Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

حطّم مستويات تاريخية.. إلى أين يسير الجنيه المصري أمام الدولار؟

الجنيه المصري

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| حطّم الجنيه المصري مستويات تاريخية غير مسبوقة أمام الدولار الأمريكي، في يزداد الحديث عن السعر العادل أو القيمة العادلة للعملة المصرية.

وخلال أقل عام واحد فقد الجنيه المصري 100% من قيمته، ففي مارس من العام الماضي كان سعر الصرف 15.77 جنيه.

لكن على مدار الـ10 أشهر الماضية، تم تحريك سعر صرف الدولار ليسجل مستوى 32.20 جنيه في الوقت الحالي، ليرتفع سعر صرف الدولار بنسب تتجاوز 104% خلال 10 أشهر.

الجنيه المصري

غير أنه رغم هذه الارتفاعات القياسية في أسعار صرف الدولار، عادت بنوك وشركات استثمار

تتحدث عن القيمة العادلة أو السعر العادل للدولار مقابل الجنيه المصري.

المحللون يربطون عودة الحديث عن السعر العادل، والتصريحات الواردة من صندوق النقد

الدولي بشأن ضرورة اعتماد سعر صرف مرن مع تعويم كامل للجنيه المصري مقابل الدولار،

إضافة إلى استمرار أزمة شح البضائع المكدسة في الموانئ المصرية.

وفي تعليقه، قال الخبير الاقتصادي، هاني جنينة، إن السوق مازالت تشهد حالة من التذبذب

وعدم الاستقرار حتى الآن، على الرغم من وجود تدفقات دولارية خلال الفترة المقبلة، أولها ما

يتعلق الشريحة الأولى من صندوق النقد الدولي، مرجحاً أن يصل إجمالي التمويلات إلى 2 مليار دولار.

وأوضح أن ما يحدث من ارتفاع في سعر الدولار في الوقت الحالي ليس تعويما خامسا، لكن

استكمالا للتعويم الرابع الذي حدث خلال الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر الماضي.

وأضاف أن ما يحدث في سعر صرف الدولار في الوقت الحالي، ما هو إلا سعر صرف مرن

حقيقي يخضع لآليات العرض والطلب، وما حدث في السابق لم يكن إلا تعديل لسعر الصرف

للاقتراب من القيمة العادلة لسعر صرف الدولار الأميركي.

إلى أين؟

وفقا لـ”غولدمان ساكس”، وفي مذكرة بحثية حديثة، فإن التعديل لم يكتمل بعد، وأنه يجب أن يستمر بشكل كبير قبل استعادة توازن العرض والطلب في سوق العملات الأجنبية”.

وقال الخبير الاقتصادي في البنك، فاروق سوسة، إن مصر أحرزت “تقدما في الأسابيع الأخيرة”، لكن عدم وجود تدفقات كبيرة من دول الخليج والقدرة المحدودة للبنك المركزي المصري على توفير السيولة بالعملة الأجنبية في السوق يعني ضمنيا المزيد من تراجع الجنيه و/أو زيادات في الأسعار المحلية في الأيام المقبلة”.

وأشار سوسة إلى أنه ليس من الواضح حجم الخفض المتوقع في قيمة الجنيه المصري، مضيفا أن الجنيه ربما يحتاج إلى الوصول إلى الانخفاض الذي تنطوي عليه السوق الموازية.

وفي حين أن الجنيه وصل إلى مستويات مرتفعة في الوقت الحالي، “فإن السعر الموازي وفقا لمتوسط السعر اليومي أقرب إلى 35 جنيها للدولار (سعر الصرف المعمول به في سوق الذهب يبلغ نحو 33 جنيها للدولار”.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.