Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

ألمانيا توقع مذكرة للتعاون مع السعودية في مجال إنتاج الهيدروجين

الهيدروجين

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري || وقع وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، مع الوزير الاتحادي لشؤون الطاقة في ألمانيا، بيتر ألتماير، مذكرة للتعاون في مجال إنتاج الهيدروجين.

انتاج الهيدروجين

بدوره، أوضح وزير الطاقة السعودي، بأن المملكة العربية السعودية سيكون لها دور رائد في مجال إنتاج الهيدروجين “، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

ومن جانبه، قال بيتر ألتماير، بأن الاتفاقية ستعزز العلاقات الثنائية مع المملكة، مُشيداً بدور المملكة الريادي في التجارة الدولية وقضايا المناخ، لافتاً إلى أن المملكة هي ” الدولة الرئيسة في تصدير الطاقة “.

إذ جاءت اتفاقية التفاهم المُوقعة في إطار الحوار السعودي الألماني القائم حول الطاقة؛ من أجل تعزيز الاستدامة التنموية، وخلق فرص العمل في البلدين وحماية البيئة، والعمل على تحقيق أهداف اتفاقية باريس للتغيُّر المناخي.

كما تتضمن المُذكرة، (والتي جرى توقيعها عن بعد)، تعزيز التعاون الألماني السعودي في مجال توليد وقود الهيدروجيني النظيف، ومعالجته، واستخدامه، ونقله، وتسويقه بشكلٍ مشترك.

وذلك عن طريق مشاركة الجهات ذات العلاقة من المؤسسات البحثية، ومؤسسات القطاعين العام والخاص.

وتشمل المذكرة، تشجيع الاستثمارات والبحوث المشتركة، ودعم بيع وقود الهيدروجين السعودي، والمنتجات التي يدخل في تصنيعها مثل الكيروسين الصناعي المستخدم لإنتاج الكهرباء في ألمانيا.

إضافة إلى تنفيذ مشروعات ترتبط بتوليد وقود الهيدروجين المنخفض الكربون ومعالجته واستخدامه ونقله بما في ذلك المشروع المُقام في (نيوم).

انشاء مجمعات بحثية مشتركة

واحتوت المُذكرة، على إنشاء مجمعات للابتكار تضم المؤسسات البحثية والشركات الصناعية الرائدة من البلدين، وتأسيس صندوق ثنائي للابتكار بهدف تعزيز تقنيات الهيدروجين النظيف، واستخدام التقنية الألمانية في تنفيذ وتوطين المشروعات الناشئة.

وأشار عبدالعزيز بن سلمان، إلى أن أهداف مذكرة التفاهم تأتي في سياق رؤية (المملكة 2030)، والتي تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة، والحفاظ على البيئة، ودعم الابتكار.

إلى جانب تعزيز نقل المعرفة، وإيجاد المزيد من الوظائف النوعية لمواطني المملكة العربية السعودية.

وتابع بن عبد العزيز، بأن الإمكانات الكامنة في الهيدروجين لم تكن مجهولة أبدا، ولكنها باتت في الوقت الحالي جزءاً من التفكير الاستراتيجي الأساسي للطاقة؛ حي أن الهيدروجين من أهم أنواع الوقود المستقبلية.

كما أضاف وزير الطاقة السعودي، بأن المملكة بادرت إلى تبني إطار الاقتصاد الدائري للكربون، والذي أيدته دول مجموعة العشرين في اجتماعها الأخير، ومنها ألمانيا.

وذلك انطلاقاً من التزام المملكة بقيادة مواجهة الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، مع مواصلة برامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

 وشدد الوزير بن سلمان، على أن مملكته تمتلك المؤهلات لمناسبة لتكون رائدة على الصعيد الدولي في قطاع إنتاج واستغلال الهيدروجين.

وفي سبيل ذلك، أقامت المملكة مشروع بناء أول مرفق ” للهيدروجين الأخضر” في العالم في مدينة نيوم، إضافة إلى تصديرها أول شحنة من “الهيدروجين الأزرق”، إلى اليابان، الصيف الماضي.

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| تعكف شركة تعبئة اللحوم البرازيلية “بي.آر.إف”، على تقييم الأثر المالي لقيود جديدة على مبيعات الدواجن في السعودية. وتأتي هذه الخطوات...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتزم المملكة العربية السعودية فرض غرامات مالية على الأفراد والشركات غير الملتزمة بالقيود والإجراءات الخاصة بجائحة كورونا. وتتراوح الغرامات المالية...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| عينت شركة أمن المعلومات “علم”، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، شركة الرياض المالية كمستشار لطرح عام أولي مخطط يجلب للشركة...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| دفع القطاع النفطي في السعودية، الناتج المحلي الإجمالي للمملكة إلى الانخفاض بنسبة 3.3% مع نهاية الربع الأول من العام الجاري....