Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

انهيار السياحة يتسبب بخسائر للعالم بـ 4 تريليونات دولار في عامين

السياحة المغربية

عواصم – بزنس ريبورت الإخباري|| من المتوقع أن تصل خسارة الناتج الإجمالي لعامي 2020 و2021 لأكثر من أربعة تريليونات دولار، نتيجة انهيار السياحة الدولية الناجم عن تفشي جائحة كورونا، حسب تقرير منظمة أونكتاد.

وقدّرت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “أونكتاد” الخسائر الناجمة عن تأثير الوباء في السياحة، مع تأثيره المضاعف في القطاعات الأخرى المرتبطة بها.

وقال: “إن السياحة العالمية والقطاعات الأخرى المرتبطة بها ارتباطا وثيقا عانت خسائر تقدر بـ2.4 تريليون دولار في 2020 نتيجة للتأثير المباشر وغير المباشر للهبوط الحاد في وصول السياح الدوليين”.

انهيار السياحة

ويحذر التقرير أيضا من “خسائر مماثلة قد تحدث هذا العام”، مشيرا إلى أن انتعاش قطاع

السياحة سيعتمد بشكل كبير على سعة انتشار التطعيم ضد كوفيد – 19 على مستوى العالم.

وتقول إيزابيل دورانت الأمينة العامة لـ”أونكتاد”، “إن العالم يحتاج إلى مجهود عالمي في

التطعيم لحماية المجتمع، والتخفيف من الآثار الاجتماعية السلبية واتخاذ قرارات استراتيجية

بشأن السياحة، مع مراعاة التغييرات الهيكلية المحتملة”.

بدوره، يقول، زراب بولوليكاشفيل، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، “إن السياحة هي

شريان الحياة لملايين، وإن تقدم التطعيم لحماية المجتمعات ودعم إعادة التشغيل الآمن

للسياحة يعدان أمرا بالغ الأهمية لاستعادة الوظائف وتوليد الموارد التي تشتد الحاجة إليها، ولا

سيما في الدول النامية”.

الدول النامية

كما وتقول الذراع التجارية للأمم المتحدة “إنه مع زيادة ظهور لقاحات كوفيد – 19 في بعض الدول

أكثر من غيرها، فإن الخسائر السياحية تنخفض في معظم الدول المتقدمة، لكنها تتفاقم في

الدول النامية”.

ومعدلات التطعيم ضد كوفيد – 19 غير متساوية بين الدول، تراوح من أدنى من 1 في المائة من

السكان في بعض الدول إلى أكثر من 60 في المائة لدى أخرى.

وطبقا لـ”أونكتاد”، يؤدي الانتشار غير المتكافئ للقاحات إلى تضخيم الضربة الاقتصادية التي

عانتها السياحة في الدول النامية، حيث يمكن أن تمثل ما يصل إلى 60 في المائة من خسائر

الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وتقول منظمة السياحة العالمية “إنه يتوقع أن يتعافي قطاع السياحة بشكل أسرع في الدول ذات المعدلات العالية من التطعيم، مثل فرنسا، ألمانيا، سويسرا، بريطانيا والولايات المتحدة”.

غير أن الخبراء لا يتوقعون العودة إلى مستويات وصول السياح الدوليين قبل كوفيد – 19 حتى 2024 أو بعد ذلك. تتمثل العوائق الرئيسة في قيود السفر، وبطء احتواء الفيروس، وانخفاض ثقة المسافرين، وضعف البيئة الاقتصادية.

خسائر 2021

تتوقع “أونكتاد” ومنظمة السياحة العالمية حدوث انتعاش في السياحة الدولية في النصف الثاني من هذا العام، لكن تقرير المنظمتين لا يزال يظهر خسارة بين 1.7 تريليون و2.4 تريليون دولار في 2021، مقارنة بمستويات 2019.

كما وتستند النتائج إلى عمليات محاكاة تلتقط تأثيرات تقليص السياحة الدولية فقط، دون السياسات، مثل برامج التحفيز الاقتصادي التي يمكن أن تلين تأثيرات الوباء في القطاع.

في حين، يقيم التقرير الآثار الاقتصادية لثلاث رؤى ممكنة – جميعها يعكس تقلصا في عدد وصول السياح الدوليين – في قطاع السياحة في 2021. الرؤى: متفائلة، متشائمة، والثالثة تنظر في سرعة اللقاحات غير المتكافئة بين دول العالم باعتبارها جزءا مهما من الحل.

سياحة

الرباط- بزنس ريبورت الإخباري|| تتخذ المغرب عدة تدابير لإنعاش موسم السياحة وتجاوز الآثار الكارثية لتداعيات كورونا التي خلفتها خلال العام ونصف الماضية. وتأمل المغرب...

سياحة

الجزائر- بزنس ريبورت الإخباري|| يستعد أصحاب الفنادق في الجزائر لاستقبال الزبائن تزامناً مع انطلاق موسم الاصطياف المنتظر مطلع شهر يوليو/ تموز القادم. وكانت الفنادق...

سياحة

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت إيرادات السياحة في الأردن تراجعا كبيرا منذ بداية العام الجاري، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، بسبب استمرار...

سياحة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| سجلت السياحة السعودية، أرقاما كارثية خلال العام الماضي 2020، في ظل تداعيات كورونا وإجراءات المملكة في محاربتها والحد منها. وقالت...