Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

السودان: تفاصيل أول موازنة بعد الشطب من قائمة الدول الراعية للإرهاب

السودان: تفاصيل أول موازنة بعد شطب الاسم من قائمة الدول الراعية للإرهاب

الخرطوم – بزنس ريبورت الإخباري– أعن مجلس السيادة السوداني اعتماد موازنة العام 2021، في اجتماع مشترك بين المجلس والحكومة، لتكون أول موازنة عامة للبلاد عقب شطب اسمها من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وصرحت وزيرة المالية السودانية، هبة محمد علي، في بيان لها، أن الاجتماع المشترك لمجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء، أعطى موافقة نهائية على ميزانية البلاد لعام 2021، بعجز قدره 1.4%.

وأوضحت الوزارة بأن هذه ” أول موازنة تُعد بعد توقيع اتفاقية سلام السودان بجوبا (مع جماعات متمردة)، ورفع اسم السودان

من قائمة الدول الراعية للإرهاب “.

وأشار بيان الوزيرة، بأن وزارتها ” ستقوم بالاستفادة الكاملة من كافة الفرص التي تمت إتاحتها بعد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بما في ذلك الانفتاح على النظام المالي الدولي، وتوقعات الاستثمارات الأجنبية، وجميع الاتفاقيات الناتجة عن ذلك “.

وكشف البيان، بأنه ” سيتم تخفيض الإنفاق الحكومي بنسبة 24%، إلى جانب زيادة قاعدة الضرائب 60% “.

إضافة إلى ” أنه تم تخصيص مبلغ 54.1 مليار جنيه سوداني (983.63 مليون دولار بسعر الصرف الرسمي)، وذلك

للنفقات ومشاريع مرتبطة ببناء السلام وتشمل 13.3 مليار جنيه لصندوق سنوي تم الاتفاق عليه مع الجماعات المتمردة

العام الماضي “.

ولفت بيان وزيرة المالية والتخطيط، إلى أن ” نظام الدفاع حصل على 12.4%، وقطاع الرعاية الصحية حصل على 9% من الميزانية، وما نسبته 12.5% للتعليم “.

وقالت وزيرة المالية إن الخرطوم خصصت 976 ملايين دولار من نفقات الموازنة لتوطيد السلام وتنمية المناطق المهمشة والمتضررة من النزاعات.

أزمة شديدة

ومن الجدير بالذكر بأن الاقتصاد السوداني يعيش أزمة شديدة، حيث وصلت نسبة التضخم في ديسمبر الماضي إلى 269%،

إضافة إلى شح في المواد الأساسية، وانقطاع التيار الكهربائي، وتأمل الحكومة خفض نسبة التضخم لـ 95% مع نهاية 2021.

ويبلغ سعر الصرف الرسمي للجنيه السوداني، بـ 55 جنيه للدولار الواحد، ويتم العمل به في حساب الموازنة، في مقابل 290

جنيه للدولار في السوق السوداء، أمس الثلاثاء، بانخفاض يزيد على 10% منذ بداية العام.

وتهدف الحكومة السودانية الانتقالية، والتي جرى تشكيلها في آب 2019، (بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير)، لإعادة بناء

الاقتصاد الذي أرهقته عقود من العقوبات الأميركية المشددة والحروب الداخلية.

وفي ديسمبر 2020، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية إزالة دولة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، لتزيل بذلك

العقبات التي كانت تعترض الاستثمارات الدولية في هذا البلد

كما ووقعت الحكومة الانتقالية السودانية، في أكتوبر الماضي، اتفاق سلام مع عدد من الجماعات المتمردة.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا

أعمال

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| تبذل السودان جهوداً حثيثة، للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، من أجل الانفتاح على العالم وتحفيز النمو الاقتصادي وتنويع وتحديث قطاع...

تجارة

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| تبذل الحكومة السودانية جهوداً لإعادة تصدير المنتجات إلى أسواق القارة الأفريقية. وتأتي مساعي الحكومة السودانية، في ظل محاولاتها لتعزيز العلاقات...

أعمال

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| تبذل الحكومة السودانية جهوداً كبيرة في التخفيف من ديونها الخارجية التي تجاوزت الـ 50 مليار دولار، تزامناً مع محاولاتها للتعافي...

أعمال

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري|| يواصل معدل التضخم في السودان الصعود المتوالي شهرا بعد الآخر، ليسجل ارتفاعا بنسبة 412.7% خلال شهر يونيو الماضي، مقارنة بنفس...