Connect with us

Hi, what are you looking for?

صحة

العمر أساس.. ” مادة الفلورايد” وتأثيرها على أسنان الطفل

مادة الفلورايد

صحة – بزنس ريبورت الإخباري || ذكرت شبكة ألمانية متخصصة أن معجون الأسنان المناسب للطفل حتى عمر 6 سنوات ينبغي أن يحتوي على مادة الفلورايد بقيمة لا تزيد عن 500 ppm.

وقالت شبكة الحياة الصحية الألمانية إن الفلورايد ذو أهمية كبيرة لحماية أسنان الأطفال من التسوس، وأكدت ضرورة إعطائه منذ عامه الأول.

وأضافت الشبكة أن عمر الطفل هو الذي يحدد كمية الفلورايد المناسبة به، موضحة أنه ينبغي في البداية إعطاء مادة الفلورييد للطفل بالاشتراك مع فيتامين D في صورة أقراص.

مادة الفلورايد

ووفق الشبكة فإنه عند بزوغ الأسنان الأولى يُتاح أمام الوالدين خياران، الأول هو مواصلة إعطاء

القرص المشترك مع تنظيف الأسنان بواسطة كمية قليلة من معجون أسنان يخلو من مادة الفلورايد.

أما الخيار الثاني فيتمثل في إعطاء الطفل قرصا يحتوي على فيتامين D فقط، مع تنظيف

الأسنان بمعدل مرتين يوميا بواسطة كمية تقدر بحجم حبة الأرز من معجون أسنان يحتوي على

المادة بمعدل 1000 جزء من المليون.

تنظيف الأسنان دوريا

وأشارت شبكة الحياة الصحية أنه عندما يتم الطفل عامه الأول، ينبغي تنظيف الأسنان بمعدل

مرتين يوميا بواسطة كمية تقدر بحجم حبة الأرز من معجون أسنان يحتوي على الفلورايد

بمعدل 1000 جزء من المليون.

وبينت أنه عندما يتم الطفل عامه الثاني، ينبغي أن تعادل كمية معجون الأسنان المحتوي على

الفلوريد حجم حبة البازيلاء، على أن يتم الالتزام بهذه الكمية حتى يتم الطفل عامه السادس، علما

بأنه يتعين على الطفل أن يشرع في تعلم تنظيف أسنانه بنفسه بدءا من عمر عامين، وبطبيعة

الحال يقوم أحد الوالدين بتنظيف أسنان الطفل مجددا.

وأوضحت أن الفلورايد يعمل على حماية الأسنان من التسوس ‫وزيادة قوة وصلابة مينا الأسنان.

في المقابل، أوصت شبكة الحياة الصحية بالحرص على مراقبة أطفالك في عدم زيادة أو نقص

نسبة الفلورايد لديهم من خلال زيارة طبيب الأسنان، كما يجب أن تحرصي على استخدام المادة

بالطريقة الصحيحة من خلال تطبيق الفلوريد الموضعي عند طبيب الأسنان وأيضا الاعتناء

بغذائهم الصحي المحتوي على الفلوريد الطبيعي واستخدام معجون الأسنان المناسب.