Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

بطاقات الدفع الأمريكية تدخل على خط العقوبات الروسية

بطاقات الدفع

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| دخلت بطاقات الدفع الأمريكية على خط العقوبات الروسية، بعدما أعلنتا شركتا بطاقات الدفع Visa و Mastercard حظر العديد من المؤسسات المالية الروسية عن شبكتيهما.

وأعلنت الشركتان حظر مؤسسات مالية روسية، امتثالا للعقوبات الحكومية المفروضة جراء غزو موسكو لأوكرانيا.

وفي بيان لها، قالت شركة فيزا، إنها تتخذ إجراءات فورية لضمان الامتثال للعقوبات السارية، مضيفة أنها ستتبرع بمليوني دولار للمساعدات الإنسانية.

بطاقات الدفع

كما وعدت ماستركارد بالمساهمة بمبلغ مماثل.

وفي بيان منفصل، أكدت ماستركارد أنها “ستواصل العمل مع المنظمين في الأيام المقبلة

للالتزام الكامل بتعهداتها تجاه الامتثال”.

وقال مصدر مطلع لوكالة “رويترز”، إن العقوبات الحكومية تتطلب من فيزا تعليق الوصول إلى

شبكتها من قبل الكيانات المدرجة.

وأضافت الولايات المتحدة العديد من المؤسسات المالية الروسية إلى القائمة، بما في ذلك

البنك المركزي في البلاد وثاني أكبر بنك VTB.

ووقف الروس في طوابير طويلة لسحب العملات الأجنبية من أجهزة الصراف الآلي، حيث

دفعت العقوبات الغربية بالروبل إلى مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار الأميركي.

كثفت الدول الغربية العزلة الاقتصادية لروسيا، بما في ذلك إزالة بنوك مختارة من نظام

SWIFT المصرفي. وأثارت هذه التحركات مخاوف العديد من الروس، الذين بدأوا بسحب الدولار

الأميركي بعلاوة تفوق 30٪ على سعر إغلاق السوق يوم الجمعة، وفقًا لـ”بلومبرغ”.

كما يخشى الروس أن تتوقف بطاقاتهم المصرفية عن العمل، وأن تحد البنوك من عمليات السحب النقدي، بحسب ما أفادت به “رويترز”.

وتواجه روسيا تعطلا حادا في صادراتها من كل السلع الأولية، من النفط إلى الحبوب، بعد أن فرضت الدول الغربية عقوبات صارمة على موسكو وفصلت بعض البنوك الروسية عن نظام “سويفت” الدولي للمدفوعات.

العقوبات الاقتصادية

ويتخوف الروس من نقص السيولة في البلاد وتعطيل المدفوعات في ظل العقوبات الاقتصادية التي يفرضها الغرب على روسيا.

كما ويتوقع خبراء، أن تؤدي الحركة النشطة للروس أمام ماكينات الصرافة لنقص السيولة من البنوك الروسية.

ومن المتوقع أن تؤدي التحركات الرامية إلى عزل بعض البنوك الروسية من نظام المدفوعات العالمي “سويفت” وتجميد احتياطيات البنك المركزي الروسي، إلى ضربة اقتصادية شديدة، رغم محاولات السلطات والبنوك الروسية إلى تهدئة المخاوف.

وقال بيوتر، وهو أحد سكان سان بطرسبورغ، رافضا ذكر اسمه الأخير لوكالة رويترز، “منذ يوم الخميس، يركض الجميع من ماكينة صرف آلي إلى أخرى للحصول على النقود. بعضهم محظوظ والبعض الآخر ليس كثيرا”.

وينتظر المواطنون الروس في طوابير طويلة وسط مخاوف من توقف البطاقات المصرفية عن العمل أو فرض البنوك لقيود على عمليات السحب النقدي

مميز

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك الدولي، أن العقوبات على روسيا ستؤثر على الناتج الاقتصادي العالمي، أكبر من الحرب نفسها. وحذر رئيس البنك الدولي...

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| وضعت شركات التصنيف الائتماني، الاقتصاد الروسي “دون الدرجة الاستثمارية”، في ظل المخاوف من أن تقود العقوبات الدولية على موسكو من...

العالم

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| من المقرر أن يصدر الاتحاد الأوروبي، قرارا ينص على حظر دخول السفن الروسية إلى موانئ الاتحاد الأوروبي. ويتألف تكتل الاتحاد...

أعمال

باريس- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت شركة توتال إنرجي الفرنسية، إيقاف استثماراتها في روسيا، بسبب الحرب الروسية الأوكرانية. وقالت “توتال الفرنسية”: “سنوقف تخصيص رؤوس أموال...