Connect with us

Hi, what are you looking for?

سياسي

دعوات أمريكية للتحقيق في علاقة السعودية والإمارات بالانقلاب الدستوري بتونس

الانقلاب الدستوري

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| دعا السناتور الأمريكي كريس مورفي، الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايد، إلى التحقيق لمعرفة من هي الدولة التي تقف خلف “الانقلاب الدستوري” في تونس.

وكتب السناتور مورفي على “تويتر”، “ما هو الدور الذي تلعبه السعودية والإمارات في الأزمة التونسية؟ ينبغي على إدارة بايدن البحث عن إجابة لهذا السؤال على عجل”.

فيما أشارت إلهام فخرو المحللة والباحثة السياسية في الشرق الأوسط، إلى أن استيلاء الرئيس التونسي قيس سعيد قد حظي بتغطية إيجابية من قبل وسائل الإعلام في السعودية والإمارات.

الانقلاب الدستوري

فيوم الإثنين، على سبيل المثال، نشرت صحيفة “عكاظ” السعودية صفحة أولى كاملة عن

تونس تحت عنوان “تونس تنتفض ضد الإخوان” – في إشارة إلى صلات حزب النهضة المعارض بجماعة الإخوان المسلمين.

وأعلن الرئيس سعيد تعليق عمل البرلمان وأقال رئيس الوزراء وتولى السلطة التنفيذية في البلاد يوم الأحد.

وقد شجب سياسيون معارضون من مختلف الأطياف السياسية هذه الخطوة، بما في ذلك

حزب النهضة، أكبر حزب في البرلمان.

وقال بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان

تلقى اتصالا هاتفيا من نظيره التونسي يوم الاثنين أعرب خلاله عن دعم المملكة لـ “أمن

واستقرار وازدهار الجمهورية التونسية”.

من جانبها، امتنعت الإمارات عن تقديم رد رسمي على الانقلاب. لكن منفذ 20FourMedia

الإخباري الإماراتي نشر مقالاً عن الاضطرابات بعنوان: “قرار شجاع لإنقاذ تونس”.

وقال الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، الذي خدم من 2011 إلى 2014، لقناة الجزيرة

يوم الاثنين إنه “لا شك في أن الإمارات تقف وراء هذا الانقلاب”.

ولطالما اتُهمت الإمارات بالسعي إلى تخريب التحول الديمقراطي في تونس، في محاولة

لاستبعاد الإسلاميين وإنشاء حكومة صديقة لطموحاتها.

اتهامات إماراتية

وانتقدت أبو ظبي والرياض بشدة حزب النهضة، الذي شكل حكومة بعد ثورة 2011، حيث وُصف بأنه مثال على كيفية عمل الإسلام السياسي والديمقراطية معًا. كما تعارض القوتان الخليجيتان حزب النهضة لعلاقاته مع قطر وتركيا، الخصمين الإقليميين.

كما أشعلت ثورة 2011 في تونس ما يُعرف بـ “الربيع العربي”، الذي اعتبرته حكومتا الإمارات والسعودية تهديداً رئيسياً، سعيا إلى الحفاظ على الحكم الاستبدادي.

في حين تباينت نتائج الثورات التي اندلعت في جميع أنحاء الشرق الأوسط من نجاح إلى كارثة، تم تصنيف تونس في الولايات المتحدة على أنها الأولى. سعيًا لإنقاذ انتصار الثورة، سارع المشرعون في واشنطن إلى المطالبة باتخاذ إجراء.

وقبل دعوته للتحقيق في الدور الذي تلعبه السعودية والإمارات، أعرب مورفي عن قلقه العميق إزاء “الاضطرابات السياسية التي تندلع” في تونس، داعياً البلاد إلى “العودة إلى النظام السياسي الطبيعي بأسرع ما يمكن”.

مال

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| قفز الدين العام التونسي في نهاية يوليو من العام الجاري، إلى 35.3 مليار دولار، لتسجل زيادة بنسبة 11.2% عن قيمة...

أعمال

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| أكملت شركة أدنوك أبوظبي للبترول، طرحها العام الأولي لأسهم بقيمة 1.1 مليار دولار في شركة الحفر التابعة لها. ووفق أدنوك...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| اشتري صندوق الاستثمارات السعودي ربع أسهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية، ليصبح الصندوق مستثمرا بـ 25% من حصة الشركة. وقال صندوق...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| بدأت شركة “جدوى ريت” السعودية، الطرح الإضافي الذي أعلنت عنه في وقت سابق، بهدف جمع 370 مليون ريال. ومن المقرر...