Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

بات تحديا رئيسيا.. نقص السيولة تهدد الاقتصاد الأفغاني

نقص السيولة

كابل- بزنس ريبورت الإخباري|| بات نقص السيولة في أفغانستان شبحا يهدد الاقتصاد الأفغاني، وتحديا رئيسيا يمثل مفترق طرق في انهيار الاقتصاد من عدمه.

بدورها، حذرت وزيرة الخارجية النرويجية، إينا سورايده، من استمرار نقص السيولة في أفغانستان، مؤكدةً أن ذلك يعرّض الاقتصاد للانهيار.

وقالت سورايده: “ندرك أن هذا أمر ذو أهمية، ونعمل مع المنظمات الإنسانية، بما فيها النرويجية، التي تخبرنا أن نقص السيولة بات يشكل تحدياً رئيسا”.

نقص السيولة

وأضافت: “نحاول التعامل مع هذا الوضع والتخفيف من حدته من طريق تقديم المزيد من الأموال إلى المنظمات الإنسانية”.

وأكدت أن هذا حل غير قابل للديمومة على المدى الطويل، وسيساعد على المدى القصير فقط.

وتابعت: “علينا أن نركز على عودة السيولة النقدية في مرحلة ما. وهذا له أهمية كذلك بالنسبة إلى المجتمع المدني والأفغان أنفسهم. وعلينا أن نعمل على استراتيجية حول كيفية مساعدة الأفغان. ولا يعني هذا الاعتراف بطالبان، بل يهدف إلى مساعدة الأفغان”.

وحول الرسالة التي بعثتها “طالبان” إلى الأمم المتحدة ومطالبتها بتعيين ممثل لها لمقعد أفغانستان، قالت الوزيرة: “هذا أمر متروك للجنة الاعتمادات ووضع أفغانستان مثل ميانمار”.

ويذكر أنه حتى اللحظة لا يوجد موعد رسمي لاجتماع اللجنة القادم. ولكن من المتوقع أن يعقد في نوفمبر المقبل.

وفيما يخص قضية الاعتراف بحكومة “طالبان”، قالت: “إن الأهم الآن، الاستمرار بالضغط على طالبان لتشكيل حكومة شاملة، تمثل جميع أطياف الشعب الأفغاني، بمن فيها المرأة والأقليات.

أولوية للاتحاد

وفي سياق متصل، قال الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، إن أفغانستان كانت واحدة من الأولويات الرئيسة للاتحاد الأوربي خلال اجتماعاته الكثيرة التي عقدها على هامش أعمال الجمعية العامة في نيويورك.

وقال بوريل: “هناك اجماع دولي على أن علينا أن نحكم على طالبان بموجب أعمالهم وعدم السماح بوقوع انهيار اقتصادي شامل، لأن ذلك قد يؤدي إلى وضع مأساوي، وسيؤثر بملايين الأفغان، وقد يؤدي إلى نزوح واسع”.

وأضاف: “علينا أن نكون متطلبين تجاه طالبان، وفي الوقت نفسه نعمل من أجل الحيلولة دون وقوع انهيار اقتصادي”.

وعبّر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، وغيره من المسؤولين في المنظمات الإنسانية، عن مخاوفهم حول مخاطر الانهيار الاقتصادي، ولذلك علينا التعامل مع طالبان، لكن هذا لا يعني الاعتراف بهم. وهذا يجب أن يكون واضحا.

وأضاف: “وعلينا التعامل معهم كذلك، بسبب عمليات الإخلاء لآلاف الذين يحملون الجنسيات الأوروبية والأفغان”.

وختم حديثه: “هناك ثلاثة عوامل: حقوق الإنسان، والوضع الاقتصادي، وعمليات الإخلاء. وطبعا سنحكم عليهم بكيفية تصرفهم، بما فيها قضايا التعليم والمرأة والأقليات”.

وأكد أنه سيعمل مع دول أخرى كما دول الجوار لتنسيق الجهود.

أعمال

كابل- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت الأمم المتحدة، إنها أسست صندوقا خاصا لتوفير السيولة المباشرة المطلوبة بشدة للأفغان عبر نظام يستفيد من أموال المانحين المجمدة...

أعمال

كابل- بزنس ريبورت الإخباري|| أكدت حركة طالبان أنها لن تسمح بإجراء أي معاملة تجارية في أفغانستان بعملة غير الأفغانية. ويأتي حديث طالبان، ردا على...

العالم

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| حذرت الأمم المتحدة من حدوث انكماش اقتصادي في أفغانستان بسبب تجميد أصول مالية أفغانية بمليارات الدولارات. وقالت الأمم المتحدة إن...

أعمال

كابل- بزنس ريبورت الإخباري|| استأنف أكبر سوق صرافة في أفغانستان عمله اليوم السبت، للمرة الأولى منذ سيطرة طالبان على مقاليد الحكم في الدولة الشهر...