Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

الفاو: أسعار الأغذية العالمية في مستويات لم تشهدها مسبقا

أسعار الأغذية

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة “الفاو” إن أسعار الأغذية العالمية وصلت لمستويات قياسية لم تشهدها من قبل.

وفي بيان لـ “الفاو”، فإن أسعار الأغذية في شهر فبراير الماضي، سجلت أعلى مستوى على الإطلاق.

وأضافت الفاو: “بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية 140.7 نقطة في فبراير، أي بزيادةٍ نسبتها 3.9% عن الشهر السابق له، و24.1% على أساس سنوي”.

أسعار الأغذية

ويتعقب مؤشر “الفاو” لأسعار الأغذية، التغيرات الشهرية في الأسعار الدولية للسلع الغذائية

الأساسية الأكثر تداولا.

وأوضحت أن مؤشر أسعار الزيوت النباتية قاد هذه الزيادة في مؤشر أسعار الأغذية، إذ ارتفع

بنسبة 8.5% عن الشهر الماضي، مدفوعاً في الغالب بزيادة أسعار زيوت النخيل وفول الصويا ودوّار الشمس.

وأشارت إلى أن هذه الزيادة جاءت بسبب انخفاض توافر الكميات المتاحة للتصدير من زيت

النخيل من إندونيسيا، المصدر الأكبر لهذا الزيت بالعالم، إضافة إلى انخفاض توقعات إنتاج فول

الصويا في أمريكا الجنوبية، والمخاوف بشأن انخفاض صادرات زيت دوّار الشمس، بسبب

الاضطرابات في أوكرانيا وروسيا.

كما ارتفع مؤشر أسعار منتجات الألبان بنسبة 6.4% في فبراير مقارنة بشهر يناير الماضي،

مدعوماً بانخفاضٍ أكثر من المتوقع في إمدادات الحليب بأوروبا الغربية وإسبانيا، فضلاً عن الطلب المستمر على الواردات.

وأسعار الحبوب ارتفعت كذلك بنسبة 3% في فبراير، مدفوعة بارتفاع عروض أسعار الحبوب

الخشنة، مع ارتفاع الأسعار الدولية للذرة بنسبة 5.1%، وذلك بسبب مجموعة من المخاوف

المستمرة بشأن ظروف المحاصيل في أمريكا الجنوبية، وحالة عدم اليقين بشأن صادرات الذرة

من أوكرانيا، وارتفاع أسعار تصدير القمح.

ارتفاعات ملحوظة

وارتفعت الأسعار العالمية للقمح بنسبة 2.1%، وهو ما يعكس إلى حد كبير، حالة عدم اليقين

بشأن تدفقات الإمدادات العالمية من موانئ البحر الأسود.

وحسب المنظمة الدولية، فقد ارتفعت أسعار الأرز بنسبة 1.1%، مدعومة بالطلب القوي على الأرز العطري من المشترين الآسيويين في الشرق الأدنى، وارتفاع قيمة عملات بعض المصدّرين مقابل الدولار الأمريكي.

أما مؤشر اللحوم فقد ارتفع بنسبة 1.1% عن شهر يناير، إذ بلغت الأسعار الدولية للحوم الأبقار مستوى قياسياً جديداً وسط طلب عالمي قوي على الواردات وانكماش إمدادات الماشية الجاهزة للذبح.

وبخلاف ما سبق، تراجع مؤشر أسعار السكر بنسبة 1.9%، وسط توقعات الإنتاج المواتية في البلدان المصدّرة الرئيسة مثل الهند وتايلاند، فضلاً عن تحسُّن ظروف الزراعة في البرازيل.

ويعيش العالم حالة من التوتر منذ إعلان روسيا الحرب على أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، وإعلان عدد كبير من دول العالم، بينها الولايات المتحدة ومعظم دول أوروبا، فرض عقوبات اقتصادية مشددة على موسكو.