Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

“المركزي الأفغاني” يبيع 10 ملايين دولار لدعم العملة المحلية

المركزي الأفغاني

كابل- بزنس ريبورت الإخباري|| يجري البنك المركزي الأفغاني، اليوم الثلاثاء، عمليات بيع بقيمة 10 ملايين دولار، لدعم العملة المحلية التي انخفضت إلى مستويات قياسية.

ويعتبر مزاد “المركزي الأفغاني” هو الأول في ظل حكم طالبان الجديد.

وقال “المركزي الأفغاني” إن البنوك وشركات الصرافة المؤهلة يمكنها المشاركة في المزاد، دون أن يقدم أي تفاصيل بشأن موعد ظهور نتائج المزاد.

البنك المركزي الأفغاني

ويشار إلى أن المزاد يقام بينما لا يزال النظام المصرفي في البلاد يواجه ضغوطا شديدة عقب

تحرك الولايات المتحدة لتجميد نحو 9 مليارات دولار من الأصول المحتفظ بها خارج البلاد.

وتراجعت عملة الأفغاني بنسبة 2.7% إلى مستوى قياسي بلغ 93.89، الاثنين، بحسب بيانات

وكالة “بلومبيرج” الاقتصادية.

وكانت الأمم المتحدة، حذرت من أن نقص الأموال والإمدادات والمعدات الطبية يفاقم أوضاع

الأسر الضعيفة في أفغانستان، ويزيد معاناة المواطنين.

معاناة المواطنين

وحذر العاملون في المجال الإنساني في أفغانستان من أن “امرأة واحدة من بين كل أربع نساء

حوامل وطفل واحد من بين كل طفلين اثنين” يعانون من سوء التغذية في البلاد.

كما أن نصف الأشخاص لا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم المقبلة.

ونقل موقع أخبار الأمم المتحدة عن فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، القول إنه بحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، أوقف مستشفى مقاطعة أوروزجان لمرضى كورونا خدماته الطبية “بسبب شح الأموال ونقص الإمدادات والمعدات الطبية.”

وأضاف أن تقييمات الاحتياجات جارية أيضا في جميع أنحاء البلاد، لتحديد الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة لمواجهة فصل الشتاء.

وقال إن المنظمة الدولية للهجرة تقدم مساعدات شتوية في مناطق إقليم بدخشان لألف أسرة تشمل المأوى والمواد غير الغذائية والملابس.

وأضاف :”يشدد زملاؤنا العاملون في المجال الإنساني على أنه بينما تتواصل الاستجابة في أفغانستان، يجب على المجتمع الدولي أن يفعل أكثر (من ذلك) بكثير.”

وأشار حق، إلى أنه تم تمويل النداء العاجل لأفغانستان، الذي استهدف 11 مليون شخص بالمساعدات حتى نهاية عام 2021، بنسبة 86%. وقال إنه تم “حتى الآن تم استلام 524 مليون دولار أمريكي.”