Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

توقعات بوصول سعر خام برنت لـ 80 دولاراً للبرميل خلال الصيف

خام برنت

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| من المتوقع أن يصل سعر خام برنت إلى 80 دولاراً للبرميل خلال الصيف الراهن، وفق ما ذكر بنك الاستثمار الأمريكي جولدمان ساكس.

كما وراهن بنك الاستثمار، على أن الارتفاعات التي شهدتها سوق النفط في الآونة الأخيرة ستستمر في الوقت الذي يعزز فيه توزيع اللقاحات المضادة لكورونا الأنشطة الاقتصادية حول العالم والطلب على الخام.

ووصلت أسعار برنت إلى 72.93 دولار للبرميل هذا الأسبوع وبذلك تكون قد بلغت أعلى مستوياتها منذ ما يزيد عن عامين مدفوعة بتوقعات لطلب أقوى.

خام برنت

وجرى تداول العقود الآجلة لبرنت عند 72.21 دولار للبرميل اليوم بينما حام سعر خام غرب

تكساس الوسيط الأمريكي حول 70 دولارا للبرميل.

وقال البنك: “ارتفاع معدلات التحصين يؤدي إلى زيادة التنقل في الولايات المتحدة وأوروبا، فيما

تشير التقديرات إلى أن الطلب العالمي سيرتفع 1.5 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي ليصل

إلى 96.5 مليون برميل يوميا”.

وتوقع جولدمان أن استمرار تعافي الطلب على النفط وأن يصل الطلب العالمي إلى 99 مليون برميل يوميا في أغسطس.

جولدمان ساكس

وجولدمان ساكس هي مؤسسة خدمات مالية واستثمارية أمريكية متعددة الجنسيات، تُعد

من أشهر المؤسسات المصرفية في الولايات المتَّحدة والعالم.

يقع مقرها في مبنى جولدمان ساكس الرئيسيّ، في شارع 200 غرب مانهاتن السفلى في مدينة نيويورك.

جولدمان ساكس تعمل في أكثر من 30 دولة ولديها 6 فروع إقليمية وأكثر من 100 مكتب

و35,000 موظف، ولديها أكثر من 850 مليار دولار أمريكي من إجمالي الأصول.

المجالات الرئيسية لأعمال المؤسسة هي إدارة الثروات العالمية، الخدمات المالية المؤسسية،

إدارة الاستثمار، بالإضافة إلى خدمات عمليات الاندماج والاستحواذ، خدمات التأمين، إدارة

الأصول، والوساطات المالية الكبرى لعملائها من الشركات والحكومات والأفراد.

وتأسست الشركة في عام 1869 على يد ماركوس غولدمان، وفي عام 1882 أصبح زوج إبنته

صموئيل ساكس شريكاً في الأعمال. في عام 1885 إنضم إبنه هنري وزوج إبنته لودفيغ

درايفوس إلى الأعمال التجارية الخاصة بالمؤسسة، وتم إعتماد إسمها الحالي غولدمان ساكس

وشركاءه. و منذ إنشائها حققت المؤسسة لنفسها مكانة متميزة في مجالات التعاملات

المالية والتجارية و ريادة الأعمال، وإنضمت عام 1896 إلى بورصة نيويورك. بعد الأزمة المالية

العالمية في 2007 – 2008 تم تحويل المؤسسة مع نظيراتها مورغان ستانلي، وجي بي مورغان

شايس، وبانك أوف أمريكا ميريل لانش من مصارف إستثمارية متخصصة إلى مصارف شاملة الأنشطة التجارية والإستثمارية.