Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

القطاع غير النفطي السعودي في أدنى مستوياته منذ أكتوبر الماضي

معدل البطالة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| سجل القطاع غير النفطي السعودي خلال شهر أغسطس، أدنى مستوياته منذ أكتوبر الماضي.

ورغم تراجع نمو الإنتاج خلال 10 شهور، إلا أن أسعار الإنتاج سجلت أعلى معدل لها منذ عام كامل.

وتأتي الزيادة الكبيرة على أسعار الإنتاج، رغم الارتفاع المتواضع في تكاليف مستلزمات الإنتاج، وفق مؤشر مديري المشتريات “PMI”.

القطاع غير النفطي

ورغم انخفاض أرقام القطاع غير النفطي، قالت المملكة العربية السعودية إن الاحتياطات الأجنبية لديها تغطي احتياجات البلاد لثلاث سنوات كاملة.

وأوضحت المملكة أن الاحتياطات الأجنبية بلغت حتى نهاية شهر يونيو الماضي 1.67 تريليون ريال (450 مليار دولار).

وخلال شهر يونيو وحده، بلغت واردات المملكة 46 مليار ريال (12.27 مليار دولار).

ويساوي معدل تغطية الاحتياطات الأجنبية للوردات 6.1 أضعاف المعدل العالمي البالغ 6 أشهر فقط، كما أنه يفوق المتوسط العالمي بنسبة 505%، بحسب الصحيفة.

وتساعد هذه الاحتياطات على تمويل جزء من عجز الموازنة الناتج عن تراجع أسعار النفط، وسداد الديون وتوفير الواردات من السلع في الظروف الاستثنائية.

وتشمل الأصول الاحتياطية للبنك المركزي السعودي “ساما” الذهب، وحقوق السحب الخاصة، والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي، والنقد الأجنبي، والودائع في الخارج، إضافة إلى الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج.

وجاء استقرار معدل تغطية الاحتياطات الأجنبية للواردات في يونيو، مقارنة بمايو، نتيجة ارتفاع قيمة الواردات والاحتياطات الأجنبية بالوتيرة نفسها تقريباً.

وارتفعت الواردات، في يونيو الماضي، بنسبة 2.5% بما يعادل 1.1 مليار ريال (290 مليون دولار)، فيما ارتفعت الاحتياطات الأجنبية، في يونيو الماضي، بنسبة 2% تعادل 32.9 مليار ريال (8.770 مليارات دولار)، بحسب الصحيفة.

ويقيس الاحتياطي الأجنبي قدرة الدولة على تغطية الواردات، ومن فوائد الاحتياطي الأجنبي

زيادة الثقة بالسياسة النقدية للدولة صاحبة الاحتياطات، كما يدعم الثقة كذلك بسعر صرف العملة الوطنية للدولة.

الأصول الاحتياطية

في حين، شهدت الأصول الاحتياطية السعودية تراجعاً بنسبة 1% أو 16.5 مليار ريال (4.4 مليارات دولار) خلال شهر يوليو الماضي.

وأفاد البنك المركزي السعودي في بيان له، بتراجع الأصول الاحتياطية من 1.672 تريليون ريال (445.8 مليار دولار) في يونيو/حزيران 2021.

وعلى أساس سنوي، تراجعت الأصول الاحتياطية بمقدار 24.25 مليار ريال (6.46 مليارات دولار)،

نزولا من 1.678 تريليون ريال (448 مليار دولار).

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أدت الإجراءات الجديدة التي اتخذتها المملكة العربية السعودية، على الورادات من دول الخليج، إلى تخفيض الواردات السعودية من الإمارات في...

مميز

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| حقق فائض الميزان التجاري السعودي في شهر يوليو الماضي، أعلى مستوى له منذ شهر ديسمبر لعام 2018. وذكرت بيانات رسمية،...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أعلنت شركة الاتصالات السعودية “أس تي سي” عن انتهاء اكتتاب الطرح العام بنسبة 20% من أسهم شركتها التابعة solutions by...

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت الصادرات السعودية غير النفطية، ارتفاعا طفيفا في شهر يوليو الماضي، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. وقالت الهيئة العامة...