Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

انتكاسة عقارية.. انحسار الطلب على شقق العاصمة الإدارية في مصر

العاصمة الإدارية

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تشهد العاصمة الإدارية في مصر، انتكاسة عقارية، في ظل ضعف الطلب على الوحدات السكنية فيها خلال الفترة الماضية.

وذكرت مؤشرات “عقار ماب”، أحد المواقع المتخصصة في متابعة حال السوق العقاري في مصر، أن الوحدات السكنية في العاصمة الإدارية تشهد انحسارا في حجم الطلب، عند 14 في المائة، و”الفلل” عند 17 في المائة.

ويعتبر الطلب قليل جدا، مقارنة بحجم الطلب الذي وصل إلى 80 في المائة في مدينة العبور، ومصر الجديدة 60 في المائة ووسط البلد 57 في المائة ومدينة 6 أكتوبر 53 في المائة.

العاصمة الإدارية

ويمتلك الجيش 51% من شركة “العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية” المشرفة على تنفيذ

المشروع، الذي يقع في قلب الصحراء على بعد 45 كيلومتراً شرق العاصمة القاهرة.

وبلغت تكلفة المرحلة الأولى منه نحو 300 مليار جنيه (19 مليار دولار تقريباً)، مقابل 49% لهيئة

المجتمعات العمرانية التابعة لوزارة الإسكان المصرية.

ويعزو مصطفى عناني، مسوق عقاري، الأسباب إلى تراجع الطلب بشكل عام في موسم

الشتاء، بالإضافة إلى أن ارتفاع أسعار الوحدات السكنية في العاصمة الإدارية يمثل أحد عوامل

تراجع الطلب، وخاصة بالمقارنة مع مناطق أخرى، بالإضافة إلى أن قرار التملك في منطقة

جديدة غير مأهولة بالسكان يكون مشوبا بالحذر.

ويقول حسين الحمصاني، خبير التقييم العقاري، إنه نتيجة حالة الركود وتراجع الطلب على

الوحدات السكنية، اتجه المستثمرون في العاصمة الإدارية للاستثمار في المكاتب الإدارية

والمحلات التجارية، خاصة أن المعروض منها ليس بالمساحات الكبيرة، وهو ما يناسب الملاءة

المالية لشرائح كثيرة من المستثمرين.

وأشار الحمصاني، إلى أن التسهيلات التي تمنحها شركات التطوير العقاري، والتي تصل فترة

سدادها إلى 10 سنوات، شجعت الكثيرين على شراء تلك الوحدات التجارية بهدف إعادة تأجيرها للغير.

وأضاف: “من يريد الشراء بغرض السكن، يعجل من قرار شرائه، خاصة مع التسهيلات

الممنوحة، إذ إن الأسعار سترتفع حتمًا بعد انتقال الوزارات”.

وأوضح أن من يريد الشراء بهدف إعادة البيع خلال السنوات القليلة المقبلة سيتعرض لخسائر،

لأن ثمن الوحدة محملا حاليًا بفوائد 10 سنوات مقبلة، بخلاف هامش أرباح الشركات.

الاستثمار التجاري

وترجع مسؤولة بإحدى شركات التسويق العقاري أسباب الركود إلى أن التوجه في الفترة الحالية للاستثمار التجاري على حساب السكني، إذ يقبل العملاء على شراء المكاتب، والعيادات، والصيدليات وخلافها، خاصة أن الاستثمار في مثل هذه الأنشطة لا يحتاج إلى رأس مال ضخم، بعكس أسعار الشقق.

وتشير إلى أن هناك دعايات مغرضة تخوف الناس من شراء وحدات سكنية في العاصمة الإدارية، على عكس الواقع.

وكان المركز الإعلامي لمجلس الوزراء نفى حقيقة الفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي من أن مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة تقتصر على الحي الحكومي فقط، بالإضافة إلى تعرض العديد من العملاء لعمليات نصب.

وأكدت شركة العاصمة الإدارية الجديدة أن الفيديو المتداول لا علاقة له بما يتم على أرض الواقع، إذ إن المدينة تضم 8 أحياء سكنية لتستوعب مليوني مواطن في مرحلتها الأولى لتكون مدينة آهلة بالسكان.

وأوضحت أن من أبرز المشروعات العملاقة التي يتم تنفيذها الحي الحكومي، وحي المال والأعمال، وكذلك منطقة الأعمال المركزية، التي تضم 20 برجاً، منها البرج الأيقوني.

وكان العشرات من المصريين نظموا وقفة أمام دار الدفاع الجوي في ضاحية مدينة نصر شرقي القاهرة، الشهر الماضي، احتجاجاً على تعرضهم للنصب من جمعية “تيباروز” التابعة للدار، إثر تسديدهم مبالغ مالية كبيرة مقابل حجز 80 وحدة سكنية تحت الإنشاء بمشروع تابع للجيش في العاصمة الإدارية الجديدة.

أعمال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت تحويلات المصريين المغتربين بنسبة 7.8% في الشهور العشرة الأولى من 2021، مقارنة بنفس الفترة العام 2020. وقال البنك المركزي...

أعمال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| حصلت جمهورية مصر العربية، على موافقة بنوك خليجية لتمويل قرض قيمته 3 مليارات دولار. وقال مصادر مصرفية، إن البنوك الخليجية...

تكنولوجيا

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| أطلقت شركة أوبو الصينية هاتفها الجديد Oppo A95 رسميا في الأسواق المصرية، كأحدث هواتفها في الفئة المتوسطة من سلسلة الـA...

رياضة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| انتزع منتخب مصر فوزا باهتا على غينيا بيساو في كأس أمم أفريقيا بهدف نظيف، في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة. وسجل...