Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

“دايكن الشرق الأوسط” تبني محطة طاقة شمسية بمقرها في دبي

دايكن الشرق الأوسط

دبي- بزنس ريبورت الإخباري|| بدأت شركة دايكن الشرق الأوسط وأفريقيا، ببناء محطة طاقة شمسية للتشغيل والصيانة في مقرها الرئيسي بمنطقة جبل علي في دبي.

وقالت “دايكن الشرق الأوسط” إنها وقّعت شراكة مع Yellow Door Energy، الشركة المزودة للطاقة المستدامة التي تتخذ من الإمارات مقرا لها، لبناء محطة الطاقة الشمسية.

كما وأوضح الشركة أن المحطة الجديدة، ستمكنها من بلوغ هدفها المتمثل بصفر انبعاثات كربونية بحلول العام 2050.

دايكن الشرق الأوسط

ويعمل في المقر الرئيسي لشركة دايكن الشرق الأوسط حاليًا أكثر من 300 موظف في مجال

المبيعات والعمليات التشغيلية لخدمة أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتمتد المنشأة على مساحة 22 ألف متر مربع من الأرض، وتبلغ مساحة المبنى والمستودع 7500

متر مربع حيث تجمع بين أكاديمية للتدريب ومصنع لوحدة مناولة الهواء.

وتبلغ قدرة محطة دايكن الجديدة للطاقة الشمسية في ذروتها 515 كيلوواط، حيث تم تركيب

نحو ألف لوح شمسي على سطح المنشأة لتلبية أكثر من 80% من احتياجات الطاقة.

ومن المتوقع أن تولد 826 ألف كيلوواط في الساعة من الكهرباء النظيفة في العام الأول من التشغيل.

الطاقة النظيفة

وقال روري مكارثي، الرئيس التجاري لشركة Yellow Door Energy: «أود أن أشيد بهذا الإنجاز

الذي حققته دايكن والذي يتماشى مع أهدافها الرامية إلى تحقيق صافي الانبعاثات الصفري،

ونفتخر بدعم رؤيتها البيئية 2050، وبالعمل على تشغيل وصيانة محطة الطاقة الشمسية لسنوات عديدة قادمة.

ونتطلع، بصفتنا شركة مطورة للطاقة الشمسية في دولة الإمارات إلى المساهمة في تطبيق

استراتيجية الطاقة النظيفة في الدولة ومبادرة صافي الانبعاثات الصفري بحلول عام 2050».

حلول

بدوره، قال ماساكي مياتاكي، رئيس مجلس الإدارة والمدير الإقليمي لشركة دايكن الشرق

الأوسط وأفريقيا: «تعمل شركة دايكن في توفير حلول تكييف الهواء والتهوئة والتدفئة

والتبريد على إرساء مفهوم الاستدامة في جميع أعمالها وممارساتها.

كما وتأخذ على عاتقها مسؤولية تعزيز الأنظمة الفعالة الموفرة الطاقة وتوفير حلول وعروض متعددة تسهم في تحسين جودة الهواء داخل المساكن. وستدعم المحطة الجديدة للطاقة الشمسية مسيرتنا نحو الاستدامة بما يتماشى مع استراتيجية دبي للحد من انبعاثات الكربون بحلول العام 2030، وذلك من خلال خفض انبعاثات الكربون بأكثر من 300 طن سنويًا.

بالإضافة إلى ذلك، إن الشراكة مع Yellow Door Energy ستسهم في خفض فواتير الكهرباء والاقتراب من هدف دايكن المتمثل في أن تصبح محايدة للكربون بحلول عام 2050.