Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

برنامج “صنع في السعودية” يضم 900 شركة بألفي منتج

صنع في السعودية

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| وصل عدد الشركات التي انضمت إلى برنامج “صنع في السعودية” إلى أكثر من 900 شركة، حسب ما أفادت هيئة تنمية الصادرات السعودية.

وأوضحت الهيئة، أن عدد الشركات المنضمة إلى برنامج “صنع في السعودية” الذي أطلقته في شهر مارس/ آذار الماضي، حتى الآن 900 شركة، بمنتجات مسجلة تجاوزت ألفي منتج.

وبحسب الهيئة، فإن هناك 16 قطاعا مختلفة تشكل أولوية للبرنامج مثل الكيماويات والبوليمرات، ومواد البناء، والإلكترونيات، والتعبئة والتغليف وغيرها، فيما ستُضاف قطاعات أخرى قريباً.

صنع في السعودية

وبيّنت الهيئة، أن البرنامج الذي أطلق برعاية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في الـ28 من

مارس الماضي، يهدف إلى دعم المنتجات والخدمات الوطنية على المستويين المحلي والعالمي،

وزيادة الاستهلاك المحلي وحصة السوق للسلع والخدمات المحلية.

وكذلك يهدف إلى زيادة الصادرات السعودية غير النفطية في أسواق التصدير ذات الأولوية،

والمساهمة في تعزيز جاذبية القطاع الصناعي السعودي للاستثمار المحلي والأجنبي.

وأشارت إلى أنها تعمل الآن على زيادة عدد الأعضاء والمنتجات المسجلة في البرنامج، بعد أن تم

بناء هوية خاصة للصناعات الوطنية، إلى جانب تكثيف تسويق السلع والخدمات الوطنية محلياً

ودولياً، والسعي من خلال البرنامج إلى الترويج للمنتجات الوطنية عالية الجودة.

وبحسب الهيئة، سيقدم البرنامج حزمة كبيرة من المزايا والفرص للشركات الأعضاء، وذلك

بهدف توسيع نطاق عملها والترويج لمنتجاتها محلياً وعالمياً، حيث يمكنهم استخدام شعار

البرنامج “صناعة سعودية” على منتجاتهم التي تستوفي معايير البرنامج؛ لضمان الالتزام بالجودة المتعارف عليها.

كما سيسهم بدور رئيس في تحقيق رؤية المملكة 2030 وذلك عن طريق دعم المحتوى المحلي

وتوجيه القوة الشرائية نحو المنتجات والخدمات المحلية، وصولاً إلى مساهمة القطاع الخاص

في الناتج المحلي الإجمالي إلى 65%، ورفع نسبة الصادرات غير النفطية في إجمالي الناتج المحلي

غير النفطي إلى نحو 50% بحلول 2030.

معدل التضخم

في سياق منفصل، واصل معدل التضخم في السعودية، الارتفاع على أساس سنوي في يوليو

الماضي، في حين انخفض مقارنة بالشهر الذي سبقه.

وارتفع معدل التضخم على أساس سنوي إلى 0.4% في يوليو الماضي، في حين انخفض عن يونيو الذي سبقه والذي بلغ وقتها 6.2%.

ويأتي الانخفاض على أساس شهري في ظل تخفيف أثر رفع ضريبة القيمة المضافة من 5 إلى 15%.

وجاء ارتفاع التضخم الشهر الماضي بشكل رئيس من أسعار النقل، ثالث الأقسام وزنا في المؤشر، 7.8 في المائة، ثم الأغذية والمشروبات 1.2 في المائة.

وعلى الجانب الآخر، انخفض قسم التعليم 7.8 في المائة، وقسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع وقود أخرى 3.6 في المائة، متأثرا بانخفاض أسعار إيجارات السكن 4.5 في المائة.

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أدت الإجراءات الجديدة التي اتخذتها المملكة العربية السعودية، على الورادات من دول الخليج، إلى تخفيض الواردات السعودية من الإمارات في...

مميز

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| حقق فائض الميزان التجاري السعودي في شهر يوليو الماضي، أعلى مستوى له منذ شهر ديسمبر لعام 2018. وذكرت بيانات رسمية،...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت شركة الاتصالات السعودية “أس تي سي” عن انتهاء اكتتاب الطرح العام بنسبة 20% من أسهم شركتها التابعة solutions by...

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت الصادرات السعودية غير النفطية، ارتفاعا طفيفا في شهر يوليو الماضي، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. وقالت الهيئة العامة...