Connect with us

Hi, what are you looking for?

صحة

منظمة الصحة العالمية تدعو إلى الحرص الشديد لتلقي اللقاحات حال توفرها

الصحة العالمية

عواصم – بزنس ريبورت الإخباري|| كشفت كاثرين أوبراين، رئيس قسم المناعة في منظمة الصحة العالمية، عن عدم توفر كميات كافية من اللقاحات في العالم، خلال الوقت الحالي لكي يتم تحصين كل من يحتاج إلى اللقاح.

ونصحت كاثرين أوبراين، في حال توفر أحد اللقاحات المعتمدة من الجهات الصحية الرسمية،

فيجب على المواطنون بأن يحرصوا على تلقي هذا اللقاح.

وأشارت أوبراين إلى أن هناك عددا من اللقاحات التي ثبت أنها آمنة وفعالة ومصنعة بجودة

عالية، مضيفة بأن أي نوع من هذه اللقاحات ستوفر حماية حقيقية.

توفر اللقاحات

ورأت بأنه وفي حال كان الشخص يعيش بدولة يتوفر بها أكثر من لقاح واحد، فيجب أن يعتبر

نفسه محظوظا لأنه يمكن الحصول على اللقاح، ودفعت بالمتلقين للحصول على اللقاح المتاح

أيا كان، عندما يحين دورهم في تلقي اللقاح.

كما قالت رئيس قسم المناعة في الصحة العالمية، إنه إذا كان الشخص في فئة عالية الخطورة،

وكان من الأشخاص الأوائل الذين سيحصلون على اللقاح، فإن هذا شيء يجب أن يتم في أسرع

وقت ممكن حتى يكون الشخص محميا ومحصنا.

وتابعت كاثرين أوبراين، بأنه وبالنسبة للأشخاص الذين سيحصلون على اللقاح لاحقا في قائمة

الانتظار، فإن مهمتهم هي انتظار دورهم، وعندما يحين وقت الحصول على اللقاح، فإنه يجب القبول باللقاح المتاح بغض النظر عن ماهيته.

ونبهّت أوبراين، إلى إن هناك طريقة للبحث عن الآثار الجانبية الشائعة في التجارب السريرية، ثم

الآثار الجانبية النادرة التي يتم مسحها باستمرار في الاستخدام الروتيني للقاحات.

وتعد جلطات الدم واحدة من الأشياء، التي تثير مخاوف عند البعض نتيجة لكثرة المعلومات المتداولة في وسائل الإعلام مؤخرا.

وأضافت رئيس قسم المناعة في المنظمة، بأن منظمة الصحة العالمية تدرس هذا الموضوع

باهتمام كبير، ويتعاطى معه المسؤولون في أوروبا وحول العالم بعناية فائقة.

جلطات الدم

وأكدت كاثرين أوبراين، بأن فرق العمل بالصحة العالمية، تعمل على جمع المعلومات حول هذه

الأحداث النادرة جدا، والتي يبدو أنها تصيب واحدا إلى 10 لكل مليون شخص.

ولفتت إلى أنه ومن المهم أن يتم من خلال منظور الأرقام والمخاطر تقييم الفائدة، التي توفرها

اللقاحات مقابل المخاطر الصغيرة للغاية، التي يمكن أن ترتبط بها بعض الحالات النادرة التي تأثرت بسبب اللقاحات.

وواصلت أوبراين، حديثها بأنه ومن أجل تحقيق تلك الغاية، فإن كل من المنظمين وصانعي

السياسات يبحثون بعناية شديدة في هذه البيانات، ويسعون لفهم سبب حدوثها، وأين تحدث، ومن هي الفئات التي تصاب بها.

كما يحاولون تحديد ما إذا كانت هناك مجموعات معينة من الأشخاص المعرضين أكثر للخطر

بالنسبة لبعض الآثار الجانبية، والتي لا يبدو أنها كذلك، وتحقيق التوازن بين هذا الخطر النادر جدا

والمنخفض مقابل فائدة الحماية من مرض كورونا.

وفي إطار جهود منظمة الصحة العالمية فإنه يتم العمل على إجراء مراجعات للأدلة، وبما أن

الأدلة تتغير بمرور الوقت، فإن لجان الخبراء المعنية بالسلامة تقوم بتحديث تقييماتها للفوائد والمخاطر، بحسب رئيس قسم المناعة في منظمة الصحة.

أعمال

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت سلطنة عمان عن تخفيف القيود التي أقرّتها بهدف مواجهة فيروس كورونا، إذ أنهت العمل بحظر الأنشطة التجارية خلال فترات...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| كشفت البيانات الأخيرة عن تعافي ملحوظ في سوق المشاريع في دول الخليج خلال الربع الأول من عام 2021. وتضاعفت قيمة...

العالم

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت مجموعة البنك الدولي، عن تمويل إضافي بأكثر من 1.1 مليار دولار ومشاريع جديدة وأخرى قيد الإعداد، لدعم المملكة الأردنية....

سياحة

تونس – بزنس ريبورت الإخباري || فاقم تفشي جائحة فيروس كورونا في تونس الظروف المعيشية لآلاف العاملين في قطاع السياحة للعام الثاني على التوالي،...