Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

خسائر الأسهم الخليجية منذ مطلع يونيو تفوق 267 مليار دولار

الأسهم الخليجية

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| فاقت خسائر الأسهم الخليجية منذ مطلع يونيو الجاري، 267 مليار دولار من اجمالي القيمة الرأسمالية السوقية.

وتأتي خسائر الأسهم الخليجية، بالتزامن مع الخسائر الفادحة التي تكبدتها أسواق الأسهم العالمية، نتيجة مخاوف المستثمرين من معدلات التضخم القياسية.

كما أن رفع البنوك المركزي لأسعار الفائدة لكبح التضخم، زاد من تدهور أسواق الأسهم الخليجية.

الأسهم الخليجية

كما أدت الحرب في أوكرانيا وعدم وضوح الرؤية بالنسبة للاقتصاد العالمي إلى تباطؤ النمو،

واحتمال حدوث ركود عالمي.

ودخلت معظم أسواق الأسهم العالمية بالمنطقة الحمراء بخسائر تخطت الـ 20% عن اعلى

مستوياتها في عامي 2021 و2022 بما فيها مؤشر «MSCIWORLD INDEX» الذي خسر 20%

عن اعلى مستوى سجله منذ بداية 2022.

وأيضا خسر مؤشر «S&P500» نحو 21% عن اعلى اقفال سجله في 3 يناير 2022، بينما مؤشر الداو

جونز الصناعي «DJIA» خسر 17% عن اعلى اقفال له بتاريخ 4 يناير 2022، اما مؤشر ناسداك

لأسهم التكنولوجيا «Nasdaq» فقد كانت خسائره الأكبر ب 31% عن اعلى مستوى وصل اليه

في 19 نوفمبر 2021.

أما البورصات الخليجية فلم تدخل بعد في مرحلة السوق الهابط، وذلك على الرغم من الخسائر

الكبيرة التي لحقت بها مؤخرا نتيجة هلع المستثمرين والتخوف من مرحلة الركود التضخمي

العالمي المتوقعة في عامي 2022 و2023 وارتفاع أسعار الفائدة، وبالتالي كلفة الاقتراض

للشركات مما يضغط على أدائها المالي ومشاريعها المستقبلية ونموها.

ورغم هذه المؤشرات السلبية، إلا أن أسواق الأسهم الخليجية لاتزال متماسكة حتى الآن، بالرغم من موجات الهبوط التي عصفت بها منذ أقل من شهر وهلع المستثمرين وارتباطها بشكل أكبر مع أداء أسواق الأسهم العالمية وتفاعلها مع التطورات الاقتصادية والجيوسياسية.

وتستمد الأسواق الخليجية، وبخاصة بورصة الكويت، الدعم الأساسي بالمدى القصير والمتوسط، من ارتفاع أسعار النفط الى مستويات قياسية وتماسكها فوق 100 دولار للبرميل، مما يسرع معدلات النمو الاقتصادي في دول الخليج العربي ويدعم ميزانياتها والتي تتجه بمعظمها الى تسجيل فائض مالي كبير في عام 2022.

وكذلك النتائج المالية القوية للشركات المدرجة ونموها المرتفع (+50%) بدعم من شركات النفط والبتروكيماويات والبنوك التي تستفيد من ارتفاع أسعار النفط وأسعار الفائدة على التوالي في تعزيز إيراداتها وارباحها حيث تشكل اكثر من 80% من القيمة الرأسمالية السوقية لأسواق الأسهم الخليجية.

خسائر الأسهم

وبالعودة إلى الخسائر الخليجية خلال النصف الأول من شهر يونيو الجاري، فقد خسر مؤشر تداول لسوق الأسهم السعودية 13.33% عن أعلى مستوى سجله منذ بداية السنة الحالية (8 مايو 2022) منها 7.3% في النصف الأول من شهر يونيو ليخسر السوق 259 مليار دولار منذ بداية شهر يونيو 2022 وخسارة 317 مليار دولار عن اعلى مستوى سجلته القيمة الرأسمالية السوقية لتداول في 9 مايو 2022.

أما بورصة قطر فقد خسر مؤشرها 12.89% عن أعلى اغلاق له في عام 2022 وخسرت البورصة القطرية 6 مليارات دولار في النصف الأول من شهر يونيو 2022.

وكذلك بورصة الكويت فقد خسر مؤشر السوق العام 12.52% عن اعلى اغلاق سجله في 5 مايو 2022 بينما منذ بداية شهر يونيو 2022 فقد خسر 5.4% وخسرت القيمة الرأسمالية السوقية 7.5 مليارات دولار لتسجل 150 مليار دولار.

أما أسواق الأسهم في الامارات فكانت خسائرها الأقل حيث خسر مؤشر سوق دبي المالي 10.7% عن اعلى مستواه منذ بداية السنة وخسر مؤشر سوق ابوظبي للأوراق المالية 5.72% عن اعلى اقفال له في عام 2022.

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت القروض الخليجية الدولارية في العام الماضي 2021، ارتفاعا ملحوظا، في نمو هو الأعلى منذ 3 أعوام. وقالت بيانات منصة...

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| صعدت محفظة قروض البنوك الخليجية، بنسبة 7.7% خلال العام الماضي 2021، لتبلغ 1.613 تريليون دولار. ومع نهاية العام 2020 كانت...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت مجموعة كابيتال إيكونوميكس للأبحاث أن يكون الوضع الاقتصادي لدول الخليج خلال العام الجاري 2022، إيجابي. وفي تقرير أصدرته “كابيتال...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| صعد الاستثمار الأجنبي المباشر في المنطقة العربية بنسبة 37% خلال العام الماضي 2021، مقارنة بنفس الاستثمارات للعام الذي سبقه. وارتفعت...