Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

الفدرالي الأمريكي يجتمع الثلاثاء وأنظاره على التضخم وكورونا

الاحتياطي الفدرالي

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| يجتمع البنك الفدرالي الأمريكي بعد غدٍ الثلاثاء، ليومين متتاليين، واضعا صوب عينيه قضيتي التضخم وتفشي فيروس كورونا “المتحور دلتا”.

وسيكون الجدول الزمني لرفع الفائدة والحديث عن آليات مواجهة التضخم وكيفية محاربة المتحور دلتا، من أهم المواضيع التي سيتناولها الاجتماع.

ويرى خبراء في الشأن الاقتصادي، أن المتحور دلتا يضيف حالة جديدة من عدم اليقين، “حتى في ظل الحديث عن تعافي اقتصادي مرتقب”.

الفدرالي الأمريكي

وتقول دايان سوانك، خبيرة الاقتصاد في شركة “غرانت ثورنتون”: “هذه النسخة الفيروسية،

التي ساهمت في ارتفاع حاد في حالات كوفيد-19 في العديد من مناطق العالم، قد تعرض

للخطر الانتعاش الاقتصادي الناجح في الولايات المتحدة”.

وأكدت دايان أن هناك مصدر قلق آخر وهو الأسعار التي ترتفع الآن بأسرع وتيرة منذ 13 عامًا،

حيث بلغ التضخم 3,9% خلال عام واحد في مايو، وفقًا لمؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الذي

يراقبه الاحتياطي الفدرالي الأمريكي، و5,4% في يونيو، وفقًا لمؤشر أسعار المستهلك.

“ولا يزال هذا التضخم المرتفع يثير قلقا كبيرا، إذ يتوقع أن يستمر لعدة أشهر أخرى على الأقل”.

ويؤكد رئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم باول مع ذلك أن هذه الظاهرة يفترض أن تكون مؤقتة

ثم تأخذ في التباطؤ.

وعلى غرار العديد من خبراء الاقتصاد، يتوقع أن يستقر التضخم على المدى المتوسط حول 2%،

وهو هدف الاحتياطي الفيدرالي.

ووفق خبراء، يتحتم على مسؤولي البنك المركزي أن يواصلوا “مناقشة تغيير مهم في السياسة المتبعة تعقده دورة اقتصادية غير نمطية.. تشهد زيادة عالمية في حالات كوفيد جراء المتحورة دلتا”، وفقا لكاثي بوستيانتشيتش الخبيرة الاقتصادية لدى “أكسفورد إيكونوميكس”.

وتضيف دايان: “تظهر المؤشرات الاقتصادية الرئيسية توسعا اقتصاديا غير متكافئ في حين تكبح الاضطرابات في شبكة التوريد النشاط لناحية العرض”.

لا خريطة طريق

ولذلك من السابق لأوانه على الأرجح أن تقدم المؤسسة النقدية تفاصيل عن التاريخ أو الوتيرة التي تخطط بها لخفض دعمها للاقتصاد الأميركي.

ومنذ بداية تفشي الوباء كانت معدلات الاحتياطي الفيدرالي تراوح بين 0 و0,25%، وتشتري المؤسسة النقدية شهريا 120 مليار دولار من سندات الخزينة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري.

ويتم الإعلان عن هذه الخطط لخفض الدعم النقدي في نهاية أغسطس، خلال الاجتماع العالمي لحكام المصارف المركزية في منطقة جاكسون هول بولاية وايومنغ، أو في نهاية سبتمبر، خلال الاجتماع المقبل للجنة النقدية للاحتياطي الفيدرالي وفقا لمحللين.

وتتوقع دايان أن “يكرر باول رغبته في رؤية تحسينات إضافية”، مشيرة إلى أنه “لا توجد بعد خريطة طريق”.

ويريد المسؤولون في الاحتياطي الفيدرالي أن يكونوا قادرين على ملاحظة التقدم المحرز للبدء في تشديد سياستهم النقدية.

ومع ذلك على صعيد التوظيف ذكر جيروم باول مؤخرًا أن “الطريق لا يزال طويلا” قبل العودة إلى التوظيف الكامل، وكان معدل البطالة لا يزال يبلغ 5,9% في حزيران/يونيو مقابل 3,5% قبل الأزمة وأدنى مستوى في 50 عاما.

العالم

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| قال رئيس المجلس الاحتياطي الفدرالي، جيروم باول إنه لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن بخصوص الدولار الرقمي، ولا يزال...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية في شهر يوليو الماضي بنسبة 0.2%، مقارنة بالشهر الذي سبقه. ووفق وزارة الخزانة...

أعمال

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| من المقرر أن يزور وفد اقتصادي إماراتي، الولايات المتحدة خلال الأسبوع الجاري، لبحث التعاون المشترك بين البلدين في التجارة والاستثمار....

صحة

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| من المقرر أن تعلن وزارة الصحة في الولايات المتحدة عن اتاحة استخدام لقاح فايزر لفئة معينة من الأطفال. ووفق مصدر...