Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

العراق تراهن على مشروع الربط الخليجي لحل أزمة الطاقة الكهربائية

الطاقة الكهربائية

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تراهن دولة العراق على مشروع الربط الخليجي للكهرباء الذي تم اقراره في 2019 بدعم امريكي في وقتها، كي تتجاوز أزمة الطاقة الكهربائية التي تعاني منها.

ومن المقرر أن يحصل العراق على الكهرباء عبر السعودية والكويت وبأسعار رمزية تساهم في تقليص حجم احتياجات المدن العراقية بشكل كبير.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، عن وجود تقدم في انجاز الربط الكهربائي مع دول الخليج.

الطاقة الكهربائية

وأكد الكاظمي، أن العراق أنجز 85% من العمل بمشروع الربط الكهربائي مع الخليج، والمشروع

سيكتمل عام 2022، كما أشار إلى أن الربط الكهربائي مع الأردن سيكتمل أيضا.

وأقر بأن السنوات السابقة شهدت إهدار مليارات الدولارات على ملف الكهرباء، وتم اكتشاف

الكثير من المشاريع المتوقفة لأسباب تتعلق بسوء التخطيط والفساد.

بالمقابل أكد عضو في لجنة الطاقة بالبرلمان العراقي، أن مشروع ربط الكهرباء الخليجي بالعراق،

ما زال يفهم منه أنه ملف سياسي موجه ضد إيران، ضمن مساعي واشنطن لإفلات العراق اقتصاديا من قبضة إيران.

وأضاف طالبا، أن “العراق عمليا بات تحت رحمة الغاز الإيراني المستورد منها بسعر يبلغ ضعف

السعر الحالي، وكذلك استيراد وحدات الكهرباء، وهذه من مخلفات حكومة نوري المالكي التي

فتحت السوق العراقية عامة أمام الهيمنة الإيرانية”.

الربط الخليجي

ومطلع العام الحالي، أعلنت وزارة الكهرباء العراقية إنجاز 80% من مشروع الربط الخليجي

للكهرباء، موضحة أن المشروع تعطل كثيرا بسبب جائحة كورونا.

وعبّر رئيس لجنة الخدمات في البرلمان العراقي، وليد السهلاني، عن أمله في أن تكون هناك

إجراءات على الأرض لاتفاقات العراق بشأن الربط الكهربائي مع دول الخليج.

وأوضح أن هذا الربط سيؤثر بشكل فعال على تحسين إنتاج الطاقة الكهربائية في حال تطبيقه.

وأشار إلى وجود مشاكل فنية تتعلق بملف الكهرباء تتطلب وقفة جادة من الحكومة،

والمحافظات الوسطى والجنوبية في العراق هي الأكثر تضررا بسبب تراجع التزويد بالتيار الكهربائي.

ولفت إلى وجود مشكلة في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء، ومحاولات معالجة هذه المشكلة لم

تكن بمستوى الطموح، مشددا على ضرورة حل أزمة الكهرباء لأنها مصيرية وتتعلق بتطلعات الناس واستقرار المجتمع.

وأوضح السهلاني أن انحسار ضخ أنبوب الغاز الإيراني باتجاه محافظات الوسط والجنوب أثر بشكل كبير على قدرة وجودة محطات الكهرباء، وانخفض الإنتاج نتيجة لذلك”.

وعبر عن أسفه لتحول أزمة الكهرباء إلى مناورة سياسية تؤثر على الملف الأمني، مشيراً إلى أن “ملف الكهرباء قد يزحزح الانتخابات إذا لم يحدث استقرار فيه، لأن الأمن مرتبط بشكل مباشر بالخدمات، إذا لم تتوفر الخدمات الأساسية من كهرباء وماء وغير ذلك سيتأثر الواقع الأمني”.

وكانت وزارة الكهرباء العراقية قد أبرمت اتفاقية مع هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي، على هامش مؤتمر للطاقة ببغداد في سبتمبر/أيلول 2019، تهدف إلى مد خطين للكهرباء بطول 300 كيلومتر لاستيراد الطاقة من دول الخليج.

وعلى الرغم من أنّ العراق بلد نفطي إلا أنّه يعتمد بشدّة على إيران في مجال الطاقة، إذ يستورد منها ثلث احتياجاته الاستهلاكية من الغاز والكهرباء، وذلك بسبب بنيته التحتية المتقادمة التي تجعله غير قادر على تحقيق اكتفاء ذاتي في مجال الطاقة لتأمين احتياجات سكانه البالغ عددهم 40 مليون نسمة، فضلا عن انتشار الفساد في البلاد.

أعمال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| أطلق البنك المركزي العراقي، مبادرة لدعم التحول إلى الطاقة المتجددة والنظيفة، للخروج من أزمة الكهرباء الطاحنة في البلاد. وأفاد البنك...

العالم

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تعهدت الجهات القانونية في الولايات المتحدة، بحماية الأموال العراقية المودعة في بنوكها وبنوك دول أخرى، حسب ما صرّح البنك المركزي...

أعمال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| رفعت شركة “غازبروم نفط”، من انتاجها النفطي في حقل سرقلة في كردستان العراق ليصل إلى نحو 30 ألف برميل يوميا....

أعمال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل الحكومة العراقية حملة تطهير وزارة الكهرباء من الفاسدين، في حين أكد مسؤولون أنها تواجه عقبات في طريقها. وتتزامن هذه...