Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

السلطات المغربية تقرر إخضاع القادمين للحجر الفندقي.. والآخرين يرفضون

الحجر الفندقي

الرباط- بزنس ريبورت الإخباري|| قررت السلطات المغربية إخضاع جميع القادمين من عشرات الدول إلى حجر فندقي بخلاف إجراءات احترازية أخرى، تتطلب نفقات مالية تضاف إلى أسعار باهظة.

وأثار قرار السلطات المغربية حالة من السخط في أوساط المغتربين، خاصة أن تكاليف السفر إلى المغرب باتت مقلقة، خاصة بالنسبة للمغتربين الذين قرروا العودة نهائياً أو زيارة ذويهم خلال عطلة الصيف بعد استئناف الرحلات الجوية والبحرية إلى المملكة.

 ويتوجب على القادمين من 74 دولة تم وضعها ضمن لائحة تعرف بالقائمة (ب) بعد استئناف الرحلات الجوية معها، اعتبارا من 15 يونيو/ حزيران الجاري، استصدار تراخيص استثنائية من السفارات أو القنصليات المغربية قبل السفر.

السلطات المغربية

ويقول مواطنون وعاملون في القطاع السياحي والفندقي، إن الاشتراطات التي وضعتها

السلطات لعشرات الدول في القائمة (ب) سترفع حتما من تكاليف السفر إلى المغرب، بينما

واجه الكثير من المغتربين بالأساس منذ بدء جائحة كورونا ضغوطاً مالية في مواطن عملهم بدول الاغتراب.

رغم الاعلان عن تخفيف قيود العودة لم يتم الكشف بعد عن الأسعار التي ستطبقها الفنادق

بالنسبة لمن سيخضعون للحجر الصحي.

ويقر لحسن زلماط، رئيس الفيدرالية الوطنية للصناعات الفندقية، بأن المدة التي قررت الدولة

إخضاع القادمين خلالها للحجر الفندقي طويلة.

ولم يتم الكشف بعد عن الأسعار التي ستطبقها الفنادق بالنسبة لمن سيخضعون للحجر.

لكنه يؤكد أنه مهما كان السعر الذي سيُعتمد، فسيكون مرتفعا بالنسبة للكثير من الأشخاص،

خاصة من المغتربين الذين يأتون من أجل زيارة بلدهم وقضاء العطلة مع أسرهم

بدوره، يرجح حميد بن الطاهر، رئيس المجلس الجهوي للسياحة في منطقة “مراكش – آسفي”

ونائب رئيس فنادق سوفتيل المغرب، أن تكون السلطات المختصة قد تفاوضت مع عدد من

الفنادق من أجل تحديد أسعار إقامة العائدين الذين سيخضعون للحجر الفندقي.

جدل واسع

وأثار القرار المغربي بإخضاع العائدين من عشرات الدول المدرجة فيما تعرف باللائحة “ب”، للحجر

الفندقي، جدلاً واسعاً، خاصة إذا ما كان القادمون قد حصلوا بالفعل على لقاحات مضادة لكورونا.

ويؤكد أمين التوس، المسؤول في أحد الفنادق الكبرى، أنه إذا ما قضى الشخص الحجر في فندق

ثلاثة نجوم، فسيكلفه ذلك حوالي 35 دولاراً لليلة الواحدة.

 كلفة الحجر في الفنادق ستضاف للمصاريف الأخرى التي سيتحملها الوافدون للمغرب، خاصة

في ظل ما لاحظه من ارتفاع أسعار تذاكر الرحلات على متن الطائرات أو البواخر في الفترة الأخيرة

ووصل عدد المغتربين الذين حلوا بالمملكة في صيف العام الماضي إلى حوالي 45 ألف شخص،

بعد إغلاق الحدود جراء تفشي الجائحة، ما انعكس سلباً على الموسم السياحي.

بينما كان عدد المغتربين الذين زاور المملكة في عام 2019 قد ناهز ثلاثة ملايين شخص، أغلبهم من أوروبا، من بين حوالي خمسة ملايين مغترب في مختلف أنحاء العالم.

وينتظر أن تنطلق عملية “مرحبا”، التي تنظمها السلطات المغربية من أجل تسهيل وصول المغتربين براً وبحراً، بين الخامس عشر من يونيو/ حزيران الجاري والخامس عشر من سبتمبر/ أيلول المقبل.

وعلى غير العادة لن يعبر المغتربون المقيمون في أوروبا عبر إسبانيا من أجل الحلول بالمملكة، حيث يكتفى في العام الجاري بميناءي “سيت” في فرنسا و”جينوة” في إيطاليا.

صحة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أظهرت دراسة حديثة أن ثلاث لقاحات استطاعت تكوين استجابة مناعية قوية ضد فيروس كورونا، بعد ثمانية شهور فقط. وقالت الدراسة...

أعمال

الرباط- بزنس ريبورت الإخباري|| تواصل أسعار الوقود ارتفاعها المتواصل في المغرب، وخصوصا السولار والبنزين، وهو ما يضع الحكومة المغربية أمام اختبار حقيقي. ويترقب المغربيون،...

صحة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد باحثون بدراسة حديثة أن الأشخاص الذين لا يرتدون كمامات بشكل منتظم بضرورة التفكير في الأمر اعتمادا على حالة الطقس،...

صحة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت منظمة الصحة العالمية، إن مجموعتها الاستشارية الجديدة المعنية بمسببات الأمراض الخطرة قد تكون “فرصتنا الأخيرة” لمعرفة منشأ فيروس كورونا....