Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

الملياردير البريطاني “برانسون” يبدأ رحلة السفر للفضاء غداً

السفر للفضاء

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلن الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون، عن انطلاق رحلته في السفر للفضاء، يوم غدٍ الأحد.

ويكون برانسون بهذا الإعلان قد استبق منافسه جيف بيزوس، لكنه رفض وصف الرحلة على أنها “سباق”، داعياً زميله الملياردير لحضور الانطلاق.

ومنذ أوائل العقد الأول من القرن الـ21، كان برانسون وبيزوس يتنافسان لتطوير واختبار وإطلاق صواريخ دون مدارية يمكنها نقل عشاق الإثارة الأثرياء إلى الفضاء في جولات قصيرة تصل سرعتها إلى 3700 كيلومتر في الساعة.

السفر للفضاء

ولطالما وصفت جهودهم على أنها “سباق المليارديرات إلى الفضاء”.

وكان بيزوس الذي يُعتبر أغنى رجل في العالم، قد أعلن فور تنحيه عن منصب الرئاسة التنفيذية

في أمازون، أنه سيكرس نفسه لمشاريع أخرى، أولها رحلة إلى الفضاء في 20 تموز/يوليو.

وتقدر تكلفة أول تذكرة سياحية فضائية على “سفينة بيزوس” بقيمة 28 مليون دولار، بحسب

مزاد نظمته شركة “بلو أوريجين” على الإنترنت لاختيار أول مرافق للملياردير جيف بيزوس وشقيقه مارك.

وقالت الشركة إن المزاد شهد مشاركة نحو 7600 شخص من 159 دولة.

وعقب مرور ساعات من الآن، تنطلق الطائرة الصاروخية VSS Unity التابعة لشركة فيرجن

جالاكتيك، وعلى متنها الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون، نحو الفضاء عقب انطلاقها من

السفينة الفضائية الأم VMS Eve، من محطة الفضاء “أمريكا” في نيو مكسيكو.

وعند الوصول لارتفاع 5 آلاف قدم، ستطلق الطائرة المجنحة VSS Unity لتطير بعد

ذلك بسرعة تصل إلى 4300 كيلومتر في الساعة، وصولًا إلى ارتفاع 110 آلاف متر فوق سطح الأرض.

وحصلت “فيرجن غالاكتيك” على الضوء الأخضر لنقل العملاء بمقابل مادي إلى الفضاء بعد

تحديث رخصتها من قبل إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية في وقت سابق من الشهر الجاري.

حلم بيزوس

“أحلم منذ كان عمري خمس سنوات بالسفر إلى الفضاء، وفي 20 يوليو سأقوم بهذه الرحلة مع شقيقي”، منشور للملياردير جيف بيزوس على موقع أنستقرام، تداولته الصحف العالمية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الأخيرة.

ولكن يبدو أن حلم بيزوس بالسفر إلى الفضاء سيسبقه إليه ريتشارد برانسون، الذي نفى في تصريح لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن يكون وبيزوس في “معركة فضائية”، قائلًا: “أتمنى له التوفيق في رحلته وأتطلع إلى الحديث معه بشأن تجربته عندما يعود إلى الأرض”.

وأكد برانسون ضرورة قيامه بهذه الرحلة، موضحا أن ذلك عامل حاسم “لتقديم تجربة فريدة لعملاء الشركة”، مضيفا: “عليّ القيام بتجربة العميل المتوقعة للتأكد من تمتعهم بالشيء الذي يدفعون من أجله المال”.

وتابع قائلا: “عندما نعود، سأعلن عن شيء مثير للغاية لمنح المزيد من الناس الفرصة ليصبحوا رواد فضاء”.