Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

حالة عدم اليقين تسيطر على سوق النفط في العام جديد

أسعار النفط

بزنيس ريبورت الإخباري – تسيطر حالة عدم اليقين على سوق النفط في العام جديد بعد أن كان سجل خسائر بنحو 20% في عام 2020.

وصعدت أسعار النفط عند تسوية التعاملات، مسجلة خسائر بنحو 20% تزامناً مع أزمة فيروس “كورونا” واضطراب الاقتصاد العالمي.

وتسببت التداعيات المصاحبة للأزمة الصحية في وقف النشاط الاقتصادي على الصعيد العالمي، وهو ما أدى بالتبعية لتراجع الطلب على الخام.

ولا تزال حالة عدم اليقين تسيطر على الأسواق على المدى القصير رغم بدء تطعيمات “كورونا” في عدد من الدول المتقدمة.

إلا أن معدل الإصابات لا يزال واسع الانتشار خاصة مع ظهور سلالة جديدة للفيروس.

ويستعد تحالف “أوبك+” لزيادة إنتاج الخام بمقدار 500 ألف برميل يومياً بدايةً من يناير/كانون الثاني.

وسط ترقب نتائج اجتماع المجموعة في بداية الشهر لمراجعة التطورات في سوق النفط.

وعند التسوية، ارتفع سعر العقود المستقبلية لخام “برنت” القياسي تسليم شهر مارس/آذار بنحو 0.3% ما يعادل 17 سنتًا ليصل إلى 51.80 دولار للبرميل.

ليصعد بنحو 0.9% هذا الأسبوع ويقفز بأكثر من 8% في الشهر الماضي.

كما ارتفع سعر العقود الآجلة لخام “نايمكس” تسليم شهر فبراير/شباط بنحو 0.3% ما يوازي 12 سنتًا ليصل إلى 48.52 دولار للبرميل، مسجلاً مكاسب 0.6% في الأسبوع الجاري وزيادة 6.6% خلال ديسمبر/كانون أول.

وعلى صعيد العام الجاري، سجل خام “برنت” خسائر بنحو 16%، في حين فقد خام “نايمكس” نحو 20.5% من قيمته.

تفاؤل حذر

ويأمل منتجو النفط الخليجيون في حدوث تحول عام 2021.

وهم يعولون أن توفر لقاح “كوفيد-19” يعني زيادة الطلب على الطاقة من المستهلكين مع عودة الاقتصادات إلى طبيعتها.

لكن العودة إلى الحياة الطبيعية قد تستغرق حتى منتصف عام 2021، وهو الوقت اللازم لحصول السكان على جرعات اللقاح.

وقد تشير سلالة جديدة أكثر عدوى من فيروس كورونا إلى أن الأمور قد تسوء قبل أن تتحسن.

ثم هناك العودة المحتملة للنفط الإيراني إلى السوق، إذا عاد الاتفاق النووي الإيرانية ليكون حيز التنفيذ؛ ما يعني احتمالية انخفاض الأسعار.

وقال مراقبون إن “المجهول الكبير” في أسواق النفط، والذي قد يتسبب في “آلام قصيرة الأجل” لمنتجي النفط في الخليج العربي بعام 2021.

يتمثل ذلك بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تم اكتشافها لأول مرة في المملكة المتحدة.

وربما يظل الطلب العالمي على النفط منخفضا لفترة أطول مما كان متوقعا في البداية.

ومن المحتمل أن تأتي معظم الأخبار السارة في النصف الثاني من عام 2021.

وقدرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن متوسط ​​أسعار برنت سيبلغ 49 دولارا للبرميل في عام 2021.

وهو أقل بكثير من 68 دولارا للبرميل الذي تحتاجه السعودية لموازنة ميزانيتها، في حين تتوقع انخفاضا في الإنفاق العام بنحو 7% العام المقبل.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا

سياسي

بزنيس ريبورت الإخباري – يطوي العالم، بعد أيام، صفحة 2020، مرحلا جملة من التحديات المصيرية للعام الجديد 2021 وتتوزع النزاعات حول العالم، ويأمل الكثيرون...