Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

الكونغرس يطالب “الخزانة” بمنع طالبان من استخدام أموال لصندوق النقد

صندوق النقد وأموال أفغانستان

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| طالب أعضاء في مجلس النواب الأمريكي، وزيرة الخزانة جانيت يلين بالتدخل لمنع أفغانستان من استخدام قرابة 500 مليون دولار من احتياطيات صندوق النقد.

ودعت أعضاء جمهوريون يبلغ عددهم 18 مشرعاً، خلال رسالة لوزيرة الخزانة إلى اتخاذ إجراء والرد على طلبهم غدا الخميس.

كما دعوا أيضًا يلين إلى تقديم مزيد من التفاصيل حول الإجراءات التي يتم اتخاذها في النقد الدولي للتأكد من عدم استخدام الأصول، المعروفة باسم حقوق السحب الخاصة، بطرق تتعارض مع المصلحة الوطنية للولايات المتحدة.

صندوق النقد

كان أعضاء صندوق النقد الدولي قد وافقوا على تخصيص مبلغ قياسي بـ 650 مليار دولار من

الاحتياطيات العالمية هذا الشهر لمساعدة الدول الناشئة وذات الدخل المنخفض على التعامل

مع الديون المتزايدة وتداعيات جائحة فيروس كوفيد-19.

ووفقًا لقواعد الصندوق، يتم تقسيم الأصول بين أعضاء النقد الدولي بشكل متناسب تقريبًا مع

حجم اقتصاداتهم، والتي تمثل بالنسبة لأفغانستان 0.07% من الإجمالي، أو 455 مليون دولار.

ومن المقرر تحويل حقوق السحب الخاصة إلى البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم في 23

أغسطس.

وبينما لا تستطيع الولايات المتحدة من جانب واحد تغيير الاعتراف بدولة ما داخل المجتمع

الدولي، فإنها أكبر مساهم في صندوق النقد، وغالبًا ما يكون لآرائها تأثير كبير داخل المؤسسة

الدولية.

يتابع مراقبو الصندوق ردود الفعل العالمية بشأن استيلاء طالبان على السلطة، لأن الاعتراف

بالإجماع من قبل المجتمع الدولي هو بالفعل الشرط الأساسي الوحيد لكي يصل عضو النقد

الدولي إلى الأصول.

فمثلا فنزويلا وميانمار من بين الدول التي لن تكون قادرة على الاستفادة منها على أساس

عدم الاعتراف بشرعية السلطة الحاكمة فيها، وفق ما تم قياسه من خلال مسح لأعضاء

صندوق النقد الدولي.

احتياطيات جديدة

كان النائب الأميركي فرينش هيل من المعارضين بشدة لإنشاء احتياطيات جديدة من النقد، محذرًا من أن الخطة “لا تستهدف البلدان المحتاجة وسترسل الأموال إلى خصوم الولايات المتحدة بما في ذلك الصين وروسيا وإيران وسوريا”.

قال هيل في مقابلة عبر الهاتف مع بلومبرغ، إن على وزارة الخزانة أن “تؤكد للكونغرس أنهم سيعملون على رؤية طالبان أفغانستان كغير المعترف بها دوليا ولا يمكنها الوصول إلى حقوق السحب الخاصة”.

كما قال المشرعون في الرسالة الموجهة إلى يلين، إن “مليارات الدولارات من التخصيص القادم لحقوق السحب الخاصة ستذهب إلى أيدي جهات سيئة”.

بعد أحداث الأسبوعين الماضيين في أفغانستان وسقوط الحكومة الأفغانية يوم الأحد، أضيفت طالبان إلى قائمة “الأنظمة المارقة”.

مال

كابل- بزنس ريبورت الإخباري|| بات نقص السيولة في أفغانستان شبحا يهدد الاقتصاد الأفغاني، وتحديا رئيسيا يمثل مفترق طرق في انهيار الاقتصاد من عدمه. بدورها،...

أعمال

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تتودد الحكومة اللبنانية الجديدة، لصندوق النقد الدولي في محاولة منها لكسب الدعم الذي ينتشلها من حالة الغرق الذي تعيشه لبنان....

العالم

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| يحقق صندوق النقد الدولي، في تصرفات رئيسته كريستالينا جورجيفا أثناء عملها في وقت سابق مع البنك الدولي. وبعد الاطلاع على...

العالم

بيروت- بزنس ريبورت الإخباري|| تنتظر دولة لبنان الحصول على مبلغ 1.1 مليار دولار من صندوق النقد الدولي يوم الجمعة المقبلة. كما وقالت وزارة المالية...