Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

ليبيا تتوقع أكبر زيادة في انتاج النفط منذ 5 سنوات

دولة ليبيا

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| تتوقع دولة ليبيا أن تحصّل خلال العام الجاري 2020 إيرادات نفطية هي الأكبر منذ 5 سنوات، بقيمة تفوق الـ 30 مليار دولار.

وتعتمد دولة ليبيا على هذه الكميات من الإنتاج، بدعم من تعافي الإنتاج وارتفاع الأسعار عالميا، وتوقعات بنوك عالمية ارتفاع على أسعار النفط.

ومع انتعاش الطلب العالمي على النفط، وارتفاع الأسعار تدريجيا، ترى بنوك عالمية أن خام برنت سيتخطى 75 دولارا في الربع الثالث من العام الجاري.

دولة ليبيا

وكشف تقرير للمؤسسة الوطنية للنفط في دولة ليبيا، أن المؤسسة رفعت سقف توقعاتها بشأن الإيرادات النفطية للضعف من 15 مليار دولار إلى 30 مليار دولار في نهاية العام الحالي، بمتوسط إنتاج يتراوح بين 1.3 مليون برميل يوميا إلى 1.5 مليون برميل، وصولا إلى مليوني برميل في 2023 من خلال تطوير بعض الحقول.

ورغم الزيادة التي شهدها الإنتاج في الأشهر الأخيرة، إلا أنه يظل أقل من مستوياته البالغة 1.6 مليون برميل قبل عام 2012.

وكان الإنتاج وعائدات التصدير تضررت كثيرا بسبب الصراع الذي تشهده ليبيا، ما دفع المؤسسة الوطنية للنفط في نوفمبر الماضي، إلى تعليق تحويل الإيرادات إلى البنك المركزي ووضعها في حساب المصرف الليبي الخارجي، مبررة هذه الخطوة بانتظار الاتفاق السياسي والوصول إلى تسوية سياسية شاملة تقضي بـ”الاستخدام العادل للإيرادات”.

اضطراب بالانتاج

وحول الإيرادات المحتجزة لدى المصرف الليبي الخارجي، أكد مصدر مقرب من رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، أنها بلغت 3.57 مليارات دولار حتى نهاية يناير الماضي.

وأضاف المصدر: “عائدات فبراير تقدر بحوالي 1.3 مليار دولار وهي مجمدة إلى حين ممارسة السلطة الجديدة أعمالها وسيتم وضعها في الحساب منتصف الشهر الجاري”.

وانخفض إنتاج البلاد من النفط، المحرك الرئيسي للاقتصاد، خلال عام 2013 إلى 933 ألف برميل يومياً، ثم إلى 480 ألف برميل يوميا عام 2014، و410 آلاف برميل يوميا في 2015، ونحو 355 ألف برميل باليوم في 2016.

وارتفع الإنتاج مجددا في 2017 ليبلغ 878 ألف برميل يوميا، ثم إلى 950 ألف برميل في 2018، وصولا إلى مليون برميل يوميا عام 2019، قبل أن يهوي إلى 322 ألف برميل يوميا في المتوسط نهاية 2020، وفق بيانات رسمية.

وسيطر قطاع النفط منذ ستينيات القرن الماضي على الأنشطة الاقتصادية التقليدية حتى أصبح المصدر الرئيسي للدخل القومي في دولة ليبيا، إذ يوفر نحو 95% من الإيرادات المالية، حسب البيانات الحكومية.

وكانت عائدات النفط تتراوح سنويا بين 40 مليار دولار و45 مليارا قبل عام 2013 وفقا لتقارير سابقة للبنك الدولي.

وكان محافظ مصرف ليبيا المركزي، الصديق الكبير، قال أخيرا، إن ليبيا تحتاج إلى إنتاج 1.7 مليون برميل يوميا لتحقيق الاستدامة المالية للدولة.

ووفق تقديرات صندوق النقد الدولي، فإن ليبيا تحتاج لأن يبلغ سعر برميل النفط 57 دولارا لتحقيق التوازن المالي هذا العام، و70.3 دولارا العام المقبل.

وتمتلك ليبيا أكبر احتياطيات مؤكدة من النفط الخام في أفريقيا، حيث تبلغ 48.4 مليار برميل.

وكان رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، قال في تصريحات سابقة، إن خسائر الإنتاج والبنى التحتية للنفط والفرص الضائعة على الدولة الليبية بسبب الإقفالات غير القانونية للحقول والموانئ تناهز 231 مليار دولار خلال السنوات التسع الماضية.

العالم

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد الرئيس العراقي برهم صالح، أن بلاده استضافت أكثر من جولة حوار بين السعودية وإيران خلال الفترة الماضية. جاء ذلك...

اخر الاخبار

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت الحكومة التونسية الاتفاق على برنامج جديد مع صندوق النقد الدولي خلال ثلاثة أشهر وقال وزير المالية التونسي علي الكولي،...

أعمال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| نما قطاع بيع العقارات في الأردن خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 34% وأكد التقرير الشهري الصادر عن دائرة...

مميز

دبي- بزنس ريبورت الإخباري|| توّقعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، أن تصدر الإمارات أول سندات اتحادية بالعملة المحلية خلال العام الجاري. وقالت وكالة موديز في...