Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

تحالف أوبك+ يجتمع اليوم للاتفاق على سياسات إنتاج جديدة

تحالف أوبك+

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| يبدأ تحالف أوبك+ اليوم الاثنين، اجتماعه الثاني والثلاثين، للاتفاق على سياسات جديدة للإنتاج خلال الشهور المقبلة.

ومن المقرر أن يسبق اجتماع تحالف أوبك+، اجتماع وزاري للجنة المراقبة للتحالف برئاسة الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة وألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي.

وانتهى تحالف أوبك+ من سياسة خفض الإنتاج المطبق على مدى أكثر من عامين بسبب جائحة كورونا.

تحالف أوبك+

وتزداد التوقعات بخفض جديد للإنتاج في أكتوبر والشهور التالية.

وتوقع محللون نفطيون استمرار التقلبات السعرية للنفط الخام خلال الأسبوع الجاري بعد خسائر واسعة في الأسبوع الماضي، هي الأسوأ في أربعة أسابيع، بسبب المخاوف من التباطؤ الاقتصادي وعودة الإغلاق في الصين.

وهو ما دفع خام برنت إلى خسارة 8 في المائة، والخام الأمريكي 6 في المائة في الأسبوع الماضي.

وذكر المختصون أن هناك حالة من عدم اليقين تحيط بالطلب وتطوراته في الفترة المقبلة، وهو على الأرجح ما سيدفع تحالف “أوبك +” إلى الانتظار حتى اتضاح الموقف في السوق، وذلك قبل إعلان تخفيضات محتملة للإنتاج.

وأشاروا إلى ترقب التحالف وضع إمدادات النفط من روسيا التي يمكن أن تنخفض عن المستويات الحالية بمجرد دخول حظر الاتحاد الأوروبي على واردات النفط الخام والوقود الروسي المنقولة بحرا حيز التنفيذ الكامل في أوائل 2023، إضافة إلى قضية وضع الاتحاد الأوروبي حدا أقصى لسعر بيع النفط والغاز الروسيين.

وفي هذا الإطار، يقول روس كيندي العضو المنتدب لشركة “كيو إتش أيه” لخدمات الطاقة “إن اجتماع وزراء تحالف أوبك+ قد يسهم في استقرار القطاع خلال الأسبوع الجاري، خاصة إذا نجح في التوافق على إقرار خفض جديد لمستويات الإنتاج، وهو ما قد يعيد التوازن إلى الأسعار”.

وأوضح أن الخسائر في ختام الأسبوع الماضي كانت مدفوعة من عدة عوامل، أبرزها عمليات الإغلاق الجديدة في الصين وتكثيف المخاوف من الركود والتوقعات القوية بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيستمر في رفع أسعار الفائدة الرئيسة، ما أدى إلى انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوى حول 90 دولارا.

تعافي السوق

بدوره، ذكر دامير تسبرات، مدير تنمية الأعمال في شركة تكنيك جروب الدولية، أن “أوبك” لديها قناعات قوية ومتفائلة برسوخ أساسيات السوق، وبقدرة الأسعار على التعافي مجددا.

وترى “أوبك +” أن الطلب على النفط قوي وسيظل كذلك حتى نهاية العام الجاري على الرغم من ضعف البيانات الاقتصادية في الصين وتجدد مخاطر الإغلاق وتباطؤ نشاط المصانع، كما انخفضت أيضا بشكل متزامن الواردات النفطية في الهند.

ورجح أن يقوم الاجتماع الوزاري بتقييم أوضاع السوق وتأثير المخاطر الجيوسياسية في أساسيات العرض والطلب ومن ثم تحديد كيفية المضي في التعاون بين “أوبك” والمنتجين المستقلين.

وانتهت المجموعة بالفعل بحلول نهاية أغسطس الماضي من جميع التخفيضات الإنتاجية الهائلة التي بدأت مع أزمة الجائحة في مايو 2020 كما جعلت الحرب في أوكرانيا تحالف “أوبك +” يسجل مستويات إنتاج أقل من الهدف الجماعي للمجموعة في أغسطس الماضي بنحو 2.9 مليون برميل يوميا.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.