Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

المغرب: تراجع كبير للنفقات على السفر بعد الارتفاع الكبير في 2019

السفر في المغرب
المغرب: تراجع كبير للنفقات على السفر بعد الارتفاع الكبير في 2019

بزنيس ريبورت الإخباري – شهد عام 2020، تراجعاً لإنفاق المغاربة على السفر خارج البلاد لأكثر من النصف، نتيجة لإغلاق الحدود الجوية، وانخفاض إيرادات المواطنين بسبب جائحة كورونا.

وبحسب بيانات مكتب الصرف الحكومي، فإن إنفاق المغاربة على السفر بلغ 981 مليون دولار في العشرة أشهر الأولى من العام الجاري، في تراجع واضح عن نفقات العام الماضي.

ووفقاً للصرف التابع لوزارة الاقتصاد والمالية، فإن نفقات السفر إلى الخارج.

حيث وصلت في العام الماضي 2019، إلى حوالى 1.99 مليار دولار.

بزيادة بلغت نسبتها 0.8% في عام 2018، هذا في الوقت الذي وصلت الإيرادات المتأتية من السياح الوافدين إلى المملكة إلى حوالى 7.5 مليار دولار.

وارتفع ما بذله المغاربة على السياحة في خارج المملكة المغربية، العالم الماضي.

إلى حوالى مليار دولار، أي أن أكثر من نصف إنفاقهم على السفر، فيما بلغ ما تم صرفه على تأدية مناسك الحج والعمرة حوالى 200 مليون دولار.

تزامن تراجع الإنفاق على السفر بالعملة الصعبة إلى الخارج، مع تراجع إيرادات السياحة.

التي انخفضت لـ 60.3% في العشرة أشهر الأولى من العام الجاري، كي تستقر في حدود 3 مليارات دولار.

السفر للسياحة والعلاج

وبلغ إجمالي إنفاق المغاربة على السفر من أجل السياحة والعلاج والعمرة والحج والدراسة.

في العام الماضي إلى حوالي 2.15 مليار دولار، مقابل 1.95 في عام 2018.

وتجدر الإشارة إلى أن بيانات السفر إلى الخارج التي يصدرها مكتب الصرف الحكومي.

لا تتناول تلك المتعلقة بسفر المغاربة من أجل السياحة فقط، بل تشمل أيضاً، البيانات التي تهم السفر من أجل الدراسة والعلاج والعمرة والحج.

فيما توقع مراقبون قبل جائحة كورونا بأن يرتفع الإنفاق.

خاصة مع زيادة المخصصات بالعملة الصعبة التي سُمح للمسافرين من المغرب بالحصول عليها، من 4000$ إلى 4500$.

وفي حال توفرت بعض الشروط المحددة فإنه بالإمكان زيادة هذا المبلغ إلى 10 آلاف دولار.

وكان أدما سيلا، الخبير في قطاع السياحة، قد توقع العام الماضي.

أن تفضي زيادة الأموال التي يمكن للمسافرين المغاربة نقلها للخارج، إلى زيادة إنفاقهم على السياحة إلى 3 مليارات دولار.

بزيادة بنسبة 40 في المائة مقارنة بالمستوى الحالي.

وسجل الانفاق على السفر تراجعاً أكثر في فترة الصيف، الذي يميل فيه المغاربة للسفر لبلدان سياحية خارجية أكثر.

حيث انتقل بين يوليو/ وسبتمبر من العام الحالي من 679 إلى 878 مليون دولار .

بينما صعدت في تلك الفترة من العام الماضي من 1.32 إلى 1.78 مليار دولار.

حظيت الدولة التركية بجاذبية كبيرة لدى المغاربة، خاصة من الموظفين الشباب والعائلات من الطبقة المتوسط.

التي يغريها زيارة ذلك البلد، حيث أصبحت منافساً قوياً لكل من إسبانيا وفرنسا التين تجذبان السياح المغاربة.

تأثير كورونا

تسببت جائحة كورونا بالتأثير السلبي على سفر المغاربة إلى الخارج، حيث دفعت الأزمة السلطات المغربية إلى تعليق الرحلات الجوية وإغلاق الحدود البحرية.

كما أن العائلات المغربية قد أعادة ترتيب أولوياتها  جراء الركود الاقتصادي الذي أثر على إيرادات الأسر المغربية.

وفي ذات الموضوع، أكد مصطفى ملغو، الخبير الاقتصادي، ” أن الإنفاق على السفر إلى الخارج.

الذي يتم بالعملة الصعبة، خاصة من أجل السياحة، والذي شهد ارتفاعا في الأعوام الأخيرة، يضغط على رصيد المغرب في النقد الأجنبي”.

وأشار ملغو: “إلى أنه يمكن للملكة المغربية خفض الإنفاق على السفر إلى الخارج.

من خلال تبني سياسة سياحية، تشجع المغاربة في الإقبال على المنتج السياحي المحلي”.

والذي من المفترض أن يتم توفيره بأسعار تنافسية، كبديل للجوء إلى بلدان سياحية أخرى فيها نفس المقومات السياحية الموجودة في المغرب.

لمتاربعة اخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا