Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

انخفاض المخزونات وانتشار اللقاحات تدعمان أسعار النفط

تخوفات من ركود عالمي تهبط بأسعار النفط

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت أسعار النفط، صباح الخميس، مدعومة من انخفاض المخزونات وانتشار اللقاحات ضد فيروس كورونا.

وجدد التفاؤل والتوقعات الإيجابية للاقتصاد العالمي، الطلب على أسعار النفط خلال الفترة المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن البيانات الصينية، أظهرت تراجع معدل تشغيل المصافي وانخفاض استهلاك الصين لأقل مستوى منذ مايو.

أسعار النفط

ويأتي ذلك في وقت أكد محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول أوبك، أن

المنظمة قادرة على التعامل بشكل جيد مع التطورات الجديدة في مجال الطاقة التي دخلت إلى

الصناعة مع بزوغ فجر الألفية الجديدة.

وتشمل معالجة القضايا البيئية وتوسيع مفهوم التنمية الاقتصادية وتعزيز استقرار السوق

وفي الوقت نفسه الكفاح من أجل القضاء على فقر الطاقة.

وقال باركيندو: “فنزويلا لعبت دورا حاسما في تأسيس المنظمة وما تلاها من نجاحات عبر

تاريخها”.

وأضاف: “أوبك حققت أهدافها واليوم نعيد إطلاقها لمواصلة تنفيذ أهدافنا بشكل أكثر فاعلية

وتحديثها للانضمام إلى المسار الجديد، منوها بتعامل أوبك بحكمة شديدة مع أزمات كبرى

أبرزها تراجع سوق النفط في 2014-2016 والانكماش الحاد في الطلب على النفط بسبب جائحة

كورونا في 2020”.

تعافي الطلب

وفي سياق متصل، يقول مختصون ومحللون نفطيون إن مكاسب النفط جاءت مدعومة من

تعافي الطلب وانخفاض المخزونات الأمريكية ولكن أنظار السوق تتجه صوب المزاد الأول

للنفط في الصين وذلك من احتياطاتها الاستراتيجية موضحين أن احتمال إطلاق مزيد من النفط لا يزال من المرجح أن يكون له تأثير قوي في أسعار الخام العالمية.

وأوضح المختصون أن ارتفاع أسعار النفط يعد أحد أكبر العوامل الدافعة للتضخم في دول الاستهلاك وهو ما ستأخذه “أوبك+” في الحسبان خلال الفترة المقبلة.

ولكنها ترى حاليا ضرورة الحفاظ على خطتها الأصلية لإضافة ما لا يزيد على 400 ألف برميل يوميا إلى إنتاجها المجمع حتى تعود إلى مستوى ما قبل الوباء.

ولفتوا إلى ما جاء في أحدث تقرير شهري لأوبك وهو توقع أن يتجاوز الطلب مستويات ما قبل الوباء في أقرب وقت في العام المقبل.

من ناحيته، ذكر أندريه يانييف المحلل البلغاري والباحث في شؤون الطاقة أن “أوبك+” تنفذ بشكل جيد وتدريجي زيادات شهرية بنحو 400 ألف برميل يوميا بمشاركة 23 منتجا في أوبك وخارجها.

وعلى أثر ذلك قفز إنتاج روسيا من النفط الخام والمكثفات في الأسابيع الأولى من سبتمبر الجاري تماشيا مع اتفاق “أوبك+”.

ولفت إلى أن المنتجين في “أوبك+” يزيدون إنتاجهم بشكل تدريجي ودقيق منذ أغسطس الماضي وذلك استجابة للطلب العالمي المتزايد على الطاقة إذ إن الأزمات والاضطرابات الإنتاجية في بعض الدول قد تحول دون وصولها إلى الهدف المقرر وهو إضافة 400 ألف برميل يوميا إلى السوق كل شهر.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.