Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

السعودية للكهرباء توقع اتفاقية تسهيلات ائتمانية خضراء بقيمة 500 مليون دولار

السعودية للكهرباء

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| وقعت الشركة السعودية للكهرباء اتفاقية تسهيلات ائتمانية خضراء بقيمة 500 مليون دولار لأجل 12 عاماً.

ويأتي توقيع الشركة السعودية للكهرباء وهي محتكر الخدمة في المملكة، بتمويل وضمان بنك اليابان للتعاون الدولي.

وأفادت الشركة في بيان لها، بأنه تم توقيع الاتفاقية مع 8 بنوك يابانية، وسيتم استخدام التسهيلات لتمويل مشاريع بمجال شبكات النقل والتوزيع وربط محطات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.

السعودية للكهرباء

و”كهرباء السعودية” مملوكة من الحكومة بنسبة 81.22 بالمئة، موزعة على 74.3 بالمئة

لصندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي للبلاد)، و6.92 بالمئة لشركة أرامكو السعودية.

وفي ديسمبر الماضي، أعلنت الشركة الانتهاء من طرح صكوك خضراء دولية بقيمة 1.3 مليار دولار.

الشركة السعودية للكهرباء شركة مساهمة سعودية عملاقة متخصصة في إنتاج ونقل

وتوزيع الكهرباء في المملكة العربية السعودية.

وتعد أكبر شركة في مجال الطاقة الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا،

وساهمت في تقدم ترتيب المملكة في مجال الحصول على الكهرباء لقطاع الأعمال إلى المرتبة

18 بين 190 دولة وفق تقرير ممارسة الأعمال 2020 الصادر عن البنك الدولي.

قطاع النقل

وفي سياق منفصل، أعلنت المملكة العربية السعودية قبل أيام، أنها تنوي استثمار 550 مليار

ريال (147 مليار دولار) في قطاع النقل والخدمات اللوجستية على مدى السنوات التسع المقبلة.

وتأتي هذه الخطوة، ضمن مساعي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتحويل السعودية إلى مركز عالمي للطيران.

ومن المقرر أن يأتي 35% من الانفاق من الحكومة والباقي من القطاع الخاص، وفق تصريحات وزير النقل صالح الجاسر.

وبحسب الجاسر، تتضمن الخطة إطلاق شركة طيران دولية جديدة، وتوسيع المطارات، وبناء شبكة قطارات أوسع بتقنيات جديدة.

وقال الجاسر: “العديد من المشاريع المستهدفة قابلة للتمويل، ومشاريع جذابة، وهذا سيفتح فرصاً كبيرة للشراكة مع القطاع الخاص، سواء محليا أو دوليا”.

كما وتعد تلك الخطط جزءا من استراتيجية أعلنها ولي العهد الأسبوع الماضي بهدف المساعدة في تنويع اقتصاد أكبر مُصدر للنفط في العالم.

يريد المسؤولون السعوديون تحويل العاصمة الرياض إلى مركز أعمال عالمي، وجذب المزيد من المواهب الأجنبية وجذب 100 مليون سائح سنويًا بحلول عام 2030 – وهي أهداف ستتطلب المزيد من الرحلات الجوية إلى بلد لم يقدم سوى تأشيرات سياحية منذ عام 2019.

في حين، تأمل المملكة في زيادة عدد المسافرين إلى البلاد لأداء فريضة الحج إلى أربعة أضعاف.

مميز

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| من المتوقع أن تشهد الاقتصادات الستة في مجلس التعاون الخليجي تعافياً ونمواً يتراوح بين 2-3% خلال العام الجاري، حسب ما...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| سجلت الاستثمارات الخارجية للمصارف العاملة في السعودية انخفاضاً في نهاية شهر مايو الماضي، وصل إلى 92.39 مليار ريال (24.63 مليار...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أغلق سوق الأسهم السعودية “تاسي”، جلسة الأحد -أولى الجلسات بعد إجازة عيد الأضحى- على ارتفاع بنسبة 0.8%، مختتما الجلسة الخامسة...

تجارة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| اتفق مجلس التعاون الخليجي على نظام ربط المدفوعات الموحد بين الدول الأعضاء، بعد جهود مكثفة في الملف المالي. كما وسيعمل...