Connect with us

Hi, what are you looking for?

صحة

دراسة تُظهر.. 3 لقاحات تكوّن استجابة مناعية ضد فيروس كورونا

لقاحات كورونا

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أظهرت دراسة حديثة أن ثلاث لقاحات استطاعت تكوين استجابة مناعية قوية ضد فيروس كورونا، بعد ثمانية شهور فقط.

وقالت الدراسة إن اللقاحات “فايزر وموديرنا وجونسون آند جونسون”، تكوّن استجابة مناعية ضد فيروس كورونا دون الحاجة لجرعة تعزيز.

واكتشفت الدراسة وجود علامات محددة للمناعة الموجودة في دم الأشخاص الذين تم تطعيمهم باللقاحات الثلاثة.

فيروس كورونا

ووجد الباحثون توقيعات خلوية تشير إلى أن جميع اللقاحات الثلاثة تنتج حماية قوية وطويلة

الأمد من الأمراض الشديدة.

لكن التحليل ألمح أيضا إلى وجود اختلافات في طريقة إنتاج اللقاحات للأجسام المضادة، إذ

تتصاعد الأجسام المضادة للقاحي فايزر وموديرنا ثم تتلاشى بسرعة.

بينما بدأت الأجسام المضادة لـ”جونسون آند جونسون” عند مستوى أقل ولكنها ظلت أكثر

استقراراً بمرور الوقت.

وقال الدكتور دان باروش، مدير مركز أبحاث الفيروسات واللقاحات في مركز Beth Israel Deaconess الطبي، الذي شارك في البحث: “بحلول الشهر الثامن، كانت استجابات الأجسام المضادة قابلة للمقارنة مع هذه اللقاحات الثلاثة”.

وتعتمد لقاحات فايزر وموديرنا على النوع نفسه من التكنولوجيا، المسماة ميرنا mRNA، بينما يستخدم جونسون آند جونسون تقنية مختلفة تسمى الناقل الفيروسي viral vector.

ويعتقد العلماء أن الوباء قد استخدم الأجسام المضادة (بروتينات مكافحة الفيروسات في الدم) كمؤشر على أن اللقاحات تعمل.

لكن الأجسام المضادة ليست سوى جزء واحد من الاستجابة المناعية الكلية للجسم.

حماية طويلة

هذه الدراسة الجديدة تعد من بين أولى الدراسات التي تقارن مباشرة ليس فقط الأجسام المضادة، ولكن أيضاً الخلايا التائية T-cells (خلايا ليمفاوية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء التي تقاوم العدوى)، عبر جميع اللقاحات الثلاثة.

وتعد الخلايا التائية أيضاً جزءاً مهماً من جهاز المناعة، وقد توفر حماية تدوم طويلاً حتى بعد تلاشي الأجسام المضادة.

وقال الدكتور تود إليرين، مدير الأمراض المعدية في South Shore Health (نظام صحي خيري أمريكي غير هادف للربح يقدم الرعاية الأولية والمتخصصة) ومساهم طبي في ABC News: “نعتقد أن الأجسام المضادة غالباً ما تكون أكثر صلة بالوقاية من العدوى، والخلايا التائية أكثر صلة بقتل الفيروس، لذا فهي تمنع المرض الشديد”.

وقال باروش: “من المحتمل أن تساهم استجابات الخلايا التائية في حماية اللقاح ضد الأمراض الشديدة”.

وأضاف: “كانت استجابات الخلايا التائية مستقرة بشكل نسبي لجميع اللقاحات الثلاثة لمدة 8 أشهر”.

كما شرح إليرين قائلا: “كلما زاد مستوى الأجسام المضادة المعادلة، زادت حمايتك من العدوى، ولذلك، أعتقد أن هذا هو السبب في وجود ميزة لجرعتين من لقاحي تقنية ميرنا (فايزر وموديرنا) مقارنة بجرعة واحدة من جونسون آند جونسون لمنع العدوى”.

صحة

moreعواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| صرح أستاذ علم المناعة وتطوير اللقاحات بجامعة أكسفورد البريطانية أحمد سلمان، أن التأكد من فعالية اللقاحات ضد متحور أوميكرون الجديد...

مال

moreالرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| افتتح سوق الأسهم السعودية، جلسة مطلع الأسبوع، اليوم الأحد، على تراجع حاد هو الأعلى منذ مايو 2020. وتراجعت الأسهم السعودية...

العالم

moreعواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت منظمة التجارة العالمية، تأجيل مؤتمرها المزمع عقده الأسبوع المقبل في جنيف، في ظل ارتفاع إصابات كورونا وظهور فيروس متحور....

صحة

moreعواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| دعت منظمة الصحة العالمية، لعقد اجتماع طارئ لمناقشة تطورات متحور فيروس كورونا الجديد الذي يخشى علماء أن يكون الأكثر انتشارا....