Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

حرائق الغابات غرب تونس تزيد أعداد الفقراء في تلك المنطقة

حرائق الغابات

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت أعداد المواطنين الفقراء في مناطق إقليم الشمال الغربي لتونس، جراء تزايد حرائق الغابات التي التهمت مساحات واسعة في تلك المناطق.

وتمثل هذه المساحات أحد أهم مصادر الكسب لسكان القرى والمدن الواقعة في نطاقها والتي تصنف ضمن أكثر المناطق فقراً في البلاد.

وتسببت حرائق الغابات المندلعة منذ بداية أغسطس/ آب الجاري، في إتلاف آلاف من هكتارات الأشجار الغابية ومساحات الرعي التي يستغلها السكان لتربية الماشية والنحل وتقطير الأعشاب العطرية التي تنبت هناك.

حرائق الغابات

وتعد خسارة الغطاء الغابي لسكان الأرياف في الشمال التونسي بمثابة ضربة قاصمة لمصادر رزق أساسية.

بينما تغيب أي بدائل للتنمية هناك وعدم توفير السلطات لضمانات من أجل تعويضهم ما عدا

بعض التدخلات التي يقوم بها المجتمع المدني من أجل توفير بدائل عن خسائر بيوت تربية

النحل أو قطعان الأغنام والماشية التي التهمتها النيران.

يقول فتحي الغزواني وهو أحد سكان منطقة فرنانة من محافظة جندوبة أقصى شمال غرب

تونس، والتي تعد الأكثر تضرراً من الحرائق:” قتامة المشهد في المنطقة لا توصف، سكان

فرنانة والمناطق الجبلية المحاذية لها انتقلوا بفعل خسائر الحرائق من مرحلة الفقر إلى مرحلة

العوز التام بعد أن فقدوا كل مصادر الدخل”.

يؤكد الغزواني، أن الغطاء الغابي مصدر الرزق الأساسي لسكان هذه المناطق، مشيرا إلى أن

خسارة 7 آلاف هكتار من الغابات (الهكتار يساوي 10 آلاف متر مربع) غير مسبوق ويلقي بآلاف

العائلات في دائرة المجهول في غياب أي تعويضات.

ويضيف “هذه العائلات تكسب رزقها اليومي من الرعي وتربية الماشية والمزارع الفلاحية

الصغرى المخصصة للاستهلاك العائلي أو من الأعشاب العطرية، بينما النيران التهمت كل

هذه الموارد التي تحتاج إلى سنوات من أجل إنباتها مجدداً”.

نسبة البطالة

وتظهر بينات حديثة صادرة عن معهد الإحصاء الحكومي، تسجيل نسبة البطالة في المناطق

التي يغلب عليها النشاط الزراعي في الشمال بنحو 10% عن المعدل العام للدولة.

وبلغت نسبة البطالة في تونس 17.9% خلال الربع الثاني من العام الجاري، مقابل 17.8% خلال الربع الأول.

ولا تزال الجهات الحكومية ومنها وزارة الزراعة تحصي خسائر حرائق صيف 2021، غير أن المؤشرات الأولية تؤكد أن خسائر هذا العام استثنائية مقارنة بالسنوات الماضية نتيجة تضرر مساحات شاسعة من المناطق الغابية، وفق رئيس دائرة الغابات في محافظة جندوبة لطفي الحمايدي.

وأشار إلى تعرض أشجار الصنوبر الحلبي والريحان والقضوم والذرو لأضرار كبيرة، بينما توفر هذه الأشجار والنباتات رزقاً يومياً لآلاف العائلات التي تنشط في مجال تقطير النباتات العطرية وتجارة الحطب وتربية النخل.

يقول الحمايدي، إن مصالح الغابات بصدد القيام بجرد شامل للخسائر الاقتصادية والاجتماعية، وستتم إحالتها إلى المصالح المركزية بالمحافظة من أجل تحديد نوع التدخلات لإعادة الادماج الاقتصادي والاجتماعي للسكان ومساعدتهم على توفير مصادر دخل أخرى.

ويطالب منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية (منظمة مدنية) بحلول تنموية مستدامة تحمي سكان الشريط الغربي الغابي من الانزلاق أكثر نحو الفقر مع تصاعد موجة الحرائق وخسائر مصادر الرزق.

وتأتي حرائق تونس في سياق موجة من الحرائق بالعديد من الدول المجاورة وبلدان حوض البحر الأبيض المتوسط مثل الجزائر وتركيا واليونان وفرنسا وإسبانيا بسبب ارتفاع درجات الحرارة والجفاف.

مال

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| قفز الدين العام التونسي في نهاية يوليو من العام الجاري، إلى 35.3 مليار دولار، لتسجل زيادة بنسبة 11.2% عن قيمة...

العالم

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي تونس التوسعة في مجال انتاج الطاقة الشمسية، ضمن خططتها الرامية لإنتاج كميات أكبر من الكهرباء بالطاقة النظيفة. كما وقالت...

العالم

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| تزداد مخاوف قطاع الأعمال التونسي من فقدان صفقات في عملية إعادة إعمار ليبيا، في ظل حالة التضييق من السلطات التونسية...

العالم

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| عقّدت الاضطرابات السياسية في تونس، من المشهد الاقتصادي في البلاد وخلقت مؤشرات اقتصادية سيئة. ووفق دراسة للمرصد التونسي للاقتصاد، فإن...