Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

مصر تطرح مزايدة للحد من احتكار (الشرقية للدخان) وسط مطالب بتجميد الخطوة

الشرقية للدخان

مصر- بزنس ريبورت الإخباري || أعلنت الهيئة العامة المصرية للتنمية الصناعية، عن طرحها مزايدة تمنح تراخيص لإنتاج السجائر التقليدية والإلكترونية، والتي يُنتظر ترسيتها على الشركات في يونيو القادم للحد من احتكار الشرقية للدخان .

الشرقية للدخان

إذ يُتوقع بأن تساهم في كسر احتكار الشرقية للدخان (إيسترن كومباني) لصناعة السجائر بالبلاد، إلا أن 4 شركات مصرية لبيع السجائر، طالبت الأسبوع الماضي، في خطاب لرئيس الوزراء، بتجميد المزايدة ودراسة طرح رخص تسمح لجميع الشركات بالتصنيع.

وأوضحت الشركات الأربعة، وهي أدخنة النخلة، وبريتش أمريكان توباكو، وإمبريال توباكو، والمنصور الدولية للتوزيع، بأن المزايدة غير عادلة، كما أنها تخالف قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية.

جدير بالذكر، بأن الشرقية للدخان، تحتكر صناعة السجائر في جمهورية مصر، إضافة إلى قيامها بإنتاج تبغ الغليون والسيجار والمعسل، بحصة سوقية نسبتها 70%، مقابل 30% من الحصة السوقية للشركات الأجنبية.

كما وجهت الشركات انتقاداتها لاقتصار حق تصنيع الجيل الجديد من السجائر الإلكترونية، ومنتجات التبغ المُسخن على الشركة الفائزة، مما يخلق حالة من الاحتكار ويضر بمناخ الاستثمار.

وتشترط المزايدة المطروحة، بأن لا يقل الإنتاج السنوي للشركة الجديدة عن 15 مليار سيجارة، وهو ما اعتبرت الشركات في خطابها بأنه سيقيد من إمكانية منافسة عدد أكبر على الترخيص؛ مرجعة ذلك لأن تلك الطاقة ” لا تتناسب مع واقع صناعة السجائر في مصر “.

كما تتضمن المزايدة شرطاً يتمثل في مساهمة الشرقية للدخان بما نسبته 24%، من رأسمال الشركة التي سيؤسسها صاحب العرض الفائز.

إضافة إلى أن يكون سعر منتجات الشركة الجديدة أعلى من سعر بيع السجائر الشعبية التي تنتجها الشرقية للدخان بما لا يقل عن 50%، من سعر أدنى منتج للشركة الشرقية، مع عدم طرح رخصة جديدة لمدة عشر سنوات من حصول الشركة الفائزة على الترخيص.

على أن تقوم الشركة الفائزة بالمزايدة بالالتزام ببدء الانتاج من مصنعها الجديد خلال ثلاث سنوات من تاريخ الموافقة، وأن تبلغ الطاقة الانتاجية للمصنع 50 مليار سيجارة سنوياً.

ووفقاً لخطاب الشركات الأربعة، فإن صناعة السجائر تعود على خزائن الدولة بأكثر من 60 مليار جنيه (3.8 مليار دولار)، بشكل سنوي.

ونقلت رويترز، عن مصدر في إحدى شركات السجائر الأجنبية العالمة في مصر، بأنه ” تم إبلاغ الشركات بالمزايدة في بداية مارس، وبأن التقديم لها سيكون خلال 30 يوماً، وإرساء الرخصة سيكون في يونيو 2021 “.