Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

خطة مالية من صندوق النقد الدولي لتقليل ديون السودان

صندوق النقد

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| وافق صندوق النقد الدولي على خطة مالية جديدة تهدف لتقليل ديون السودان، وإزاحة العبء الذي لاحقها لسنوات طويلة.

وقالت كريستالينا جورجيا مديرة صندوق النقد، إن الخطة تمويلية بجهد من الدول الأعضاء، تتمثل في منح مالية ومساهمات مشتقة من موارد الصندوق.

كما وأكدت جورجيا أن الهدف من الخطة يتمثل في مساعدة السودان على تخفيف ديونها مع الدول الأخرى، ضمن مبادرة تخص الدول الفقيرة.

صندوق النقد الدولي

كما وذكر صندوق النقد، يوم الجمعة الماضي أنه توصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء مع السودان

بشأن إكمال المراجعة الثانية والأخيرة في ظل برنامجه الذي يراقبه خبراء الصندوق، وهي خطوة

للأمام نحو تخفيف ديونه.

وفي إبريل، قال دبلوماسي فرنسي، إن فرنسا مستعدة لمنح قرض تجسيري يصل إلى 1.5 مليار

دولار لسداد متأخرات السودان المستحقة لصندوق النقد، وتقريب البلد خطوة من تأمين تخفيف لمعظم ديونه.

كما ويسعى السودان إلى تخفيف يشمل ما لا يقل عن 50 مليار دولار من ديونه الخارجية التي يدين

بها لمؤسسات مالية دولية، ودائنين ثنائيين رسميين، ودائنين تجاريين.

كما وحصل السودان بالفعل على قروض تجسيرية من الولايات المتحدة وبريطانيا لسداد متأخرات

مستحقة للبنك الدولي، وبنك التنمية الأفريقي، وحوالي 85% من الديون هي متأخرات.

وعانى السودان عقودا من العقوبات الاقتصادية والعزلة في عهد الرئيس السابق عمر البشير

الذي أطاح به الجيش بعد أشهر من احتجاجات شعبية في إبريل 2019.

ديون ضخمة

في نهاية مارس الماضي أعلن صندوق النقد الدولي والبنك الدولي أنَّ ديون السودان بلغت

حوالي 49.8 مليار دولار في نهاية عام 2019.

وكانت المؤسّستان الماليتان الدوليتان وافقتا يومها على “أهلية السودان للحصول على

تخفيف لأعباء الديون من خلال (المبادرة المعززة المعنية بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون)”.

والولايات المتحدة أعلنت مؤخرا أنها ستقدم مساعدات مالية للسودان بقيمة 1.15 مليار دولار،

وذلك دعما منها للحكومة الانتقالية في هذا البلد.

كما ويسعى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الخبير الاقتصادي الذي تلقى تعليمه العالي

في بريطانيا، إلى وضع حد للنزاعات، وإعادة خلق فرص اقتصادية.

وفي الأشهر الأخيرة من ولاية الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، شطبت واشنطن

السودان من لائحتها للدول الراعية للإرهاب.

وحققت بذلك هدفا طال أمده للخرطوم التي تخلصت بذلك من تصنيف كان يعوق بشكل كبير

الاستثمارات الأجنبية في البلاد.

أعمال

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| دخل الاقتصاد السوداني مرحلة التوهان، في ظل الارتفاع الفاحش على أسعار الأغذية والأدوية والسلع الأساسية الأخرى. وتأتي معاناة الاقتصاد السوداني...

مال

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| تبحث الحكومة الانتقالية السودانية عن طرق تجذب فيها الاستثمارات، في ظل حالة التدهور الاقتصادي، لتجد في تطوير التأمين التكافلي احدى...

تجارة

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| بات قمح السودان مهدد بالنفاد خلال أسبوعين كحد أقصى، في ظل مساعي الحكومة بشراء 200 ألف طن خلال الأيام الجارية....

العالم

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| تستهدف الحكومة الانتقالية في السودان استقطاب أموال المستثمرين المغتربين في ظل وضع اقتصادي سيء تمر به البلاد. ويشكك اقتصاديون في...