Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

الليرة اللبنانية تواصل النزيف وتبلغ مستوى قياسيا لأول مرة

الليرة اللبنانية

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| واصلت الليرة اللبنانية النزيف، وهبطت لمستوى تاريخيا لأول مرة في تاريخها، لتتخطى عتبة الـ 25 ألف ليرة أمام الدولار.

ويعاني اللبنانيون من تردي الأوضاع المعيشية، حيث أقدم عدد من المحتجين على قطع الطريق في ساحة النور في مدينة طرابلس شمال لبنان.

من جهته، طلب مصرف لبنان من شركات الإنترنت العالمية حذف تطبيقات مشبوهة على شبكاتها، كون هذه التطبيقات تعلن أسعار صرف الدولار في لبنان بطريقة غير قانونية.

الليرة اللبنانية

وأشار المصرف إلى أن سعر الدولار الأمريكي، مقارنة بالليرة اللبنانية مسجل على منصة “صيرفة”.

وقال مصرف لبنان في بيان “إن الأسعار الواقعية لسعر الدولار الأمريكي، مقارنة بالليرة اللبنانية

هي تلك المعلنة يوميا من مصرف لبنان بناء على التداول الجاري في السوق”.

وأوضح أن “صيرفة هي المنصة الوحيدة التي تعلن أسعار وحجم العمليات التي أدت إلى هذه الأسعار”.

وأعلن البيان أن التطبيقات التي تعلن الأسعار دون أن تشير إلى حجم العمليات، التي أدت إلى

هذه الأسعار، هي تطبيقات مشبوهة وغير قانونية، بحسب “الألمانية”.

ولفت البيان إلى أن مصرف لبنان سيتابع “هذا الأمر في الخارج وسيحمل المسؤولية لشركات

كجوجل وفيسبوك وغيرها، لما لهذه التطبيقات من ضرر على لبنان”. وأشار إلى أن “وراء هذه

التطبيقات مصالح منها سياسية ومنها تجارية”.

أوضاع صعبة

وقطع محتجون أمس الطريق عند ساحة عبدالحميد كرامي (ساحة النور) في طرابلس،

مستخدمين العوائق والحجارة، احتجاجا على الارتفاع المستمر لسعر صرف الدولار والأوضاع

الاقتصادية والاجتماعية الصعبة.

وفي وقت سابق، اقتحم عدد من المحتجين مبنى وزارة الشؤون الاجتماعية في بيروت، ودخل

المحتجون إلى غرفة الاجتماعات في الوزارة في الطابق السابع من المبنى.

وأعلنوا أنهم يريدون إيصال رسالة تعبر عن وجع الشعب اللبناني، معتبرين أن وزارة الشؤون الاجتماعية غائبة عن السمع.

وعبر المحتجون عن اعتراضهم على ارتفاع أسعار السلع والأدوية والمحروقات.

ويذكر أن لبنان يشهد منذ نوفمبر 2019 أزمة مالية واقتصادية تضعه ضمن أسوأ عشر أزمات عالمية، وربما إحدى أشد ثلاث أزمات منذ منتصف القرن الـ19، في غياب لأي أفق حل، بحسب تحذير البنك الدولي في يونيو الماضي.

وارتفعت أسعار السلع بشكل كبير، وبعد رفع الدعم عن أدوية الأمراض المزمنة، الذي أدى إلى ارتفاع أثمانها بين خمسة إلى عشرة أضعاف، وانعدام قدرة نسبة عالية من المواطنين على شرائها.

مال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| لا تزال الليرة اللبنانية تواصل النزيف خلال العام الجاري، لتفقد 15% من قيمتها في 2022. ويزداد الضغط على اللبنانيين من...

مال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل الليرة اللبنانية مسارها الهبوطي أمام الدولار الأمريكي والعملات الأخرى، لتلامس صباح الاثنين، عتبة الـ29 ألف. وللمرة الأولى في تاريخ...

مال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تتعمق جراء اللبنانيين يوما بعد الآخر، في ظل هبوط أكبر على الليرة اللبنانية، وارتفاع معدلات التضخم على نحو غير مسبوق....

مال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| هوت الليرة اللبنانية لـ 22 ألفا مقابل الدولار الأمريكي، في ظل تصاعد الأزمة الخليجية وارتفاع كبير على الأسعار. كما ولا...