Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

بقيمة 27 مليار دولار.. صفقة شركة توتال مع العراق تتعثر

شركة توتال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تعثرت صفقة شركة توتال الفرنسية مع الحكومة العراقية، في استثمار 27 مليار دولار في العراق، لتعزيز مداخيل الموازنة.

ويأتي تعثر صفقة شركة توتال، في ظل حاجة العراق لمداخيل مالية وزيادة في انتاج الغاز المصاحب.

وطالما كان العراق ينشد جذب شركات أجنبية كبرى مثل توتال الفرنسية وشل بريتش بتروليوم، في عقود كبيرة تمتد عقودا، لكنها دائما كانت تواجه بشروط صعبة من جانب تلك الشركات، مع ارتفاع مخاطر العمل في العراق.

شركة توتال

وتعود هذه الصعوبات في جذب استثمارات كبيرة جديدة لقطاع الطاقة، إلى عدة أسباب منها

السياسي والتوترات الأمنية بين الفترة والأخرى، واستمرار وجود خلايا لتنظيم داعش، وأسباب

ثالثة مردها غياب القوانين المحفزة على الاستثمار.

وبالعودة إلى صفقة شركة توتال المتعثرة، حيث وافقت الشركة العام الماضي على الاستثمار

في أربع مشروعات للنفط والغاز والطاقة المتجددة في منطقة البصرة في جنوب البلاد على مدى 25 عاما.

وقالت ثلاثة مصادر عراقية من وزارة البترول ومن القطاع لرويترز، إن الوزارة لم تحصل على الموافقات على

التفاصيل المالية للصفقة من جميع الإدارات الحكومية المطلوب موافقتها وغرقت في خلافات منذ ذلك الحين.

وأثارت الشروط التي لم يعلن عنها أو تنشر من قبل، مخاوف ساسة عراقيين وقالت مصادر

على صلة وثيقة بالصفقة إنها شروط غير مسبوقة بالنسبة للعراق.

ويواجه العراق ارتفاعا في المصروفات الجارية والتطويرية، لإعادة إعمار البلاد بعد سنوات من

الحرب ضد تنظيم داعش، ما يجعل من الصعب ضخ استثمارات محلية كبيرة في مشاريع الطاقة.

وينتج العراق في الظروف الطبيعية، 4.6 ملايين برميل يوميا من النفط الخام، ويطمح إلى زيادة

إنتاجه حتى 6 ملايين برميل يوميا حتى نهاية 2026، لكنه طموح مرتبط بالتعاقدات من شركات طاقة عالمية.

معاناة العراق

وفي قطاع الغاز الطبيعي، يعاني العراق من حاجة ملحة إلى زيادة إنتاج الغاز المصاحب، لتلبية احتياجات الشركات المحلية العاملة في مجال توليد الطاقة الكهربائية.

وينتج العراق ما بين 19 و21 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألفا، ما يؤدي إلى انقطاع متكرر للتيار وسط احتجاج من السكان.

ويجري العراق مباحثات مع دول الجوار لاستيراد الكهرباء منها، بعد أن كان يعتمد على إيران وحدها خلال السنوات الماضية عبر استيراد 1200 ميغاوات من الكهرباء، وكذلك وقود الغاز لتغذية محطات الطاقة الكهربائية المحلية.

ويعاني العراق أزمة نقص الكهرباء منذ عقود جراء الحروب المتعاقبة وعدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد، فضلا عن استشراء الفساد.

وتزداد نقمة السكان على الحكومة خلال فصل الصيف جراء الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة ووصولها في بعض المناطق إلى 50 مئوية.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.