Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

تونس: معدلات البطالة والفقر ترتفع وسط مؤشرات اقتصادية سلبية

معدلات البطالة والفقر

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت معدلات البطالة والفقر في تونس، وسط مؤشرات اقتصادية سلبية من تراجع الناتج المحلي وهبوط حجم التدفق الاستثماري في البلاد.

ويواجه التونسيون ضغوط اقتصادية هائلة في ظل معدلات البطالة والفقر العالية.

أظهرت بيانات للمعهد التونسي للإحصاء، ارتفاع معدل البطالة في السوق المحلية، إلى 18.4% خلال الربع الثالث 2021، مقابل 17.9% خلال الربع الثاني من العام نفسه.

معدلات البطالة والفقر

وعلى أساس الجنس، بلغ معدل البطالة لدى الذكور 15.9% في الربع الثالث الماضي، بينما بلغت

النسبة لدى الإناث 24.1%.

وسجلت نسبة البطالة 17.4% خلال الربع الأخير من العام الماضي، صعدت إلى 17.8% في الربع

الأول 2021، في سير بعكس الاتجاه العالمي الذي تعافى من تبعات جائحة كورونا.

إلا أنّ التطورات السياسية التي تشهدها تونس منذ يوليو الماضي، تثير مخاوف حيال مستقبل

سوق العمل وتراجع تدفق الاستثمارات الجديدة أو الحالية.

وتضاف أرقام البطالة السلبية، إلى تقارير رسمية أخرى توقعت فيها الحكومة التونسية أن يبلغ

العجز في ميزانية الدولة 2021 حوالي 9.79 مليارات دينار (3.42 مليارات دولار)، حسب قانون

تكميلي للموازنة صدر الثلاثاء.

وكانت الحكومة تتوقع أن يبلغ العجز في قانون المالية الأصلي لعام 2021، ما قيمته 7.094

مليارات دينار (2.48 مليار دولار).

الواقع الاقتصادي

اقتصادياً، يقاس نجاح السياسات المتبعة في الدول على ثلاثة عناصر رئيسة، هي: تضخم في

نسب تتواءم مع الواقع الاقتصادي، ونسب نمو مرتفعة، ونسب بطالة منخفضة.

إلا أن نسبة التضخم في تونس، سجلت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي 6.3% وهي نسبة

مرتفعة، بينما النمو بلغ 0.3% خلال الربع الثالث الماضي، في وقت تسجل اقتصادات مجاورة أكثر من 1%.

وتذكي هذه الأرقام المخاوف من عجز البلاد عن تنشيط حركة الأسواق، وبالتالي تجمد التوظيف الجديد أو قد يصل إلى تسريحات من مراكز الإنتاج بسبب ارتفاع مدخلات الإنتاج، وهي أزمة عالمية، وضعف في الاستهلاك.

أمام هذه المعضلة، فإنّ البطالة مرشحة لمزيد من الصعود خلال الربع الأخير الجاري، وظهور بوادر على ارتفاع نسب الفقر في البلاد.

وقبل جائحة كورونا، كانت نسبة الفقر المدقع 2.9%، صعدت إلى 6.9% خلال العام الجاري، بينما بلغت نسبة الفقر متعدد الأبعاد 20.2% من 16.7% قبل الجائحة، وفق البنك الدولي.

وتضاف هذه المؤشرات السلبية إلى تبعات السياسات الأحادية للرئيس قيس سعيّد؛ إذ بدأت التصريحات الرسمية منذ شهور من جانب الدول المانحة، بأهمية استعادة الديمقراطية في البلاد.

ووفق تقرير حديث للبنك الدولي، بلغ إجمالي ديون تونس الخارجية 41 مليار دولار بنهاية 2020، مقابل 39.3 ملياراً في 2019، و35 ملياراً في 2018، و33.5 ملياراً في 2017.

رياضة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| صعق المنتخب السوري، نظيره التونسي في كأس العرب، وحقق فوزا بهدفين نظيفين ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثانية بكأس...

أعمال

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| انتقد البنك الدولي، سياسة السلطات التونسية في الاقتصاد المحلي الذي يعيش أزمات مركبة، مؤكدا أن “هناك تقاعس في إدارة الاقتصاد”....

أعمال

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| يعيش الاقتصاد التونسي عقبات كبيرة، في ظل نقص التمويل الخارجي وزيادة المطالب الاجتماعية من العاطلين عن العمل. ويعيش التونسيون أوضاعا...

العالم

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| تزداد تخوفات التونسيين من اقتطاعات جديدة في الأجور، وسط ترقب لملامح الموازنة الجديدة لعام 2022. ويتوقع مطلعون ان يتم اقتطاع...