Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

توقعات بفائض كبير بميزانية الكويت مع نهاية العام المالي

احتياطي الكويت الأجنبي

الكويت- بزنس ريبورت الإخباري|| توقعت شركة الشال الكويتية للاستثمار، أن تحقق ميزانية الكويت فائضا كبيرا في العام المالي 2022- 2023.

ويبدأ العام المالي في الكويت في الأول من أبريل من كل عام، وينتهي مع نهاية شهر مارس في العام المقبل.

وقالت “الشال” إن معدل سعر برميل النفط الكويتي لشهر سبتمبر بلغ نحو 98.8 دولارا، وهو أعلى بنحو 33.8 دولارا للبرميل، -51.9 في المئة عن السعر الافتراضي الجديد المقدر في الموازنة الحالية والبالغ 65 دولارا للبرميل-.

ميزانية الكويت

وكذلك أعلى بنحو 53.8 دولارا عن معدل السعر الافتراضي للسنة المالية الفائتة والبالغ 45 دولارا للبرميل.

وكانت السنة المالية الفائتة 2021/ 2022 التي انتهت بنهاية مارس الماضي قد حققت لبرميل النفط الكويتي معدل سعر بلغ نحو 79.9 دولارا، ومعدل سعر البرميل لسبتمبر 2022 أعلى بنحو 23.6 في المئة عن معدل سعر البرميل للسنة المالية الفائتة، وأعلى بنحو 23.8 دولارا للبرميل عن سعر التعادل الجديد للموازنة الحالية البالغ 75 دولارا، وفقاً لتقديرات وزارة المالية.

ويأتي هذا السعر بعد إيقاف استقطاع الـ 10 في المئة من جملة الإيرادات لمصلحة احتياطي الأجيال القادمة.

الإيرادات النفطية

ويفترض أن تكون الكويت قد حققت إيرادات نفطية في سبتمبر بما قيمته نحو 2.249 مليار دينار، وإذا افترضنا استمرار مستويي الإنتاج والأسعار على حاليهما -وهو افتراض قد لا يتحقق-.

فمن المتوقع أن تبلغ جملة الإيرادات النفطية بعد خصم تكاليف الإنتاج لمجمل السنة المالية الحالية نحو 29.760 مليار دينار، وهي قيمة أعلى بنحو 13.019 مليارا عن تلك المقدرة في الموازنة للسنة المالية الحالية والبالغة نحو 16.741 مليارا.

ومع إضافة نحو 2.078 مليار إيرادات غير نفطية، ستبلغ جملة إيرادات الموازنة للسنة المالية الحالية نحو 31.838 مليار دينار.

وبمقارنة هذا الرقم باعتمادات المصروفات البالغة نحو 21.949 مليار دينار، فمن المحتمل أن تسجل ميزانيةالكويت للسنة المالية الحالية 2022/2023 فائضاً قيمته 9.889 مليارات.

ولكن يظل العامل المهيمن والوحيد هو إيرادات النفط، ولأن وضع سوق النفط في ظروف الحرب الروسية- الأوكرانية وضع استثنائي، وأداء الاقتصاد العالمي المحتمل بات مكان قلق.

كما وبدأت ضغوط إلى الأدنى على كل من أسعار وإنتاج النفط وآخرها خفض «أوبك +» لإنتاجها بمليونَي برميل يومياً أمس الأول.

ولابد من تحوط مالي حصيف بتقدير نسبة خصم لتأمين مخاطر المستقبل، وهي حتماً قادمة وكبيرة تحسباً من الوقوع في مطبات الماضي المتكررة.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.