Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

المواد الخام على موعد مع ارتفاع إضافي بسبب الجائحة والحرب

المواد الخام

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تترقب أسعار المواد الخام حول العالم، مزيدا من الارتفاع بسبب جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية، وهو ما قد يحدث اضطراب دائم في الأسواق.

وقال بينيدكت سوبوتكا “رئيس مجموعة يوراسيان ريسورسيز جروب: “نظرا لعدم اليقين الذي ظهر مع بدء العقد الحالي. هناك شيء واضح: نحن نشهد انتهاء عصر المواد الخام الرخيصة”.

وأضاف سوبوتكا: “المواد الخام تلقت ضربة مزدوجة من جائحة كورونا والحرب الروسية في أوكرانيا”.

المواد الخام

وأشار إلى أن العقوبات الدولية تسهم في زيادة غير مسبوقة في الأسعار.

وتابع أن تكاليف القمح والأسمدة والنفط الخام والغاز الطبيعي والألومنيوم والنحاس قفزت

إلى مستويات مرتفعة منذ بداية العام، ولا مفر من المزيد من التقلبات في الأسعار.

وختم حديثه: “في الأشهر المقبلة، العديد من العناصر المهمة لحياتنا اليومية تتجه لأن تصبح

أغلى ثمنا، من الخبز إلى القهوة وأجهزة الكمبيوتر والسيارات وحتى مواد البناء والمنازل”.

ارتفاع الأسعار

وفي سياق منفصل، يهدد الارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية الأساسية مثل الزيت

والسكر والدقيق والأرز، بسبب الأزمات في سلسلة التوريد العالمية والحرب الروسية على

أوكرانيا، الأجواء الرمضانية ويزيد من معاناة الناس في الشرق الأوسط، بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

وحذرت الصحيفة أن تدهور المستوى المعيشي للناس يزيد من احتمال حدوث اضطرابات شعبية شبيه باحتجاجات الربيع العربي قبل عقد من الزمن، والتي كان أحد أسبابها ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وفي سياق آخر، ومع بلوغ عملية الاستجابة لحالة الطوارئ في أوكرانيا حالة التأهب القصوى، أعرب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في بداية الشهر الجاري، عن قلقه البالغ بشأن “ضعف قدرة الأسر في المناطق المحاصرة على العثور على الأغذية وحذر كذلك من أن الأزمة قد يكون لها عواقب تمتد لأبعد من حدود أوكرانيا”.

وعندما شن الجيش الروسي حربه على أوكرانيا في 24 شباط/ فبراير، كانت أسعار المواد الغذائية في جميع أنحاء العالم بالفعل عند مستويات قياسية بسبب ظروف وباء كوفيد-19.

وسجلت أسعار المواد الغذائية العالمية مستوى قياسيًا في شباط/فبراير 2022 ، حيث قفزت بنسبة 24٪ عما كانت عليه في الفترة نفسها من العام السابق بقياس نسبة الارتفاع على أساس سنوي، وفى مقدمتها الزيوت النباتية ومنتجات الألبان، حسبما ذكر تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة في بداية الشهر الجاري والذي أكد أن الارتفاع في الأسعار بلغ نسبة 4٪ على أساس شهري.