Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

دولة لبنان تغرق في الظلام بعد نفاذ الوقود من محطات الكهرباء

دولة لبنان

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| غرقت دولة لبنان في الظلام بعد نفاذ الوقود من محطات الكهرباء، وخروج أكبر محتطي كهرباء في البلاد عن الخدمة.

وعزت مؤسسة الكهرباء، غرق دولة لبنان في الظلام بعد نفاد الوقود، وهو ما دفع لتوقف محطتي دير عمار والزهراني لتوليد الكهرباء عن العمل.

وقال مؤسسة الكهرباء، إن توقف المحطتين انعكس مباشرة على ثبات واستقرار الشبكة وأدى إلى هبوطها بشكل كامل دون إمكانية إعادة بنائها مجددا في الوقت الراهن.

دولة لبنان

وأضافت أن ذلك يأتي في ظل هذه الظروف التشغيلية الصعبة والقدرة المتدنية من جهة

واستمرار وجود محطات تحويل رئيسة خارجة عن سيطرة المؤسسة من جهة أخرى.

وقال مصدر مطلع إن “شبكة كهرباء لبنان توقفت تماما عن العمل مساء السبت، ومن

المستبعد أن تعمل حتى نهار غد الإثنين أو لأيام عدة”.

وأضاف أن شركة كهرباء لبنان تحاول أن تستعين بمخزون الجيش من زيت الوقود لتشغيل

إحدى المحطتين بشكل مؤقت لكن ذلك لن يحدث قريبا.

وقالت المؤسسة في بيان إنه من المرتقب وصول شحنة وقود من اتفاقية مبادلة مبرمة مع

العراق في أواخر الشهر الجاري.

ويعتمد معظم اللبنانيين على مولدات الكهرباء الخاصة، التي تعمل بالديزل على الرغم من نقص المعروض.

ونتجت أزمة الوقود عن انهيار مالي يعصف بالاقتصاد اللبناني منذ 2019، حيث فقدت العملة نحو

90 في المائة، من قيمتها وانزلق أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى براثن الفقر.

دعوات لحل الأزمة

بدوره دعا رئيس نقابة العاملين والموزعين في قطاع الغاز ومستلزماته في دولة لبنان فريد

زينون، وزارة الطاقة ومصرف لبنان وشركات تعبئة الغاز إلى حل مشكلة إغلاق شركات التعبئة

سريعا لإعادة عمليات توزيع الغاز، خوفا من عودة ظاهرة السوق السوداء ولتأمين هذه المواد

إلى الأسواق المحلية.

وكشف زينون، عن أن شركات تعبئة الغاز مقفلة منذ أمس الأول، وهي لا تسلم قوارير الغاز إلى الموزعين.

ونقلت “الوكالة الوطنية للإعلام” عن زينون، إن “عملية توزيع الغاز المنزلي معطلة ويرجع سبب الإقفال إلى جدول تركيب الأسعار الصادر عن وزارة الطاقة، الذي حدد سعر قارورة الغاز على سعر الصرف بقيمة 17000 ليرة”.

وأضافت: “كان التسليم طبيعيا إلا أن مصرف لبنان أبلغ شركات التعبئة برفع الدعم بشكل مفاجئ أمس الأول”. وأكد أن هذا الأمر تسبب في خسائر لشركات تعبئة الغاز، التي باعت مخزونها على سعر صرف الدولار 17 ألف ليرة في حين ارتفع سعر الصرف إلى 19500 ليرة.

وسجلت أسعار المحروقات في لبنان ارتفاعا جديدا في وقت تعاني فيه الحكومة نضوبا للدولار المهم لتسديد اعتمادات واردات الطاقة وغيرها من المحروقات.

ورفعت الحكومة الدعم عن المحروقات في خطوة لتخفيف الأعباء الاقتصادية، تزامنا مع انهيار العملة الوطنية وفقدان أكثر من 90 في المائة من قيمتها.

وتحدد وزارة الطاقة أسبوعيا أسعار الوقود بالليرة، الأمر الذي فاقم أزمة مختلف القطاعات من مستشفيات وأفران واتصالات ومواد غذائية.

وبلغت صفيحة بنزين 98 أوكتان 241.4 ألف ليرة، بينما سجلت صفيحة الديزل، 207.9 ألف ليرة وقارورة الغاز المنزلي 178.8 ألف ليرة.

أعمال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| حالة من الترقب في دولة لبنان، حول تنفيذ الخطة التي تقودها الولايات المتحدة، في توريد الكهرباء من الأردن والغاز من...

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| عادت الشركة السعودية للكهرباء لتحقق أرباحا في الربع الثاني من العام الجاري، بعد خسائر سجلتها الفترة الماضية. وقال شركة تداول...

اخر الاخبار

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي الأردن رفع أسعار الكهرباء على المواطنين، لصالح القطاعات الاقتصادية التي طالما طالبت بضرورة خفض الأسعار لتعزيز الاستثمار في البلاد....

أعمال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل الحكومة العراقية حملة تطهير وزارة الكهرباء من الفاسدين، في حين أكد مسؤولون أنها تواجه عقبات في طريقها. وتتزامن هذه...