Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

المركزي الأوروبي: نحارب “وحشا” في ظل التضخم المرتفع

المركزي الأوروبي

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك المركزي الأوروبي، أن أوروبا والولايات المتحدة تواجهان “وحشا” من التضخم المرتفع.

وقالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، إن البنك المركزي الأوروبي سيستخدم “الأدوات والتسلسل” الأنسب لمكافحة التضخم.

وأوضحت أنها ستعمل حاليا على تهدئة وتيرة شراء السندات في الربع الثالث، وزيادة معدل الفائدة بصورة تدريجية.

البنك المركزي الأوروبي

وتفاقم التضخم المرتفع في أوروبا بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، مما أدى إلى ارتفاع أسعار

الوقود الأحفوري في البلدان الأوروبية التي تعتمد على موسكو في توفير الغاز الطبيعي والنفط.

وقالت لاغارد إن 50% من التضخم القياسي الحالي في أوروبا ناجم عن ارتفاع تكاليف الطاقة.

وتابعت: “إذا رفعت أسعار الفائدة اليوم فلن يؤدي ذلك إلى خفض سعر الطاقة”.

وقالت لاغارد إنه في الولايات المتحدة، حيث رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة مرة

واحدة بالفعل ويستعدّ للقيام بذلك مرة أخرى الشهر المقبل، أصبح الضغط التضخمي أكثر حدة

بسبب سوق العمل التي تتسم بـ”التوتر”.

أسعار الفائدة

وأوضحت أن رفع سعر الفائدة لن يخفض أسعار موارد الطاقة المسببة نصف التضخم في

القارة الأوروبية، رغم الضغوط التي تواجهها المؤسسة المالية الأوروبية لرفع أسعار الفائدة.

وأضافت: “إذا رفعت أسعار الفائدة اليوم، فلن يخفّض ذلك سعر موارد الطاقة”.

وبدأت مصارف مركزية من حول العالم برفع أسعار الفائدة في مواجهة التضخم، بهدف زيادة تكلفة الائتمان لإبطاء الاستهلاك، وبالتالي تخفيف الضغط على الأسعار.

ودافعت لاغارد مجدداً عن الموقف الذي يعتمده البنك المركزي الأوروبي، والهادف إلى التراجع التدريجي عن سياسة التكيف التي تهدف إلى دعم اقتصادات منطقة اليورو أثناء الأزمة.

وتابعت الفرنسية لاغارد التي تحضر اجتماعات مالية في واشنطن قائلة “سنقاطع مشتريات الأصول خلال الربع الثالث من العام، مع احتمال كبير أن نفعل ذلك في أوائل الربع الثالث”، مضيفة “بعد ذلك، سننظر في أسعار الفائدة وبكيفية رفعها”.

وشدّدت على أن السياسات المنفصلة التي تعتمدها كلّ من الولايات المتحدة وأوروبا في مواجهة جائحة كوفيد-19 أدّت إلى طبيعة مختلفة للتضخم على جانبي الأطلسي.

وبلغ التضخم 7.5% في مارس/آذار 2022 في منطقة اليورو، و8.5% في الولايات المتحدة.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة رويترز، أمس، إن صناع السياسة في البنك المركزي الأوروبي حريصون على إنهاء برنامج شراء السندات في أسرع وقت ممكن ورفع سعر الفائدة في وقت قريب قد يكون يوليو، لكن وبكل تأكيد لن تتأخر الخطوة عن سبتمبر.

وتوقعت كل المصادر تقريباً رفع الفائدة مرتين هذا العام، لكن البعض قالوا إن رفع سعر الفائدة لمرة ثالثة ممكن أيضاً، لكن الأمر يعتمد بشكل كبير على كيفية استقبال الأسواق تلك القرارات.

أعمال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| تزداد التكهنات بأن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة في وقت قريب، في ظل فقدانه السيطرة على معدلات التضخم المرتفعة. ورغم...

مال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| من المتوقع أن يتجه البنك المركزي الأوروبي، نحو رفع الفائدة خلال العام الجاري، في سبيل كبح جماح التضخم الذي يضرب...

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| يتنامى سوق العملات الرقمية في تركيا بشكل كبير جدا، في ظل هروب المستثمرين والمواطنين من معدلات تضخم كبيرة تضرب الاقتصاد...

العالم

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| لا يزال السيناريو المتشائم يسيطر على مستقبل الاقتصاد الروسي، في وقت يتوقع خبراء في الاقتصاد أن يسجل معدل انكماش كبير...