن هجمة مرتدة سريعة، ومرر هاكان كرة في عمق دفاع ميلان

إلى دارميان لينجح في التوغل من الجهة اليمنى ويجبر بالو توريه على ارتكاب خطأ ليحتسب الحكم

ركلة جزاء جديدة، فشل لاوتارو في تسجيلها بعدما سدد الكرة على يمين الحارس ليتألق

تاتاروسانو وينقذها بتصد رائع.

بالو توريه تألق وأنقذ مرمى ميلان من فرصة هدف محقق بالدقيقة 44، بعدما مرر باستوني

الكرة أمام المرمى ليسدد باريلا الكرة باتجاه الشباك، ويتألق بالو ويبعدها من على خط المرمى.

الشوط الثاني

وأجرى بيولي المدير الفني لميلان، تعديلا على تشكيلة فريقه بتبديل أول مع بداية الشوط الثاني،

بخروج بالو توريه ونزول كالولو بدلا منه.

وحصل إنتر على ركلة حرة من جهة اليمين أمام منطقة جزاء ميلان، لينفذها هاكان داخل

المنطقة ويرتقي لها دجيكو ويقابلها برأسية علت المرمى.

لاوتارو استلم كرة بطريقة رائعة ومر من توموري ليطلق تسديدة صاروخية ترتطم بقدم أحد

مدافعي ميلان وتمر فوق عارضة الحارس تاتاروسانو إلى ركنية بالدقيقة 55.

طوفان إنتر الهجومي استمر على مرمى ميلان لكن غياب اللاعب الحاسم أضاع على النيراتزوري

فرصة التسجيل، ومرر بيريسيتش كرة عرضية مرت من أمام الجميع لتصل إلى كالهانجولو في أقصى الزاوية اليمنى ويسددها التركي من لمسة مباشرة مرت بجوار القائم الأيمن للروسونيري.

فيدال كان قريبا من تسجيل هدف إنتر الثاني بعد مشاركته بدقائق، حيث سنحت له الفرصة في الدقيقة 71 بعدما وصلته الكرة أمام المرمى ليسدد باتجاه الشباك، لكن المدافع كالولو تألق وأبعدها لترتد للتشيلي ويسددها بعيدا عن المرمى.

ميلان حصل على ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة، سددها إبراهيموفيتش في الدقيقة 81 قوية في منتصف المرمى، ليبعدها هاندانوفيتش بعيدا عن مرماه.

ساليميريكيرس كاد أن يقتل إنتر في الدقيقة الأخيرة من “ديربي الغضب”، بعدما انطلق من بعد منتصف الملعب ليطلق تسديدة أرضية ضربت القائم الأيمن لهاندانوفيتش، لترتد إلى كيسي أمام المرمى لكنه سددها بجوار القائم الأيسر للإنتر.

رياضة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| يواصل فريق ميلان الإيطالي نتائجه المخيبة للآمال في دوري أبطال أوروبا، بعد التعادل أمام ضيفه بورتو البرتغالي. وتعادل ميلان الإيطالي...

رياضة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| حقق فريق ميلان، أفضل بداية له في الدوري الإيطالي على الاطلاق، بعد الفوز على أتالانتا بنتيجة (3-2) ضمن منافسات الجولة...