Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

تعاون إسرائيلي إماراتي لتأسيس صندوق التكنولوجيا المشترك

صندوق التكنولوجيا

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| تعاونت الحكومة الإماراتية مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي واتفقتا على تأسيس صندوق التكنولوجيا المتقدمة مشترك للاستثمارات المتقدمة (الهاتيك).

كما وقال وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد، على حسابه الرسمي في توتير، إن الاتفاق جاء بمقترح منه هو ووزيرة العلوم أوريت هكوهين.

كما وأضاف أن الجانبين “يتشاركان الشغف بتطوير تقنيات متقدمة من شأنها تحسين نوعية حياتنا”.

صندوق التكنولوجيا

وأضاف: “يشكل صندوق التطوير والبحث الثنائي المحرك لهذا التوجه.. هذا يعني العمل معاً في

إنتاج وتسويق منتجات تكنولوجية ابتكارية على المستوى الإقليمي والعالمي”.

ويأتي الاتفاق تفعيلاً لاتفاق التطبيع الذي وقّعه الجانبان أواخر العام الماضي برعاية أمريكية.

وفي سياق منفصل، وبعد الهجوم الذي شنّه الحوثيون على أبوظبي يوم الاثنين الماضي، قال

مسؤولون في دولة الاحتلال إن أبوظبي تسعى لتعزيز ترسانتها من الأسلحة الإسرائيلية.

وعرضت تل أبيب على أبوظبي المشاركة في التحقيقات الجارية بشأن الهجوم لمنع هجمات

مماثلة مستقبلاً.

وفي ساعة مبكرة من اليوم الاثنين، أعلنت الإمارات إحباط هجوم جديد شنّه الحوثيون

بصاروخين باليستيين على أبوظبي.

وخلال العام الماضي، وقّع الجانبان على العديد من الاتفاقيات لتعزيز الشراكة في مجال

التكنولوجيا، كجزء من شراكة واسعة تشمل الاقتصاد والأمن والصحة والسياحة.

اتفاقيات اقتصادية

وأعلنت الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي مؤخرا محادثات ثنائية للتوصل إلى اتفاقية شراكة اقتصادية شاملة.

وذكرت وسائل إعلام إماراتية وإسرائيلية أن المحادثات انطلقت عبر الاتصال المرئي، بمشاركة

عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد الإماراتي، وأورنا باربيفاي وزيرة الاقتصاد الإسرائيلية،

بحضور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، ومحمد الخاجة سفير دولة الإمارات لدى “إسرائيل”.

وتهدف اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين البلدين، حال التوصل إليها، لتقوية العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري إلى مستويات أعلى، وخلق ثروة من الفرص الاستثمارية الجديدة لشركات البلدين.

كما وقال وزير الاقتصاد الإماراتي، قبيل إطلاق المحادثات، إن بلاده تواصل تطوير نموذجها الاقتصادي ليكون أكثر استدامة ومرونة وانفتاحاً على الأسواق العالمية.

وتجدر الإشارة إلى أن صندوق التكنولوجيا يعتبر من أهم الصناديق التي تعتني بها الامارات في ظل التنوع الاقتصادي الذي تهدف إليه خلال السنوات المقبلة.