Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

البنك الدولي: القوانين لا تزال تقيد الفرص الاقتصادية للمرأة

الفرص الاقتصادية

بزنس ريبورت الإخباري– قال البنك الدولي إن القوانين لا تزال تقيد الفرص الاقتصادية للمرأة رغم ما تم تحقيقه من تقدم.

وذكر تقرير صادر عن البنك الدولي أن بلدان العالم تسعى إلى تحقيق قدر أكبر من المساواة بين الجنسين، لكن المرأة في جميع أنحاء العالم مازالت تواجه قوانين ولوائح تقيد الفرص الاقتصادية التي يمكن أن تسنح لها.

وبحسب التقرير فإن جائحة فيروس كورونا تخلق تحديات تهدد صحة المرأة وسلامتها وأمنها الاقتصادي. 

ازالة العقبات

وأوضح تقرير المرأة وأنشطة الأعمال والقانون 2021 أن تطبيق الإصلاحات، الرامية إلى إزالة العقبات التي تعترض الفرص الاقتصادية للمرأة، كان بطيئا في العديد من المناطق وغير متكافئ داخل كل منها.

ولا تتمتع المرأة إلا بثلاثة أرباع الحقوق القانونية الممنوحة للرجل، في المتوسط. 

وذكر التقرير أن المرأة كانت بالفعل في وضع غير موات قبل تفشي الجائحة، وكانت المبادرات الحكومية التي تستهدف الحد من بعض آثارها، وإن كانت مبتكرة، محدودة في العديد من البلدان.

وصرح رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس: “يجب إشراك المرأة بالكامل في الاقتصاد من أجل تحقيق نواتج إنمائية أفضل…  فعلى الرغم مما تحقق من تقدم في العديد من البلدان، حدثت انتكاسات مثيرة للقلق في عدد قليل منها، بما في ذلك تقييد سفر النساء دون إذن من ولي أمرها”.

وأوضح أن جائحة كورونا أدت إلى تفاقم التفاوتات القائمة التي تضر بالفتيات والنساء، بما في ذلك الحواجز التي تحول دون الالتحاق بالمدارس والاحتفاظ بالوظائف.

وأضاف “تواجه المرأة أيضاً زيادة في حوادث العنف المنزلي والمخاطر التي تحدق بصحتها وسلامتها. وينبغي أن تتمتع المرأة بما يتمتع به الرجل من إمكانية الحصول على التمويل وحقوق متساوية في الميراث، ويجب أن تكون في صميم جهودنا الرامية إلى التعافي من جائحة كورونا.”

مجالات التأثير على الفرص الاقتصادية

ويقيس تقرير المرأة وأنشطة الأعمال والقانون 2021 القوانين واللوائح التنظيمية في 8 مجالات تؤثر على الفرص الاقتصادية للمرأة داخل 190 بلدا خلال الفترة من سبتمبر/أيلول 2019 إلى أكتوبر/تشرين الأول 2020.

وتقدم البيانات معايير موضوعية قابلة للقياس للتقدم العالمي نحو المساواة بين الجنسين في الموضوعات التي تتراوح من أساسيات الحراك داخل المجتمع إلى تحديات تواجه العمل وتنشئة الوالدين للطفل والتقاعد.

جائحة كورونا

ومع تفشي جائحة كورونا، فإن التقرير يتناول أيضاً بالبحث استجابات الحكومات للجهود الرامية إلى مواجهة الجائحة وكيفية تأثير الجائحة على المرأة في العمل وفي المنزل، مع التركيز على رعاية الطفل، والوصول إلى العدالة، والصحة والسلامة.

وخلص التقرير، بشكل عام، إلى أن العديد من الحكومات اتخذت تدابير لمعالجة بعض آثار الجائحة على المرأة العاملة.

فأقل من ربع جميع الاقتصادات التي شملها التقرير، على سبيل المثال، تضمن قانوناً للوالدين العاملين إجازة لرعاية الأطفال قبل تفشي الجائحة.

ومنذ ذلك الحين، وفي ضوء إغلاق المدارس، قام ما يقرب من 40 اقتصاداً إضافياً في جميع أنحاء العالم بتطبيق سياسات للإجازات أو الاستحقاقات لمساعدة الأبوين في رعاية الأطفال.

ومع ذلك، فإن هذه التدابير غير كافية على الأرجح لمواجهة التحديات التي تواجهها بالفعل العديد من الأمهات العاملات، أو أزمة رعاية الطفل.

وقد أسهمت الجائحة أيضا في زيادة حدة وتواتر العنف القائم على نوع الجنس.

وتظهر الأبحاث الأولية أنه منذ أوائل عام 2020، اتخذت الحكومات حوالي 120 إجراءً جديداً بما في ذلك تعيين خطوط ساخنة، وتوفير المساعدة النفسية، وإتاحة ملاجئ لحماية النساء من العنف.

وقامت بعض الحكومات أيضاً بخطوات لإتاحة الوصول إلى  العدالة بعديد من السبل، من بينها إعلان أن بعض القضايا الأسرية عاجلة خلال الإغلاق والسماح بعقد جلسات عن بعد للمحاكم كي تستمع لمسائل أسرية.   

ومع ذلك، لا يزال لدى الحكومات مجال لوضع تدابير وسياسات تهدف إلى معالجة الأسباب الجذرية لهذا العنف.

أعمال

بزنس ريبورت الإخباري- كشف صندوق النقد الدولي عن بوادر تعافٍ اقتصادي على المستوى العالمي، مُحذراً من تواصلِ مخاطر كبيرة في ظل اكتشاف سلالات جديدة...

أعمال

لبنان – بزنس ريبورت الإخباري || هدد البنك الدولي لبنان بتعليق تمويل لقاحات كورونا بسبب المخالفات الحاصلة في عملية التطعيم. تحذيرات البنك الدولي وحذر...

أعمال

بزنس ريبورت الإخباري- توقع البنك الدولي انكماش الاقتصاد الفلسطيني بنسبة 11.5 بالمئة العام الماضي، بفارق كبير عن تقديرات سابقة بانكماش حول7%، تحت تأثير جائحة...

أعمال

البنك الدولي- بزنس ريبورت الإخباري || أثرت جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي، مُحدثة أكبر تدهور اقتصادي منذ الحرب العالمية الثانية، مما جعل الآمال معقودة...