Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

توقعات زيادة الإمدادات تهبط بخام برنت بنسبة 2.3% في أسبوع

أسعار النفط

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| هبط التوقعات بزيادة الإمدادات، من خام برنت بنسبة 2.3% خلال الأسبوع الماضي، في أكبر انخفاض أسبوعي منذ مايو الماضي.

ورغم ارتفاع خام برنت 37 سنتا أمس الجمعة، إلى 73.84 دولار للبرميل، إلا أن ذك لم يشفع له بالانخفاض الأسبوعي الأكبر منذ شهرين.

كما وصعد الخام الأمريكي بـ 42 سنتا، إلى 72.07 دولارا للبرميل، في أكبر تراجع أسبوعي منذ أبريل.

خام برنت

وانتهت المناقشات بشأن سياسة الإمداد لمنظمة الدول المصدرة للبترول وروسيا ومنتجين

آخرين، في إطار مجموعة “أوبك +”، دون اتفاق هذا الشهر بعد تباين الآراء حول تمديد سياسة

الإنتاج إلى ما بعد أبريل 2022.

وقالت “أوبك” إنها تتوقع زيادة الطلب العالمي على النفط العام المقبل إلى ما يقرب من

المستويات التي كانت عليها قبل الجائحة، أي نحو 100 مليون برميل يوميا، بقيادة نمو الطلب في

الولايات المتحدة، الصين، والهند.

وأظهر التقرير أن إنتاج “أوبك” زاد في حزيران 590 ألف برميل يوميا إلى 26.03 مليون برميل يوميا.

ويعكس التقرير ثقة “أوبك” بأن الطلب العالمي سيتعافى بقوة من الجائحة، ما يسمح

للمنظمة وحلفائها بتخفيف جديد لقيود الإنتاج غير المسبوقة التي طبقت في 2020.

وكان بعض المحللين قد توقعوا تسجيل الطلب على النفط ذروة في 2019.

وأبقت “أوبك” أيضا على توقعها لنمو الطلب 5.95 مليون برميل يوميا في 2021، مشيرة إلى أن

متوسط الطلب في 2019 بلغ 99.98 مليون برميل يوميا.

وتتوقع “أوبك” أن الطلب على النفط في الصين والهند سيتجاوز مستويات ما قبل الجائحة

العام المقبل، وقالت “إن الولايات المتحدة سيكون لها أكبر إسهام في نمو الطلب في 2022،

غير أن استخدام الولايات المتحدة للنفط سيظل أقل بقليل من مستويات 2019”.

واردات الهند

إلى ذلك، تراجعت واردات الهند من النفط الخام في يونيو إلى أدنى مستوياتها في تسعة أشهر،

إذ قلصت شركات التكرير مشترياتها في ظل زيادة مخزونات الوقود بسبب انخفاض الاستهلاك وتجدد إجراءات الإغلاق بسبب فيروس كورونا في الشهرين السابقين.

واستقبلت الهند، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم، نحو 3.9 مليون برميل يوميا من النفط الخام الشهر الماضي، بانخفاض نحو 7 في المائة عن مايو، لكن بارتفاع 22 في المائة عن مستويات العام الماضي.

وفقا لبيانات وصول ناقلات قدمتها مصادر تجارية. والهند هي ثاني مستورد كبير في آسيا بعد الصين يسجل انخفاضا في واردات الخام الشهر الماضي.

وقال مسؤول في قطاع التكرير الهندي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مصرح له بالتحدث لوسائل الإعلام إنه بعد زيادة الطلب على الوقود في الهند في فبراير ومارس، رفعت شركات التكرير في البلاد نشاط معالجة الخام وواردات النفط.

ومع ذلك، انخفض الطلب على الوقود بشكل حاد في أبريل ومايو بعد أن فرضت الحكومة قيودا لكبح موجة ثانية من فيروس كورونا، ما تسبب في ارتفاع مخزونات الوقود لدى شركات التكرير.

وقال المصدر “لدينا مخزون كاف من الوقود المكرر، لذا لم يكن هناك مجال كبير لزيادة واردات الخام”، مضيفا أن سوق التصدير غير جاذبة لأن الأرباح منخفضة.

تجارة

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| افتتحت أسعار النفط تعاملاتها الشهرية على انخفاض، اليوم الاثنين، بسبب تباطؤ النمو في الصين ومخاوف من دلتا المتحور، بعد أربعة...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| حققت البنوك العاملة في المملكة “سعودية وأجنبية” أرباحاً بنسبة 71.2%، أي حوالي 10.43 مليار ريال خلال النصف الأول من العام...

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت الصادرات السعودية غير النفطية بنسبة 37%، في أول خمسة شهور من العام الجاري، مقارنة بالفترة المناظرة من العام الماضي....

تجارة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| حصد المستثمرون الذي راهنون على أسواق النفط، أرباحا مالية ضخمة، خلال عام، بعدما وصل سعر برميل النفط إلى 75 دولارا....