Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

اللقاحات المضادة لـ “كورونا” ونسب التعافي.. بوصلة المستثمرين في اتخاذ القرارات الاستثمارية

اللقاحات المضادة لكورونا ونسب التعافي.. بوصلة المستثمرين في اتخاذ القرارات الاستثمارية

دولي- بزنس ريبورت الإخباري- راقب الخبراء والمحللون والمدراء الماليين، ولا يزالون يراقبون كل ما يصدر عن شركات الأدوية التي أعلنت اكتشافها للقاح المضاد لفايروس كورونا، وإلى الشركات التي تحاول ايجاد اللقاحات.

وإلى كيفية توزيع هذه اللقاحات، كما ويتابعون الصفقات التي تتم بهذا الشأن؛ وذلك من أجل معرفة الأسواق الأسرع تعافياً من أثار جائحة كورونا ليتكمنوا من اتخاذ القرار الاستثماري المناسب.

وتوقعت ( رفينيتيف آي بي إي إس ) نمو أرباح الشركات في 2021 بنسبة 38% في دول أوروبا، وبنسبة 21% في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب توقعات خبراء ومختصون بحدوث انتعاش النمو الاقتصادي العالمي في عام 2021 بأكثر من 5%.

ومن اللافت بأن معظم التوقعات والتحليلات وأنماط الاستثمار، ترتكز إلى سرعة حملات التطعيم.

حيث أن السلالات الجديدة لفايروس كورونا وتمديد قرارات الإغلاق مؤخراً، جعلت البيانات الرسمية وافصاحات الشركات عن الأرباح والخسائر، لا يمكن أن يتم البناء عليها في اتخاذ قرارات الاستثمار.

غير قابل للتنبؤ

وأشار مدير استراتيجية سوق الصرف لدى (تي دي) للأوراق المالية، مارك مكورميك،  إلى أن ” سباق اللقاحات هو العامل الرئيس غير القابل للتنبؤ، وهو الذي سيملي التوقعات والافتراضات على صعيد قيادة النمو العالمي في 2021 “.

ولفت إلى أنه ” في الوقت التذي تؤدي فيه اللقاحات إلى حدوث تعافي أكثر في النصف الثاني من 2021، فإن الأرقام المبكرة تعزز التفاوت الأساسي بين الولايات المتحدة ومنطقة اليورو والآخرين “.

وتساءل مكورميك، ” من هو البلد الذي سيسبق إلى تطعيم 60 إلى 70% من السكان، (الحد المعتقد أنه يحقق مناعة القطيع)، بحيث يمكن إعادة فتح المصانع والحانات والفنادق بأمان “.

وقال: أن أي تأخير عن ذلك يستلزم مزيداً من إجراءات التحفيز من قبل الحكومات والبنوك المركزية.

ورأى (دويتشه بنك) الألماني بأن أواخر الخريف تبدو أكثر واقعية من الصيف في الوصول إلى مناعة القطيع، وإن كان يتوقع

أن يكون فصل الربيع في نصف الكرة الشمالي نقطة تحول، مع تطعيم 20 إلى 25%، ورفع القيود تدريجياً.

واستقر الجنيه الاسترليني عند أعلى مستوياته في ثمانية أشهر مقابل اليورو، ويرجع ذلك إلى آفاق تطعيم أفضل، فقد حصل نحو

خمسة ملايين شخص على الجرعة الأولى والأرقام زادت إلى مثليها في الأسبوع الأخير.

انتعاش نمو الناتج المحلي

فيما توقع كبير الاقتصاديين لدى ( بي إن واي ميلون ) لإدارة الاستثمار، شاميك دار، ” انتعاش نمو إجمالي الناتج المحلي في

بريطانيا والولايات المتحدة، ليسجل معدلات في خانة العشرات، في مقابل تقدم بطيء فحسب لمنطقة اليورو” .

وأضاف شاميك دار، بأن ” الأمر أصعب في منطقة اليورو، وأن الأفق أكثر ضبابية بعض الشيء هناك، إذ يبدو أن مناعة

القطيع ستستغرق وقتا أطول نظرا لأن برامج التطعيم أبطأ “.

وذلك لأن الدول الأوروبية متأخرة عن العديد من الدول مثل بريطانيا من حيث نصيب الفرد من برنامج التطعيم، مما دفع ألمانيا

إلى تمديد إغلاق شامل إلى 14 فبراير، بينما تتجه كل من فرنسا وهولندا لفرض حظر التجول الليلي.

توقعات

وفي ذات السياق، قال جاك ألين- رينولدز، كبير خبراء الاقتصاد الأوروبي لدى ( كابيتال إيكونوميكس ) الاستشارية في لندن، ” بأن التقدم البطيء للتطعيم والإغلاقات، دفعاه لتخفيض توقعات نمو الناتج الإجمالي لمنطقة اليورو في 2021 بمقدار نقطة مئوية كاملة إلى أربعة% “.

وتابع رينولدز، ” نفترض بأن إجمالي الناتج المحلي سيعود إلى مستويات ما قبل كورونا في وقت ما من 2022″، ورأى ” بأن

تعافي منطقة اليورو سيكون أبطأ من الولايات المتحدة وبريطانيا “.

وبدأت الولايات المتحدة في الشهر الماضي عملية تطعيم سكانها، وهي متقدمة أيضاً عن معظم الاقتصادات الرئيسية الأخرى

بمعدل تطعيم يبلغ نحو خمسة لكل مئة.

وبذلك فإنه ومن خلال المعدل الحالي سيكون 70 مليون أمريكي قد اكتسبوا المناعة بحلول أبريل، وهو حد الحماية للفئات

الأكثر تعرضاً للمرض.

وأظهرت بيانات ” بنك أوف أمِريكا ميريل لينش ” للتدفقات الأسبوعية، بأن المستثمرين عادوا مجدداً لشراء الأسهم الأسبوع

الماضي، حيث ارتفعت التدفقات في الأسابيع الثلاثة الماضية إلى مستوى قياسي عند 255 مليار دولار، ما حفز المستثمرين

على التحذير من تصحيح وشيك.

كما وارتفعت الأسهم العالمية بنسبة 77% من مستويات متدنية سجلتها في مارس، إثر تحفيز اقتصادي غير مسبوق، بقيادة

الولايات المتحدة الأمريكية، واستقطبت الأسهم 21.6 مليار دولار في أسبوع حتى يوم الأربعاء الماضي، مدفوعة بشكل

أساسي بالأسواق الناشئة.

وربحت الشركات المالية وقطاع الطاقة، حيث اكتسبت التداولات المبنية على توقعات بانتعاش الاقتصاد بفضل توقعات انحسار

الوباء زخماً كبيراً، نتيجة لتوقعات بمزيد من الدعم المالي مع الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

العالم

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| أقر صندوق النقد الدولي أكبر دعم في تاريخه لمساعدة الدول في مواجهة تداعيات جائحة كورونا، وإيجاد الطرق الملائمة للخروج السريع...

تجارة

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| افتتحت أسعار النفط تعاملاتها الشهرية على انخفاض، اليوم الاثنين، بسبب تباطؤ النمو في الصين ومخاوف من دلتا المتحور، بعد أربعة...

صحة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أكدت الفحوصات إصابة نمرين من نوع الببر السومطري المهدد بالانقراض بفيروس كورونا في جاكرتا لكن من المتوقع أن يتعافيا. وقالت...

اخر الاخبار

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| بدأت المملكة العربية السعودية بإجراءات مشددة ضد المواطنين والمقيمين غير المطعمين بلقاح كورونا، اعتبارا من اليوم الأحد. وقالت السلطات السعودية،...