Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

“المركزي الأمريكي” على موعد مع رفع الفائدة وآفاق غامضة تحيط بالاقتصاد

وزارة الخزانة: الاقتصاد الأمريكي سيواصل النمو رغم الانكماش بالربع الأول

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| سيكون البنك المركزي الأمريكي على موعد مع رفع الفائدة، في اجتماعه المقرر يوم الأربعاء المقبل، في ظل ارتفاع التضخم لمستويات تاريخية.

وبسبب جائحة كورونا قبل عامين، اضطر “المركزي الأمريكي” لخفض الفائدة إلى الصفر، في وقت عاد الغموض ليلف الاقتصاد مجددا بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

والهدف من تحرك “المركزي الأميركي” إرغام المصارف التجارية على فرض معدلات فائدة أعلى على القروض الممنوحة لعملائها سعيا لإبطاء الاستهلاك، وبالتالي تخفيف الضغط على الأسعار، ولا سيما في ظل توقعات بأن تستمر مشكلات الإمداد لأشهر.

المركزي الأمريكي

ومع بلوغ التضخم أعلى مستوياته منذ 1982، سيعمل الاحتياطي الفدرالي الذي يعقد الثلاثاء

والأربعاء، اجتماعه حول السياسة النقدية، لإطلاق هذه الديناميّة.

وأعرب رئيس الاحتياطي جيروم باول قبل فترة قصيرة عن ثقته في قدرة المؤسسة على

ضمان “هبوط ناعم” للاقتصاد يسمح بـ”ضبط التضخم بدون التسبب بانكماش”.

غير أنه سيتحتم على الاحتياطي التحرك بحذر في هذه المسألة البالغة الحساسية.

وأوضح خبراء الاقتصاد في مصرف “ويلز فارغو في مذكرة” وفقا لوكالة “فرانس برس” أن

“تزامن تضخم أكثر ارتفاعا ونمو أبطأ يطرح معضلة على الاحتياطي الفدرالي”.

وهم يرجحون أن يعطي الأولوية لإبطاء التضخم، خصوصا أنه “اكتسب المزيد من المصداقية

خلال العقود الماضية بصفته حارسا لاستقرار الأسعار”.

ويتوقع الخبراء ست زيادات في معدلات الفائدة بقيمة ربع نقطة مئوية (0.25%) عام 2022.

وترى إدارة الرئيس جو بايدن أن الكرة باتت في ملعب المركزي الأمريكي، واعتبرت وزيرة الخزانة

جانيت يلين أنه من “المناسب” أن يتحرك البنك المركزي، مشددة الخميس، في تصريحات

لمحطة “سي إن بي سي” على أنها تترقب هي أيضا “هبوطا ناعما”.

وتراوح معدلات الفائدة الرئيسية منذ مارس 2020 ضمن هامش متدنّ ما بين صفر و0.25%،

ويزيدها الاحتياطي الفدرالي عادة على مراحل من 0.25 نقطة مئوية، لكن فرضية زيادة أكبر

بقيمة 0.50 نقطة بدت في وقت ممكنة.

غير أن جيروم باول كان في غاية الوضوح خلال جلسة استماع في الكونغرس في مطلع مارس،

إذ قال: “أميل إلى اقتراح وتأييد زيادة في معدلات الفائدة بـ25 نقطة أساس”.

ربع نقطة

ولم يعد أحد في الأسواق يتوقع زيادة من نصف نقطة، بل يرجح الجميع تقريبا (95.9% من العملاء) ربع نقطة فقط.

فيما يتوقع الآخرون إبقاء نسب الفائدة بمستواها الحالي، بحسب ما أظهر تقييم المنتجات الآجلة الصادر عن سوق “سي إم إي غروب”.

وفي أوروبا، حيث التضخم أقل ارتفاعا، قرر البنك المركزي الأوروبي الخميس إبقاء معدلات فائدته في الوقت الراهن بمستواها الحالي، وهو الأدنى تاريخيا.

وارتفع معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة إلى 7.9% في فبراير، بحسب مؤشر أسعار المستهلك الصادر عن وزارة التجارة، وتسببت الحرب في أوكرانيا بزيادة إضافية في أسعار البنزين والمواد الغذائية.

ويعتمد الاحتياطي الفدرالي مؤشرا آخر هو مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الذي سجل ارتفاعا سنويا قدره +6.1% في كانون الثاني/يناير.

ويثير كل ذلك مخاوف من تكرار أزمة التضخم الذي فاق 10% في السبعينيات وبداية الثمانينيات، حين عمد الاحتياطي الفدرالي إلى زيادة معدلات فائدته بنسبة وصلت إلى 20%، ما أتاح إبطاء ارتفاع الأسعار لكنه أغرق البلد في انكماش اقتصادي.

وذكر خبراء الاقتصاد في “ويلز فارغو” أن “السبعينيات، حين اضطر صانعو القرار في الاحتياطي الفدرالي إلى تنظيم انكماش أليم … تبقى محفورة في ذاكرة الاحتياطي الفدرالي”.

وأعربت خبيرة الاقتصاد في شركة “غرانت ثورنتون” عن “قلقها حيال زيادة في توقعات التضخم والدخول في دوامة أجور/ أسعار أكثر خطورة”، في وقت يتسبب نقص في اليد العاملة منذ الآن بزيادة في الأجور.

لكنها أضافت: “لم نصل إلى هذه المرحلة بعد وتعهد الاحتياطي الفدرالي على غرار مصارف مركزية أخرى تفادي تكرار السبعينيات”.

وتظهر سوق الوظائف الأميركية حاليا متانة كبيرة مع تراجع معدل البطالة في فبراير إلى 3.8%.

أعمال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| تزداد التكهنات بأن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة في وقت قريب، في ظل فقدانه السيطرة على معدلات التضخم المرتفعة. ورغم...

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| يتنامى سوق العملات الرقمية في تركيا بشكل كبير جدا، في ظل هروب المستثمرين والمواطنين من معدلات تضخم كبيرة تضرب الاقتصاد...

مال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك المركزي الأوروبي، أن أوروبا والولايات المتحدة تواجهان “وحشا” من التضخم المرتفع. وقالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد،...

العالم

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| لا يزال السيناريو المتشائم يسيطر على مستقبل الاقتصاد الروسي، في وقت يتوقع خبراء في الاقتصاد أن يسجل معدل انكماش كبير...