Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

اليوان الصيني يعوّض بعض خسائره مع تخفيض “المركزي” نسبة الاحتياطي

صندوق النقد

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| استرد اليوان الصيني بعض عافيته، بعدما تراجع لأدنى مستوى منذ 7 سنوات، في ظل تحرك البنك المركزي لإعطاء القوة للعملة.

وخفّض بنك الشعب الصيني نسبة الاحتياطات الأجنبية الإلزامية، التي يتوجب على المصارف الاحتفاظ بها في حيازاتها، ما أدى إلى زيادة إمدادات الدولار في السوق المحلية بفاعلية.

وجاء تحرك بنك الشعب، بعد تراجع اليوان في الأسواق الخارجية بما يعادل 1.3%، ليصل إلى 6.6092 للدولار الواحد، وهو أضعف مستوى له منذ نوفمبر 2020.

اليوان الصيني

وارتفع سعر العملة الصينية إلى 6.5766 اعتباراً من 12:55 بعد الظهر في نيويورك، مقلصاً

الخسارة التي تكبّدها على مدى الأيام الخمسة الماضية إلى ما يقارب 3%، مع ذلك تظل هذه أكبر

خسارة للعملة الصينية في 7 سنوات تقريباً.

وقال البنك المركزي الصيني في بيان، إنه سيتوجب على المؤسسات المالية حيازة 8% من النقد

الأجنبي لديها كاحتياطي بدءاً من 15 مايو المقبل، انخفاضاً من 9% حالياً.

ويستهدف هذا الخفض “تعزيز قدرات البنوك على استخدام وتداول العملات الأجنبية”، كما

سيسهم في إدارة السيولة، وفق تأكيد المركزي.

ورفع بنك الشعب الصيني نسبة الاحتياطي الإلزامي مرتين العام الماضي بإجمالي 4 نقاط مئوية،

بهدف كبح ارتفاع اليوان وسط تزايد الصادرات.

ويرى إريك نيلسون، المحلل الاستراتيجي للعملات في شركة “ويلز فارغو” (Wells Fargo) أن

خطوة يوم الإثنين تظهر أن “بنك الشعب الصيني غير مطمئن لسرعة انخفاض العملة”.

لكن تقليص الاحتياطي الإلزامي بنسبة محدودة يشير إلى أنَّ الصين لا تستهدف عكس التراجع بالكامل.

أضاف نيلسون: “هم يحاولون تحقيق التوازن بين التحكم في تداولات العملات الأجنبية ودعم

النمو”، مضيفاً أنَّ اليوان قد يواصل تراجعه، لكن بوتيرة أبطأ.

الاقتصاد وكورونا

وتسارع انخفاض اليوان منذ الأسبوع الماضي، بسبب الخوف من انتشار الفوضى في الاقتصاد

بسبب تفشي كوفيد والقيود المترتبة عليه.

ووأصدرت الحكومة أمراً إلزامياً بإجراء اختبارات كوفيد في أحياء بكين، وأغلقت بعض مناطق العاصمة، وهي إشارة إلى احتمالية تكرار الإغلاق الصارم الذي شهدته شنغهاي.

وتذبذبت سوق الأسهم الصينية، مما أدى إلى تراجع مؤشر “سي إس آي 300” المرجعي بنحو 5% تقريباً، في أسوأ موجة بيع لأسهم المؤشر منذ فبراير 2020.

وسحب المستثمرون أموالهم الأسبوع الماضي من أحد أكبر الصناديق المتداولة بالبورصة التي تتبع الأسهم الصينية.

وشهد الصندوق المتداول بالبورصة “أكس تراكرز هارفست سي إس آي 300” (Xtrackers Harvest CSI 300 ) للأسهم العادية في الصين، المعروف اختصاراً برمز “ASHR”، تدفقات خارجة بنحو 144 مليون دولار الأربعاء الماضي، وهو أكبر نزوح يشهده الصندوق في يوم واحد على مدى أكثر من شهر.

وفي ضوء وجود ودائع عملات أجنبية محلية تبلغ 728 مليار دولار؛ سيرفع خفض نسبة الاحتياطي الإلزامي المعروض من الدولار بنحو 7 مليارات دولار تقريباً، وهو مبلغ ضئيل مقارنة بمتوسط تدفقات العملة الشهرية الذي يبلغ 27 مليار دولار، والذي دخل للبلاد على مدار العام الماضي من خلال التجارة الأجنبية، وفقاً لمجموعة “غولدمان ساكس”.

لكن برغم أن التأثير السوقي المباشر ربما يكون محدوداً، لكن “هذه الخطوة تقدّم إشارة قوية على السياسة النقدية، وتوضح أن بنك الشعب الصيني يشعر بعدم اطمئنان متزايد نحو سرعة تهاوي سعر العملة”، بحسب ما كتبته ماغي وي، المحللة في “غولدمان”.

أعمال

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلن صندوق النقد الدولي عن رفع الوزن النسبي لعمة اليوان الصينية، في سلة عملات حقوق السحب الخاصة. ومع رفع الوزن...

تسوق

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| نجح سهم شركة التجارة الالكترونية الصينية “علي بابا” في استرداد أغلب خسائره التي تكبدها بسبب تقرير خاطئ عن مشاكل قانونية....

تجارة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهد النمو التجاري بين الاتحاد الأوروبي والصين، نموا ملحوظا خلال الربع الأول من العام الجاري. وقال المتحدث باسم وزارة التجارة...

العالم

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| نما الاقتصاد الصيني، بوتيرة أسرع من المتوقع في الربع الأول من العام الجاري 2022، ليحقق زيادة بنسبة 4.8% على أساس...