Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

دولة قطر أمام نفوذ عالمي بسبب الغاز الطبيعي

الغاز القطري

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| طالما شكّل استطافة دولة قطر لكأس العالم، أهمية بالغة في وضع الدولة الخليجية الصغيرة مساحةً على الساحة الدولية واستحواذها على اهتمام الكثير من الدول.

وجاءت الحرب الروسية الأوكرانية، لتؤكد أن هناك ورقة أخرى رابحة في يد دولة قطر تتمثل في الغاز الطبيعي، في وقت تبحث فيه الدول الغربية عن استبدال الغاز الروسي في ظل العقوبات الجارية.

وفي الوقت الذي تظهر بطولة كأس العالم قدرتها على اكتساب مكانة دولية، فإن مكانة دولة قطر باعتبارها دولة موردة للغاز، المطلوب للغاية، تَعِد بتحويل شبه الجزيرة الصغيرة إلى مكانة لاعب أكبر كانت تطمح إليها دائماً لنيلها.

دولة قطر

وعزّز ارتفاع أسعار النفط بسبب الحرب في أوكرانيا وضع الدول المنتجة للنفط في الشرق

الأوسط مثل المملكة العربية السعودية والكويت.

لكن المكافآت المالية والجيوسياسية المعروضة على دولة قطر تجعلها الفائز الأول بعد أن

أجبر غزو فلاديمير بوتين لأوكرانيا أوروبا على البدء في التخلص من واردات الطاقة الروسية.

وتوجه العديد من كبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي إلى الدوحة في الأسابيع الأخيرة، وكلهم

يحملون رسالة واضحة: “نحن بحاجة إلى غازكم بأسرع ما يمكن. طلبت ألمانيا من الشركات أن

تبدأ في التفاوض لإبرام صفقات التوريد”.

وأصبحت الحاجة الملحة أكثر حدة الأسبوع الجاري بعد أن أوقفت روسيا الإمدادات عن بولندا وبلغاريا.

من المتوقع بالفعل أن تصل صادرات الطاقة القطرية إلى 100 مليار دولار هذا العام لأول مرة

منذ 2014 بناء على الاتجاهات من الربع الأول، وفقاً لحسابات بلومبرغ.

وسيسمح لها ذلك بإنفاق ثروات أكبر في أسواق الأسهم العالمية والسعي لتحقيق أهداف

سياستها الخارجية، بشكل أساسي من خلال صندوقها للثروة السيادي البالغ حجمه 450 مليار دولار.

في غضون ذلك، تتوقع الحكومة القطرية جني منافع اقتصادية بقيمة 20 مليار دولار من تنظيم

كأس العالم.

عام فارق

وجعل ذلك سنة 2022 أكثر من مجرد العام الذي ستترك فيه قطر بصماتها على الساحة

الرياضية، مما يثري ما هو بالفعل واحدة من أغنى البلدان ويعزز نفوذها بطريقة كانت تبدو غير مرجحة قبل عام واحد فقط.

وتثير أوروبا صخباً بشأن الغاز الطبيعي المسال بعد أن بدأت قطر تنفيذ مشروع بتكلفة 30 مليار دولار لتعزيز صادراتها بنسبة 60% بحلول عام 2027.

ويعني الطلب الإضافي مزيداً من المنافسة بين المشترين على عقود التوريد طويلة الأجل، وعلى الأرجح، في ظل شروط أفضل لدولة قطر.

تسوق

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| تحدث السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عن مونديال قطر، والذي يعتبر الحدث الأضخم كرويا حول العالم....

أعمال

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| عملت وكالة ستاندر آند بورز للتصنيف الائتماني السيادي لدولة قطر، على تثبيت التصنيف السيادي لدولة قطر عند مستوى (-AA) على...

العالم

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| تمضي دولة قطر في خطتها نحو تحويل الحافلات إلى كهربائية، في وقت وضعت خطة لإنجاز ربع الحافلات مع نهاية العام...

تجارة

الدوحة- بزنس ريبورت الإخباري|| عادت دولة قطر لمكانتها الطبيعية، واستعادت عرش أكبر مصدري الغاز الطبيعي في العالم، بعدما أخذت اللقب الولايات المتحدة خلال الأيام...